Daily Archives: مايو 23, 2011

تشطير زاهية لبيتين من قصيدة للشاعر مازن عبد الجبار

2

ولربما يبدو قبول رزيئةٍ=(في كفِّها نصلٌ لسيفِ عداءِ
يلقى بها المضطر في إعثارِهِ)=حلاً لنحر بقية الأرزاءِ

والحل في المهوى قبول بليّةٍ=(لكنَّها داءٌ بغيرِ دواءِ
فانهضْ وقلْ: ياربُّ(إن حلَّ البلا)=حينا لدرء حدوث شر بلاءِ

اللون الأزرق للشاعر مازن عبد الجبار
اللون الأخضر للشاعرة زاهية بنت البحر

تشطير زاهية لقصيدة الشاعرة نجاة الظاهري( لم أعد من تعرفون)

5

عن أيِّ شخصٍ تسألون ؟=( وله التحية ترسلونْ
شكرا لكم.. لنفاقِكُمْ)=أنا لم أعد من تعرفون

تلك التي كانت لكم=(بالسحرِ حرفًا تقرأونْ
تسبي القلوبَ بشعرِها)=أو كلَّ ما قد تدّعونْ

ماتت ، و من بيدائها=(قد جئتُ بالخبرِ اليقينْ
وبغيرِ كيفٍ أو بما)=خُلقت سواها ، فاسمعونْ

حرُّ الرمادِ عطاؤها=(وهجُ الحرائقِ في العيونْ
ملحٌ أجاجٌ بوحُها)=و كلامها سُكر المنونْ

و بنانها شوكٌ ، و إن=(أطرافَهُ سحرُ الفتونْ
وخضابُهُ ليلٌ وإنْ)=شئتم مزيداً فانظرونْ

تلكَ التي كنتم على=(أشعارِها تتجمهرونْ
(معطاءة كنتم على)=أكتافها كم تصعدونْ

و حبستموها حينما=(بالعجز بتم تشعرونْ
ماكان صدقا أنَّكم)=أدركتمُ منها الجنونْْ

– ما كان جرماً إنما=(قول افترءِ الكاذبينْ
وشرودُ ماكانت به)=طبع الهوى لو تعلمونْ –

و رميتموها للزمان=(بلا انيسٍ أو معينْ
فغدت بأمواجِ الحياةِ)=بلا شراعٍ أو عيونْ

و كتمتمُ عنها الربيع=(وعطرَ وردِهِ تسرقونْ
وهي التي تهوى العطورَ)=و قد علمتم ما تكونْ

مزّقتموها حيرةً=(كبلتموها بالشجونْ
أشبعتموها رهبةً)=و حقنتموها بالسكونْ

و سحقتموها ظلمةً=(ودفنتموها بالأنينْ
واليوم تنهضُ حرَّةً)=، قصداً – ، و خاب الظالمونْ

فَنيَتْ بقبحٍ ، مثلما=(شئتم ولكن لن تهونْ
ولدت بعزٍ بعدما)=عاشت بقبحٍ ، فاتركونْ

مادون القوس للشاعرة نجاة الظاهري

مابين قوسين للشاعرة زاهية بنت البحر

%d مدونون معجبون بهذه: