Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

ساعة صفا مع….

0

كل عام وأنم بخير

هنا رابط اللقاء معي في مجلة أقلام عربية أجرى الحوار الدكتور مختار محرم.

0

https://drive.google.com/file/d/1ukkXuCXKWQWexBOwHwgv35mI0bu3Bk5n/view?usp=drivesdk

لمشاهدة اللقاء يرجى الضغط على الرابط

Omaira

0

Omira. If you visited my blog today. Welcome, darling.

I want you to write me your phone number in the Philippines quickly, please.

MAMA MRYAM

خداع”Tricked

0

خداع
من أشد مظالم النفس للنفس؛ ألا يعرف صاحبها إن كانت نفسا خيرة حقيقةً أو شريرةً وذلك بما يشعره به من حوله، فيصدق ما يسمع دون التأكد من ذلك بمجهود شخصي ليس بالسهل أبدا.
مريم” زاهية” بتوول

من أحدث لوحاتي . لا تنقل دون ذكر اسم راسمتها ( زاهية بنت البحر)

غيهب الروح

0

 

في غيهبِ الرُّوحِ بين العقلِ والذاتِ=وباهتصارِ الأسى قلبي بأناتي

يجتاحُني الشوقُ دمعًا في تدفُّقِهِ=مرآةَ ماضٍ بهِ سرُّ المعاناةِ

في وهجِ شوقي أرى المرآةَ باسمةً=بوجهِ أمي على بعدِ المسافاتِ

أمضي إليها وقلبي بالرؤى ثملٌ=على ضفاف المنى صوبَ الملاقاةِ

ياأمُّ دربي طويلٌ لستُ أقطعُهُ=باليسرِ مهما تغذُّ السيرَ خطواتي

قلتِ الحقيقةَ لكن لستُ أتبعُها= بالرغم عني فقيدي فوقَ طاقاتي

إني الغريبةُ في دنيا تعذبني=والوردُ يذبلُ في روضي ووجناتي

شعر

زاهية بنت البحر

 

خاص للسيدات والفتيات

0

مفاجأة لم أتوقعها

0

wagga wagga

0

القرآن الكريم لم يَحرف

0

اسألوا مجرب ولا تسألوا طبيب.

0

مثل يتكرر دائما فقد يصدق بالطعام ولكن قد لا يصدق بالعلاج، فأمراض العصر لم تعد كالسابق فلا بد من مراجعة الطبيب.

في عالم الخربشة

0

الرسم بالنسبة لي عالم خاص أستمد مكنونه من الخيال، فيجسد أحيانا الحالة النفسية التي تسيطر علي في زمن الرسم فأنا أعتبره زمنا خاصا أعيشه بين الورق والقلم برفقة ما يعتريني من مشاعر آنذاك وعندما تولد اللوحة أحبها جدا لأنها بالنسبة لي تمثل زمنا عشته فيها ولها وبها ومعها، وغلاوتها عندي لا تقدر بثمن ككتاباتي وقصائدي ورواياتي التي ماسعيت يوما لبيعها رغم طلب الكثيرين مني أن أنشرها لتكون كتبا تباع في المكتبات.

رسوماتي رمزية صعبة الفهم لكثرة مافيها من خطوط وألوان، ولكن سيأتي يوما ما من يسبر أغورها فيقول عنها مدحا أو زما وكل حسب ما يوصل إليه منها.

جمعة مباركة سورة الكهف

0

خطوط فوق الهواء

0

أحدث رسوماتي

سورة آل عمران

0

متعة الآباء في سعادة الأبناء

0

في طيبة المصطفى نلنا أمانينا

0
%d bloggers like this: