Monthly Archives: يناير 2011

شلالُ نورٍ

7

 

شلالُ نورٍ من سنائكَ ملهمي
منهُ القصائدُ في مدادِي تنهمي
يختالُ فيها الفلُّ مزهوَّ الشذا
بأسيلِ حرفٍ فوقَ سطري يرتمي

تمضي بي الأحلامُ دافئةَ السُّرى
عبرَ المجرة بابتسامتِهِ فمي
لكأنَّ- فيها من وجيبِ تولُّعي
بالنورِ- عشقًا حيثُ قلبُ المريمِ

وهناك- في زمنِ التفلُّتِ من دنى
ماالقلبُ يعشقها- بوصلِكَ أحتمي
ريحانتي فاحتْ بأشذاءِ الهنا
والرُّوحُ نشوى والصَّبابةُ في دمي

الكونُ في حللِ البهاء يضيقُ بي
والحلوُ مرٌّ في بعادِكَ علقمي
والنورُ يعميني ويحرقُني الضيا
مالم تكن في نبضِ قلبي المغرَمِ

أغفو وأصحو والفؤادُ مرتِّلٌ
آياتِ حسنكِ في شجيِّ ترنمي
وأنا ودمعي والأنينُ ثلاثةٌ
والحبُّ رابعُنا بثغرِ تبسُّمِ

في دهشة الإشراقِ تجتاح ُ الرؤى
فيَّ انفتاحَ الفكرِ بعد تكتُّمِ
فأرى بمرآةِ البصيرةِ جنَّةً
بالبشرِ تسلبني زمانَ تألمي

ياملهمي زدني اشتياقا للقا
زدني اقترابا من حبيبي المكرِمِ
فالأرضُ غرقى في بحورِ جهالةٍ
والعمرُ يمضي في طريقٍ مظلم

روحي ترفرفُ في فضاءِ تلهفي
جذلى بآمالٍ تنادي أقدمي
وبها أمرِّغُ جبهتي فـوقَ الثـرى
وأطوفُ سبعًا حولَ أشرفِ معلَمِ

زدني بها يارب حسنَ تودُّدٍ
لجلالِ وجهِكَ سيِّدي فتكرَّمِ
زدني فقلبي لم يزل في شوقِهِ
لفناء عمري في رياضِ تنعمي

شعر

زاعية بنت البحر

الإعلانات

في دروب العمر لحظة..

3

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أضع يدي فوق رأسي، تلف بي الدُّنيا.. تدور وأنا أعيش وحيدة يجلدني ألم الغربة بالشُّوق لأهلي كل صباح ألف مرَّة، يصرخ داخلي بالحنين.. تتقاذفني أمواج الوحدة بين شطآن الدُّموع، ولكن لارجوع، فقد استعمرتني الغربة، واستنفزت سنوات شبابي بالغياب. رحلت أمي وأبي، أختي وأخي، وكثير من الأحباب، أخاف يايمامة الشَّوق أن أكون قد رحلتُ أنا أيضًا مثلهم دون أن أدري!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عندما أنظر في عينَيْ الليل بعينَيْ خوفي، تتزاحم أشباح أوهامي، فتسرقني من مخدع دعتي الآمن، وتلقي بي في متاهات الخوف مما لاوجود له إلا في وهم الرهبة، وعندما تبتسم الشمس لعيني تنام أوهام خوفي في سراديب المنافي.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

العمرُ لحظةٌ، العامُ فيها ينطحُ العامَ، يرمي به في هوةِ الزمنِ السحيقة، فلنقطعْ طريقـَنا بما يجعلُ السرابَ كوثرا.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلما أعلن الفجر عن مولد يوم جديد، يولد في قلبي أمل بحجم حبي لغائب شقيق، يجعلني أنثر ياسمين الفرحة فوق دفاتري، ومرايا أحلامي الزاهية بذكريات الطفولة والشباب في بيت أسرة ربما كانت أسعد أسرة فوق الأرض.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عندما تعانق الروح نورها يبهت الطين، فاتبع النور، وامسح غشاوة الطين عن عينيها.

بقلم
زاهية بنت البحر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

جزار لايرحم

0

جرح عميق بأداة حادة بيد جزارٍ لايرحم
تركهما للحزن والألم واالله لايستحق هذا الأب وأمثاله كلمة أب
فأي قلب في صدره يجعله يرمي فلذة كبده فريسة بين فكي الألم والحزن والخجل؟!!!
ذكرتني بقصيدتي العامية التي كتبتها بعد أن شاهدت طفلا رماه والده لأمه ورحل
للزواج من أخرى فمات الطفل حزنا على فراقه
( قلَّا ياإميِّ طوَّلِ اغيابو***معقول بيي ينسى أحبابو؟!!
من مدَّه صرلو مابعت مرسال***ومامنّو إلا ريحةِ تيابو)

حسبنا الله نعم الوكيل في كل أب قاسٍ لايرعى حقوق أبنائه العاطفية.
شكرا لك أختي النبيلة الإنسانة على ماتفضلت بكتابته
أختك
زاهية بنت البحر

http://www.ruowaa.com/vb3/showthread.php?t=35904

قللا ياإمي طوَّلِ اغيابو

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=57038#post57038

بحاول بعض أوقات أوجد لك عذر

0

 

قصيدة نشرتها قبل سنوات في أكثر من موقع ذكرتني بها اليوم رسالة من موقع الشاعر عبد الرحمن يوسف

فأحضرتها للمدونة وكانت قد نشرت هناك في  التاريخ أدناه

 27-01-2007, 11:35 pm

اشتكت لي زوجها الذي تحبه وهو يذيقها المر واستحلفتني بالله أن أكتب لها قصيدة تجعل قلبه يعطف عليها ففعلت ُ ذلك فقلت له على لسانها: 

 

  

بحاول بعض أوقات أوجدلك عذر

وبلعب عانفسي حتَّى اسقيها الصَّبر

ومع إني بعرف إنو قلبك مش وفي

لكن وفائي ليك شيَّب هالدَّهر

***

شو مفتكر قلبي أنا صخرة

تاتطحنو بليومْ ألف مرَّة؟

لأ ياحلو أنا عايشي بحسرة

وجوات قلبي الهم من نار القهرْ

***

ماتدِّعي الرقه ولا الإحساسْ

جرِّب شي مرَّة ودوق مرِّ الكاسْ

بتحسّ ساعتها مدى الإخلاص

يللي حرَقْ بِي دمعتي حتَّى الجمر

***

ريِّحني من آلام مابتنام

واسقيني من عطفك رضا الأيام

إنتَا رفيقي وعالجفا بتنلام

ياريت ترجع قبلِ مايضيع العمر

 

شعر

زاهية بنت البحر

يكفيكم فخرًا فأحمد منكم ***وكفى به نسبًا لعزِّ المؤمن

 

من يعشْ يرَ

2

كأني بهم في غابة تكتظ بذوات الأربع.. غبي وذكي.. متهورٌ وحكيم.. قلب ينبض بالحب والرحمة، وآخر لايعرف سوى الشهوة لمزيدٍ من الدما.. صغارٌ وكبار.. صخبٌ وهدوء.. زواحف تملأ بطنها بصيد اعتداءٍ وأظافر وأنياب تمزق بوحشية أجسادًا بريئة، تسلخها عن ثدي أمها.. جوع من الخوف.. تخمة من البطش والتحكم بلقمة الضعفاء.. ظلام ٌيملأ القلوب رغم سطوع الشمس المبهر..
وهناااااك فوق زيتونة مسنَّةٍ قديمةٍ بقدم التاريخ، كانت تقف عصفورة رقيقة تزقزق بصوتٍ ساحر رغم امتزاجه بعواء الذئآب وزئير المفترسين ونباح الدون من سكان الغابة.. عصفورتي الجميلة مازالت تغردُ والصباح يعانق شمسه بعيون المشتاقين لرحمة ٍ تحملهم لبر السلام، أمن الغابة، واقتلاعِ الوحوش الضارية عن وجهِ الأرض.

 

*****

إشراق النفس بالأمل نعمة يغبطنا عليها المنافقون متصنعو السعادة، وهم أكثر الناس تعاسة رغم صلبهم أجسادهم تحت أشعة الشمس، هؤلاء يحترقون غيرة وحيرة وحسدا دون إشراق نفسٍ ولو ببقعةٍ من ضوء .

بقلم

زاهية بنت البحر

متَّكأ القبرِ

0

ياجاحدَ الفضلِ هلْ هيَّأتَ متَّكأً
لراحةِ النفسِ في قبرٍ وبلواهُ

 ليلٌ بهِ مظلمٌ تحتَ التراب وما
نورٌ به إنَّما النيرانُ تصلاهُ

أوقعتَ نفسَكَ في ويلٍ تذوقُ بهِ
سوءَ العذاب، فتبْ من قبلِ لقياهُ

واطلبْ من اللهِ رشْدًا كي تعانَ بهِ
لن ينفعَ المرءَ شيءٌ دونَ مولاهُ

 

*****

اِجمعْ من المالِ ماللغيرِ تتركُهُ
وبعْ بهِ جنةً بالسُّحتِ والعجلِ

واركعْ لأهل الدُّنى بالذُّلِّ مرتزقًا
وانسَ الإلهَ وعشْ عمرًا بمبتذَلِ

فالمالُ مالَكَ فيهِ غير ماصرفتْ
منهُ يداكَ فقصِّرْ فسحةَ الأملِ

شعر
زاهية بنت البحر

ثمارُ التيهِ

1

إلى كل أنثى أغمضت عينَي عقلها فتاهت في دروب الحياة.

أسرفتِ تيها وامتثلتِ لخدعةٍ
ما أينعتْ إلا الضياعَ ثمارا
والموبقاتُ على الدُّروبِ تكاثرتْ
بالفحشِ تسعى فتنةً ودمارا
عودي فإنَّ العودَ أحمدُ يافتا
ةُ وغيِّري بمتابِكِ الأفكارا
ودعي المآثمَ كلَّها في لجةِ ال
ظلماتِ وانتهجي الضياءَ مسارا
إسلامُنا نورُ الهدى فتمسكي
بشريعةِ المولى هدى ووقارا
هذي الحياةُ على الطريقِ ضلالُها
يصطادُ إغراءً بهِ الأغرارا
فتعلمي صدَّ البُغاةِ إذا أتَوا
صوبَ العفيفةِ خفيةً وجهارا
فالشرُّ في أفكارِهم متربصٌ
بالنورِ كيدًا فاكشفي الأسرارا
شعر
زاهية بنت البحر

%d مدونون معجبون بهذه: