Monthly Archives: مارس 2011

كلنا نحب سوريا

3

كلنا نحب سورية رجالا ونساء

شبابا وشيوخا

فليحمك ربي ياسوريا

أيّ ضيقٍ فيه نبكي

0

 

 

أيّ ضيقٍ فيه نبكي-
إنْ بحزنٍ أو عقوقِ

أو بآلامٍ أتتنا
من عدوٍ أو صديقِ

أو بفقرٍ أو بعشقٍ
أو بأدواءِ المروقِ-

لن يزيدَ النَّفسَ إلا
قوَّةً عبرَ الطريقِ

طالما الإنسانُ يحيا
صادقَ الحبّ الحقيقي

مطمئنَّ القلبِ نبضا
في غروبٍ أو شروقِ

لابسا في الله طوقا
فيه منجاةُ الغريقِ

شعر 
زاهية بنت البحر

 

.

http://muntada.islamtoday.net/t52026-16.html

ماخابَ ظنِّي

0

 

 

ماخاب ظنِّي بالفؤدِ  إذا  اهتـدى

 وغدا بحـبِّ الله  يدعـو  للهدى

 

نادى القلوب بشرعِ دينٍ  محمـدٍ

 وبه تلاقى النبضُ مع رجع الصَّدى

 

شعر

زاهية بنت البحر

 

 

تشطير زاهية لتشطير أ. خشان خشان لقصيدى أ. محمد ذيب سليمان

2

 

 

ماذا عساني في هواك أقول =((ولسانُ حالي بالغرامِ ثقيلُ

يالهفَ شعري قد جفاهُ بوحُهُ))=(والقول في هذا المقام جميلُ

ويحول دون الرد أني محرجٌ)=((متوردُ الخدينِ منك خجولُ

كم كانَ حرفي بالمشاعرِ مزهرًا))=مــن قبلِ عـمـرٍ قــد كـسـاه ذبــول

ولّـى مـن القلـب الشبـاب ولـم يعـد=((لي فيهِ رجعٌ للصِّبا مأمولُ

والعشق فيه قد خبتْ دقاتُهُ))=(هيهات يأذن بالرجوع أفولُ

ضلت به سبل المشيب ولم يعد)=((يُخشى بحربٍ إنْ غزاهُ عزولُ

مستسلمٌ لخريفِ عمرٍ حيثُ لا))=يدنيـه مـن سـحـر الشـبـاب سبـيـل

فكـأنـمـا لـــم يـحْــسُ يـومــاً طـلَّــه=((بشراهةٍ في رشفهِ التحليلُ

مستبسلا بهيامِهِ لايرعوي))=(فطبت به نحو الحسان خيول

واليوم لا طلٌّ ولا خيلٌ له) =((مهزوم نفسٍ والفؤادُ عليلُ

والدمعُ بالأنَّاتِ فجَّرَ نبعَهُ))=فكـأنـمـا الأحـــزان مـنــه تـسـيــل

وبـــدت بـــه الأيـــام أثـقــالاً وما =((تُلقي عليه بالعذابِ كفيلُ

حملٌ لكهلٍ إن يكن يُرمى بما))=( يأتي به الحدثان فهو ثقيل

ويحي وقد سلّا علي خناجرا)=((مسنونةَ الأنصالِ حيثُ تصولُ

كالسيفِ تطعنني بألفي طعنةٍ))=أضـحـت بـأرجـاء الـفـؤاد تـجــول

أيـن الجـيـاد الصافـنـات , أخنتُـهـا=((لمَّا تركت بها الزمانَ يدولُ

أهملتها ورحلتُ عنها زاهدا))=( أم قد عراني دونهن ذهولُ

أم قد هذيت فخلتهن أعاديا)=((وظننتُ أني بينهنَّ قتيلُ

فنهضتُ أستبقُ الحوادثَ رهبةً))=ونـحــرتُ آخـرهــا وهـــنَّ فـلــول

مادون قوس للأستاذ محمد ذيب سليمان
مابين قوسين للأستاذ خشان خشان
مابين أربعة أقواس لزاهية بنت البحر

http://www.arood.com/vb/showthread.php?p=40485#post40485http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=593032#post593032

 

الله الله أستاذنا الكبير خشان خشان

رد رائع

يا للجمال فما عساه يقــــــــــول …….من قد عراه من الجمال ذهول
وإذا تناهى الحسن، صمتي ناطقٌ …… بالعجز ، هل عذري هنا مقبول ؟
الزّهو في التشطير ذا ميدانه……من غير زاهيةٍ به سيصول

أ. خشان خشان

 

ماذا عساني في هـواك أقـول………ولسانُ حالي بالغـرامِ ثقيـلُ
يالهفَ شعري قد جفاهُ بوحُهُ ………والقول في هذا المقـام جميـلُ
ويحول دون الرد أنـي محـرجٌ……… متوردُ الخدينِ منك خجـولُ
كم كانَ حرفي بالمشاعرِ مزهرًا ………من قبلِ عمرٍ قد كساه ذبـول

ولّى من القلب الشباب ولم يعد……… لي فيهِ رجعٌ للصِّبـا مأمـولُ
والعشق فيه قد خبتْ دقاتُـهُ ………هيهات يأذن بالرجوع أفـولُ
ضلت به سبل المشيب ولم يعد ……… يُخشى بحربٍ إنْ غزاهُ عزولُ
مستسلمٌ لخريفِ عمرٍ حيثُ لا ………يدنيه من سحر الشباب سبيـل
فكأنما لـم يحْـسُ يومـاً طلَّـه……… بشراهةٍ في رشفـهِ التحليـلُ
مستبسلا بهيامِـهِ لايرعـوي ……… فطبت به نحو الحسان خيـول
واليوم لا طلٌّ ولا خيـلٌ لـه ……… مهزوم نفسٍ والفؤادُ عليـلُ
والدمعُ بالأنَّاتِ فجَّـرَ نبعَـهُ ………فكأنما الأحـزان منـه تسيـل
وبدت به الأيـام أثقـالاً ومـا……… تُلقي عليه بالعـذابِ كفيـلُ
حملٌ لكهلٍ إن يكن يُرمى بمـا ……… يأتي به الحدثان فهـو ثقيـل
ويحي وقد سلّا علي خناجـرا ……… مسنونةَ الأنصالِ حيثُ تصولُ
كالسيفِ تطعنني بألفي طعنـةٍ ………أضحت بأرجاء الفؤاد تجـول
أين الجياد الصافنات , أخنتُهـا………لمَّا تركت بها الزمانَ يـدولُ
أهملتها ورحلتُ عنها زاهدا ……… أم قد عراني دونهـن ذهـولُ
أم قد هذيت فخلتهن أعاديـا ……… وظننتُ أنـي بينهـنَّ قتيـلُ
فنهضتُ أستبقُ الحوادثَ رهبةً ………ونحرتُ آخرها وهـنَّ فلـول

محمد ذيب سليمان خشان خشان زاهية بنت البحر

بالأمس كنا معا( أبحثُ عنك)

0

بالأمسِ كان في زيارتي  قادمٌ من خلف المحيطات، جلسنا معا نحتسي قهوة المساء، وأريج الماضي يعبق في أجواء غرفتنا. كنت معنا،  نعيدك رغما عنك بذكريات ماأبدعها حاضرا وماضيا، سمع قلبي برهافة حسه همسك لنا، ورغبتك بلقائنا بعد أن رحل عنا الأب والأم والأخت ووليد.

كم أحبك يامصطفى يارفيق الطفولة، وكم أحب هذا العُمَر الذي تذكرني عيناه بعيني والدنا رغم ما تحمله من شقاوة محببة لنا. جلست أملأ عيني من ابتسامته الساحرة، وقلبي من محبته،  وروحي من شوقي لبيتنا ونحن نسقسق فيه فوق أفنان السعادة، يرعانا فيه بعطفه ورحمته محمد وأمُّنا الزهية. بالله عليك أما شعرت برعشة شوق لارتشاف قطرة حنان من كأس الماضي؟؟ أرجوذلك

 

أختك

زاهية بنت البحر

تشطير زاهية لتشطير الأستاذ خشان خشان لقصيدة الشاعرة مقبولة عبد الحليم

5

ياوردتي إني هنا لاتحزني=(( فتبسمي، وتضوَّعي أعطارا
لاتقنطي -من رحمةِ المولى – أسى))=(بعد الذي ترك الديار وسارا)
( وبقيـت مثلـي للقفـار وفيـة )=((في زنبقِ الخدينِ نَسكبُ نارا
هرم الزمان وأنت روحُ شبابهِ))= كم زنتِ يـا نبـع الحنـان قفـارا
قد جئتُ من فـرط المحبـة هائمـا=((في القلب شوقٌ لا يضلُّ مسارا
وأنا بأجنحةِ الحنينِ محلِّقٌ)) =( أستنطـق الأطـلال والآثـارا )
( كفكفت عن خدي الدموع هنيهةً )=((وتركتُ أنظاري تزيح ستارا))
فرأيتُ حسنَك فاتُّخِذتُ بسحرِهِ))= وقطفت من حُمر الخـدود نضـارا
فتبعثـرت وتلعثـمـت بحيائـهـا=((كصبيةٍ فضحوا لها الأسرارا
واهتاجَ لونُ الجمرِ فوق خدودها))= ( ومن التلعثم مـا يهيّـج نـارا )
( عند ادّكار المـرء أول همسـةٍ )=((بالحبِّ أطربتِ الفؤادَ جهارا
أو باعترافِ العاشقين بحبِّهم))= للغانيـات الفاتنـات .. عــذارى
ذابت بعشق منذ عـام قـد مضـى=((وتوسدت أعماقهنَّ قرارا
تخشى العذولَ وتتقي نظراتِهِ))= ( من ذاب في عشق الغرام توارى )
( جسماً تنمّ الآه عـن تشخيصـه )=((والدمعُ في عينيهِ حزنٌ ثارا))
((فضح الشجى ماكان يخفي من هوى))= والعشـق ليـس بكاتـمٍ أسـرارا
وكـذا قلـوب العاشقيـن رقيـقـة=((وشفيفةٌ تستوجبُ الأعذارا
رقَّت فصارت للورودِ عطورَها ))=والحلـم صيّرهـا لـه إســوارا
( لله درهـــم ودرَ قلـوبـهـم)=((بوجيبها قد أبدعوا الأشعارا
مستغرقون بعشقهم فكأنهم))= من لهفة الحب الرقيق .. سُكـارى
إن الهـوى سـرٌ سيبقـى داخلـي=(( لغزًا لأنفاسِ الغرامِ ديارا
واللغزُ يبقى في مدائنِ جنَّتي))= ( صنـوا لقلبـي خافقـا مـوّارا )
( سيظـل عنوانـا لإنسانيّـتـي )=((وسطوعَ شمسٍ ترسلُ الأنوارا
ورحيقَ وجدٍ أستطيبُ شرابَه)) =عذبـا إذا مـا شفنـي أو جــارا

 

مادون قوس للشاعرة مقبولة عبد الحليم

مابين قوسين ، الأستاذ خشان خشان
مابين أربعة أقواس لزاهية بنت البحر

 

روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما

0



روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما
لمَّا بعيدِكِ بالتذكُّرِ أُعلما

فرأيتُ وجهَك مشرقًا- في خاطري-
بالشوق نورًا قبلَ أن يتكلَّما

يامرحبا بسناءِ بدرِكِ في الظلا
مِ يزيحُ عني واقعًا متجهما

فركضتُ تستهدي بنورِك خطوتي
في الليلِ دربًا بالتنائي مظلما

أحسستُ أن الرَّوحَ تسبقُ خافقي
والنبضَ في دقاتِه مترَنِّما

وأنا بلهفةِ ناظرَيَّ على هدى
أجري بنفْسٍ تشتكي مرّ الظَّما

فمددتِ لي كفا بدفءِ حنانِها
أدَّتْ صلاةَ الشكرِ نبضاتُ الدِّما

شعر
زاهية بنت البحر

 

موقع الإسلام اليوم (المكتبة) يصدر كتابا ألكترونية لخواطر زاهية بنت البحر( العمر لحظة)

3

 

http://muntada.islamtoday.net/t90290.html

 

هكذا جاءت التهنئة

باركوا جميعا لأختنا الأستاذة :زاهية بنت البحر
وكتاب:
(العمـــــــــــر لحظة)
•إليكِ و حروفُ الشكرِ لا تفي ’ وَ الشعرُ الـمزدانُ لا يجزيالكتاب: جمع وترتيب قسم المكتبة:
هدى العتيبي- الصمت حكمه

 تصميم الغلاف: هالة الغامدي.

 

 

 

أنقر هذا الشريط لعرض الصورة بالقياس الأصلي.
 

وإليكم رابط الكتاب

http://download.islamtoday.net/uploa…1300638072.zip

 

http://muntada.islamtoday.net/t90290.html

 

كل الشكر والتقدير لموقع الإسلام اليوم

وللأخوات المكرمات

الصمت حكمة، هدى العتيبي، هالة الغامدي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مازلت أقول لمن يسألني لماذا لاأصدر مجموعات قصصية ودوواوين شعرية:
– إنني أحضر لذلك، ويظل في ذاتي الحياء وأنا على يقين بأن من حباني بهذه الموهبة كفيل بأن يظهرها للناس بالطريقة التي هو يريدها كما أظهر شعري وقصصي من البيت الذي لم أبرحه، وأنا أربي أطفالي وأتابع معهم دراساتهم الشرعية والطبية والهندسية والأدبية، فيسر لي النت كي أبث ماحباني به إلى الناس دون اختلاطي بهم، وكثيرا ماأدعى لمقابلة تلفزيونية أو أمسية شعرية، فأرفض ذلك، فأنا أكتب لله وبالله وفي الله، ولاأريد من البشر جزاء ولاشكورا.
واليوم أفاجأ والله بنعمة الله علي دون أن أسعى إليها، فقد يسر لي من حيث لاأدري هذا الكتاب الألكتروني في موقع فضيلة الشيخ الدكتور سلمان العودة حفظه الله ورعاه (الإسلام اليوم) بهمة أخواتي الحبيبات الكريمات الصمت حكمة ، هدى العتيبي وهالة الغامدي حفظهن الله ورعاهن بحفظه الكريم.
الفرحة هذه المرة لم تكن بهمي الدموع بل كانت بخفق قلبي بالشكر لله الذي ماخيب ظنى به، سبحانه عزَّ شأنه، فمن يعتصم به ويجعله له وليا يسعده ولو بعد حين. الحمد لك يارب والشكر، ولكل من ساهم في إنجاز هذا الكتاب وردَّ هنا مهنِّئًا الدعاء له بسعادة الحياتين. سأتابع نشر الخواطر في العمر لحظة فقد تعدت الثمان مئة خاطرة وحرام أن تظل نهبا للريح ومن فيها يعبثون.
أختكم
أمة الله الشاكرة زاهية بنت البحر

مرحبا زاهية البحر
أحسِبُ أنك أخلصتِ لله فأعطاكــ
صدقيني يازاهية وقلتها مسبقا الإنجاز لايحتاج إلى خروج من المنزل
الإنجاز هو السعي الحقيقي للخير , فإذا كانت الكلمة دعوة والحرف دعوة
وكل هذه الأسطر من أجل الله فحتما سيجازي الله الإنسان بالحسنى
فكم من شخص قرأ هذه الكلمات وربما تأثر بها, أو نشرها
وهذا والله أكبر حافز ودعم لشخص أن يقدم ويكتب فكم أحيت هذه الكلمات والأحرف من قلوب
والله إن بعضها يكتب في لحظات وكأنما هي مرسلة له من الله.

 
أ. الصمت حكمة

 

ماشاء الله لاقوة إلا بالله ،
عمل طيّب من مكتبة الإسلام اليوم ، وصحبة نافعة لنا إن شاء الله بقلم الأستاذة المكينة زاهية بنت البحر ،
العمر لحظة :غرس نافع و صور مختارة من نفس مشرقة ويد وضيئة ،
تحقق قوله تعالى ” وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض”
حفظ الله الكاتب والجامع والناشر والمخرج ،والحمدلله،،

أ. نخيل الإسلام

تم تصغير هذه الصورة. أنقر على هذا الشريط لعرضها بالمقاس الأصلي. مقاس الصورة الأصلي هو 654×606 وحجم الملف 498 كيلوبايت.

تستأهلن كل حفاوة وتكريم
بار الله فيكن ونفع بعلمكن
إهداء بسيط لفرحتِ بكن

توقيع » د.نوال

 

بدايةً أهنىء الشاعرة والأديبة والقاصّة القديرة سيدة الحرف كما ورد في مقدمة الكتاب وخنساء العصر كما وصفها كثيرون :
السيدة زاهية بنت البحر الفاضلة المكرمة
على صدور هذا الكتاب الالكتروني الأول من نوعه في جمع دررها الثمينة ولآلئها المنثورة على صفحات الشبكة العنكبوتية , مباركٌ لكِ مرةً أخرى وأسال الله أن ينفع به ويجعله في موازين حسناتكِ , وأن يتقبله قبولاً حسناً ,وأتمنى لكِ مزيداً من التألق والتوفيق وبانتظار جديدكِ دوما .
كما لا أنسى شكر كل من ساهم في ظهور هذا الكتاب وهنّ :
الأخت هالة الغامدي والأخت الصمت حكمة والأخت هدى العتيبي

على جهودهنّ المباركة وعلى مبادرتهنّ غير المسبوقة والمباركة في جمع مثل هذه الدرر للأديبة بنت البحر الغنية عن التعريف فهنيئاً لكنَّ هذا السبق المبارك وهنيئاً لنا وللأمة الإسلامية بهذا الكتاب الالكتروني الذي أسأله سبحانه أن لا يحرمكنّ أجره وأن يجعله في موازين حسناتكنّ, فجزاكنّ الله خيراً على جهودكنّ ومزيداً من الأبداع والجديد في مكتبتنا الرائعة .في هذا الصرح الشامخ .

 

وفاء 28

 

وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان)

بُحْ ياقلم

1
 
زاهية //

الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة القصة

 

 

بُحْ يا قلمْ
لا تختبىءْ خلفَ الكسلْ
ما أنتَ من أهلِ الفشلْ
بكَ سُطّرتْ أسفارُنابجمالِها ومرارِها
بسقوطها ونجاحها في كلِّ قولٍ أوعمل
هذي الحياةُ مواكبٌ تمضي بنا نحو الفناءْ
نحو التعفُّنِ والوباءْ
لكنَّنا بالجسم لابالفكر نرحلُ يابطلْ
أوتستكين لطفرةِ الإرهاق ِبالإطراق ِ يحكمُك الوجلْ؟
أنت القويُّ بما تقولُ بك العقولُ فهل تميلُ إلى الخمولِ المفتعلْ ؟
ماكان ظنِّي أن يكون اليأسُ عندكَ محتملْ
أين الّتَّحدي بالأملْ
أين انتظارُ الشمسِ من بعد الغروب ْ
رغم الكروب ْ
رغم اغتيالِ بالحروبْ
ستعودُ مشرقةً ببسمة طفلةٍ
في وجهِها وُلِدَ الأملْ
لاتترك السَّطرَ الجديدَ بلامدادٍ
نستقي منه الودادْ
وانهض أبياً من سبات الوعي
لاتطبقْ لهُ ضَعفاً مُقَلْ

شعر

زاهية بنت البحر 

على هامش مذكرات سحاب

5

 

صباح الخير ياأمي، ياأجمل ما نطق به فمي من كلام، وياأروع ما خفق به قلبي من شعور، ويا أرق إنسانة في الوجود، يامن حرمت من عطفك وحنانك وأنت على قيد الحياة.
من لي سوى قلب أمي ياأمي إن أرقتني الحياة، ِوسُرِقَ أمني من فيافي فؤادي بيد تبحث هي الأخرى عن أمنٍ لها، ولن تجده إلا بطردي من حديقة أمني؟
آه ياأمي ماأقسى الحياة دون دفء أحضانك، ولمسة يدك فوق جبيني اليشتاق لحرارتها المُطَمْئِنة لي في صقيع العواطف، وهدير المخاوف، المبعدة عني هموما ربما ماكانت لتتجرأ على اجتياح قلبي وأنت فيه الحارس الأمين.
الوحدة ياأماه كأس مرُّ الشراب، أتجرعه رغما عني بأيد الهم والحزن والقلق.
اليوم ياحبيبة يقولون بأنه عيد الأم، يحتفلون به، يغنون لأمهاتهم ويرقصون كبارا وصغارا، يقدمون لهن الهدايا، يقبلون أيديهن ووجناتهن، وأنا عنك في منأى تئن به شغاف قلبي حزنا، فتشمت بي أركان البيت المظلم بدونك.
آه ياأمي ثم آه، دعيني أفرغ شيئا من شحنات قهري فأكتب لك بكل ماأحسه من حرقة وأنين، أنا مشتاقة إليك جدا، فهل أنت بشوق إلي بشيء من الشوق الذي أحسه لك، أم شغلك عني زوجك وأولادك وبت على هامش حياتك وأنا الخلية من كل شيء مشرق حتى الهوامش وحوافِ الجزئيات؟
لم أعد صغيرة ياموطن قلبي ويا رعشة شوقي وياأمل وجودي.
اليوم ابنتك ارتفعت قامتها في الهواء شبرَا آخر، وضاقت ملابسها القديمة عليها مثلما ضاقت الدنيا حولها، فحرمتها رؤيتك في فترة نموها الأخيرة فكرا وجسدا، بالله عليك ألا تشعرين بالخسران وأنت تحرمين من رؤية تفتح الورد فوق خديَّ وأنا أزداد طولا ونمو فكر وتقدم وعي؟ أظنك تشعرين بذلك، ولكن واجبات حياتك الجديدة تجبرك على سحق مشاعرك بالصمت المقيت، وتدفعك للتفلت من قيودها التي قد تهدم أركان بيت تعملين على بنائه بعد خراب بيتنا القديم، فزوجك لايرحب بي لأني كما قال أذكره بأبي، كزوجة أبي التي أذكرها بك، وأنا من يدفع ثمن هذه الذكرى غاليا بميزان الحرمان، ولكن يظل الواجُب واجبا، وهما ينكران علي ارتشاف مايبل جفاف قلبي من الحنان، فأي تعاسة أحاطت بي وأنشبت أنيابها في عمق كياني الصغير؟
صدقيني يانور عيوني بأنني أعذرك وسأعذرك مهما حصل، وأجدني أهمس في أذْن الأثير بأن يتلطَّف بي قليلا فيبلغك رسالتي إليك في عيد الأم، وأنا أحتفل مع أختيَّ سها وهدى وأخي سامر بهذه المناسبة السعيدة لكل الناس إلا لي، فهي مبعث وجع ينهش أحاسيسي بوحشية رهيبة وإن ارتسمت فوق شفاهي الفرحة بالعيد.
قل لأمي ياأثير المحرومين أمثالي من الحنان، إنني أحبك ياميمتي، وسأظل أحبك حتى تصعد روحي إلى ربهاوتدفن كل أحزانها وحرمانها في دار الفناء.
كل عام وأنت أمي، كل عام وأنت بخير، كل عام وأنا أزداد بك تعلقا وإن لم أرك في وجهي تبتسمين، فابتسمي لأجلك، لأجلي، ولأجل أمل باللقاء، واهتفي لي بسرك إلم تستطعي ذلك جهرا.

المحبة لك حتى ابنتك\ سحاب

 

بقلم
زاهية بنت البحر

   

 



 

حنين ( رحمك الله ياأمي)

4

The FTD® Hydrangea Bouquet

ناديتُ طيفكِ ياأمــــــاهُ فابتسمـتْ
نسائمُ الفجرِ في نجـوى أهاليــــــهِ  

ورقَّ صوتُ الندا لمَّا به صدحتْ
حناجرُ الصُّبحِ في تسبيحِ داعيه

يا عطرَ قلبي ويانبضَ الحياةِ ويـا
دفءَ الأحبَّةِ في أسمـى معانيــــهِ

قد ْهدَّني الشوقُ قدْ أفنتْ مجامرُهُ
مني التَّصبرَ، قـدْ طالـتْ لياليــــهِ

فهلْ تزورينَ قلبًـا ملـؤُه ُألــــــــمٌ
بالبعدِ عنكِ.. بأحـلامٍ تواسيــــــهِ

نقشتُ رسمَكِ في عينيَّ تذكـــرةً
بحسنِ وجـهٍ لـهُ نـورٌ بباريــــــهِ

أمَّاهُ طالَ النوى.. شاخَ الزَّمانُ بنـا
والعمرُ من شوقهِ ابيضَّتْ نواصيهِ

نحيا على أمـلٍ للخيـرِ يحملنــــــــا
بصادقِ الهمس بالذكرى تحاكيــــهِ

في كلِّ ركنٍ بـــك الأقوالُ باسمـة ٌ
تخففُ الحزنَ عـــــــن نفسٍ تعانيهِ

 

 شعر \زاهية بنت البحر

 

The FTD® Florist Designed Blooming and Green Plants in a Basket

يامن تلوم بشاعرٍ صوتَ الهداية

2

ردا على من يتجرأ على اللغة العربية وعلى الدين الإسلامي.


الشِّعرُ يُكتَبُ كي يعيشَ ويمتطي خيلَ البقاءْ
ماالعيبُ أن يحكي الجراح بأنَّةٍ
قد أيقظتْ عينَ البكاءْ
العيبُ كلُّ العيبِ أن يُنسى على مرِّ الزمانِ كومضةٍ
برقتْ، وغابت في المساءْ
يامنْ تلومُ بشاعرٍ صوتَ الهدايةِ والإباءْ
اسكبْ مدادَ الحرفِ أعذاراً تبررُ ماتقو
لُ من الملامِ فلم ولنْ تلقَى الصفاء ْ
ستظلُّ مفجوعاً تعضُّ أصابعَ الإسفافِ أنْ
نسجتْ بأفكارِ العداءِ بلاءْ

هلْ جاء َهذا الحقدُ إلا من ترانيمِ الحسدْ
هلْ كانَ غيرَ الكرهِ حينَ تريد ُتزكية َالجسدْ
لا لنْ تجيبَ كما أريدْ
كيفَ العيونُ ستستجيبُ إلى الجمالِ إذا نأى عنها النظرْ
وتحيَّرتْ في رأسِكَ المحشوِّ بالأضغانِ آلافُ الفكرْ
لالن تخطَّ سوى الضررْ
يشتدُّ فيكَ الغيظُ يسقيكَ المرارَ تطاولاً
وتبجحاً لايُغتفرْ
فلأنت تجهرُ بالعداوةِ ترتدي
ثوبَ الدناءةِ ِكي تنالَ بها السيادة َوالوصو
لَ إلى العقولِ بما تَقدِّمُ من صُّورْ
بلْ أنت َجلاَّدٌ حقودٌ قاطفٌ للزَّهرِ قبلَ أوانِه ِ
ومساندٌ للبوم تنعقُ بالخطرْ
ياأنتَ ياسقط َالحضارة ِ
وصمة َالإذلالِ في سفرِ البَشرْ
اِرحلْ
وحاولْ أن تفَّرَّ من الكتابةِ حينَ تدعوكَ الكآبةْ
انكرْ تقوُّلَكَ العجيبْ
وابعدْ فإنَّكَ بالبّذاءَةِ، والوقاحةِ باستزادة ْ
بل أنتَ مزمارُ الغريبْ

شعر
بنت البحر
يكفيكم فخراً فأحمد منكم ***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن
 

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=6536

%d مدونون معجبون بهذه: