Monthly Archives: مارس 2011

كلنا نحب سوريا

3

كلنا نحب سورية رجالا ونساء

شبابا وشيوخا

فليحمك ربي ياسوريا

الإعلانات

أيّ ضيقٍ فيه نبكي

0

 

 

أيّ ضيقٍ فيه نبكي-
إنْ بحزنٍ أو عقوقِ

أو بآلامٍ أتتنا
من عدوٍ أو صديقِ

أو بفقرٍ أو بعشقٍ
أو بأدواءِ المروقِ-

لن يزيدَ النَّفسَ إلا
قوَّةً عبرَ الطريقِ

طالما الإنسانُ يحيا
صادقَ الحبّ الحقيقي

مطمئنَّ القلبِ نبضا
في غروبٍ أو شروقِ

لابسا في الله طوقا
فيه منجاةُ الغريقِ

شعر 
زاهية بنت البحر

 

.

http://muntada.islamtoday.net/t52026-16.html

ماخابَ ظنِّي

0

 

 

ماخاب ظنِّي بالفؤدِ  إذا  اهتـدى

 وغدا بحـبِّ الله  يدعـو  للهدى

 

نادى القلوب بشرعِ دينٍ  محمـدٍ

 وبه تلاقى النبضُ مع رجع الصَّدى

 

شعر

زاهية بنت البحر

 

 

تشطير زاهية لتشطير أ. خشان خشان لقصيدى أ. محمد ذيب سليمان

2

 

 

ماذا عساني في هواك أقول =((ولسانُ حالي بالغرامِ ثقيلُ

يالهفَ شعري قد جفاهُ بوحُهُ))=(والقول في هذا المقام جميلُ

ويحول دون الرد أني محرجٌ)=((متوردُ الخدينِ منك خجولُ

كم كانَ حرفي بالمشاعرِ مزهرًا))=مــن قبلِ عـمـرٍ قــد كـسـاه ذبــول

ولّـى مـن القلـب الشبـاب ولـم يعـد=((لي فيهِ رجعٌ للصِّبا مأمولُ

والعشق فيه قد خبتْ دقاتُهُ))=(هيهات يأذن بالرجوع أفولُ

ضلت به سبل المشيب ولم يعد)=((يُخشى بحربٍ إنْ غزاهُ عزولُ

مستسلمٌ لخريفِ عمرٍ حيثُ لا))=يدنيـه مـن سـحـر الشـبـاب سبـيـل

فكـأنـمـا لـــم يـحْــسُ يـومــاً طـلَّــه=((بشراهةٍ في رشفهِ التحليلُ

مستبسلا بهيامِهِ لايرعوي))=(فطبت به نحو الحسان خيول

واليوم لا طلٌّ ولا خيلٌ له) =((مهزوم نفسٍ والفؤادُ عليلُ

والدمعُ بالأنَّاتِ فجَّرَ نبعَهُ))=فكـأنـمـا الأحـــزان مـنــه تـسـيــل

وبـــدت بـــه الأيـــام أثـقــالاً وما =((تُلقي عليه بالعذابِ كفيلُ

حملٌ لكهلٍ إن يكن يُرمى بما))=( يأتي به الحدثان فهو ثقيل

ويحي وقد سلّا علي خناجرا)=((مسنونةَ الأنصالِ حيثُ تصولُ

كالسيفِ تطعنني بألفي طعنةٍ))=أضـحـت بـأرجـاء الـفـؤاد تـجــول

أيـن الجـيـاد الصافـنـات , أخنتُـهـا=((لمَّا تركت بها الزمانَ يدولُ

أهملتها ورحلتُ عنها زاهدا))=( أم قد عراني دونهن ذهولُ

أم قد هذيت فخلتهن أعاديا)=((وظننتُ أني بينهنَّ قتيلُ

فنهضتُ أستبقُ الحوادثَ رهبةً))=ونـحــرتُ آخـرهــا وهـــنَّ فـلــول

مادون قوس للأستاذ محمد ذيب سليمان
مابين قوسين للأستاذ خشان خشان
مابين أربعة أقواس لزاهية بنت البحر

http://www.arood.com/vb/showthread.php?p=40485#post40485http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=593032#post593032

 

الله الله أستاذنا الكبير خشان خشان

رد رائع

يا للجمال فما عساه يقــــــــــول …….من قد عراه من الجمال ذهول
وإذا تناهى الحسن، صمتي ناطقٌ …… بالعجز ، هل عذري هنا مقبول ؟
الزّهو في التشطير ذا ميدانه……من غير زاهيةٍ به سيصول

أ. خشان خشان

 

ماذا عساني في هـواك أقـول………ولسانُ حالي بالغـرامِ ثقيـلُ
يالهفَ شعري قد جفاهُ بوحُهُ ………والقول في هذا المقـام جميـلُ
ويحول دون الرد أنـي محـرجٌ……… متوردُ الخدينِ منك خجـولُ
كم كانَ حرفي بالمشاعرِ مزهرًا ………من قبلِ عمرٍ قد كساه ذبـول

ولّى من القلب الشباب ولم يعد……… لي فيهِ رجعٌ للصِّبـا مأمـولُ
والعشق فيه قد خبتْ دقاتُـهُ ………هيهات يأذن بالرجوع أفـولُ
ضلت به سبل المشيب ولم يعد ……… يُخشى بحربٍ إنْ غزاهُ عزولُ
مستسلمٌ لخريفِ عمرٍ حيثُ لا ………يدنيه من سحر الشباب سبيـل
فكأنما لـم يحْـسُ يومـاً طلَّـه……… بشراهةٍ في رشفـهِ التحليـلُ
مستبسلا بهيامِـهِ لايرعـوي ……… فطبت به نحو الحسان خيـول
واليوم لا طلٌّ ولا خيـلٌ لـه ……… مهزوم نفسٍ والفؤادُ عليـلُ
والدمعُ بالأنَّاتِ فجَّـرَ نبعَـهُ ………فكأنما الأحـزان منـه تسيـل
وبدت به الأيـام أثقـالاً ومـا……… تُلقي عليه بالعـذابِ كفيـلُ
حملٌ لكهلٍ إن يكن يُرمى بمـا ……… يأتي به الحدثان فهـو ثقيـل
ويحي وقد سلّا علي خناجـرا ……… مسنونةَ الأنصالِ حيثُ تصولُ
كالسيفِ تطعنني بألفي طعنـةٍ ………أضحت بأرجاء الفؤاد تجـول
أين الجياد الصافنات , أخنتُهـا………لمَّا تركت بها الزمانَ يـدولُ
أهملتها ورحلتُ عنها زاهدا ……… أم قد عراني دونهـن ذهـولُ
أم قد هذيت فخلتهن أعاديـا ……… وظننتُ أنـي بينهـنَّ قتيـلُ
فنهضتُ أستبقُ الحوادثَ رهبةً ………ونحرتُ آخرها وهـنَّ فلـول

محمد ذيب سليمان خشان خشان زاهية بنت البحر

بالأمس كنا معا( أبحثُ عنك)

0

بالأمسِ كان في زيارتي  قادمٌ من خلف المحيطات، جلسنا معا نحتسي قهوة المساء، وأريج الماضي يعبق في أجواء غرفتنا. كنت معنا،  نعيدك رغما عنك بذكريات ماأبدعها حاضرا وماضيا، سمع قلبي برهافة حسه همسك لنا، ورغبتك بلقائنا بعد أن رحل عنا الأب والأم والأخت ووليد.

كم أحبك يامصطفى يارفيق الطفولة، وكم أحب هذا العُمَر الذي تذكرني عيناه بعيني والدنا رغم ما تحمله من شقاوة محببة لنا. جلست أملأ عيني من ابتسامته الساحرة، وقلبي من محبته،  وروحي من شوقي لبيتنا ونحن نسقسق فيه فوق أفنان السعادة، يرعانا فيه بعطفه ورحمته محمد وأمُّنا الزهية. بالله عليك أما شعرت برعشة شوق لارتشاف قطرة حنان من كأس الماضي؟؟ أرجوذلك

 

أختك

زاهية بنت البحر

تشطير زاهية لتشطير الأستاذ خشان خشان لقصيدة الشاعرة مقبولة عبد الحليم

5

ياوردتي إني هنا لاتحزني=(( فتبسمي، وتضوَّعي أعطارا
لاتقنطي -من رحمةِ المولى – أسى))=(بعد الذي ترك الديار وسارا)
( وبقيـت مثلـي للقفـار وفيـة )=((في زنبقِ الخدينِ نَسكبُ نارا
هرم الزمان وأنت روحُ شبابهِ))= كم زنتِ يـا نبـع الحنـان قفـارا
قد جئتُ من فـرط المحبـة هائمـا=((في القلب شوقٌ لا يضلُّ مسارا
وأنا بأجنحةِ الحنينِ محلِّقٌ)) =( أستنطـق الأطـلال والآثـارا )
( كفكفت عن خدي الدموع هنيهةً )=((وتركتُ أنظاري تزيح ستارا))
فرأيتُ حسنَك فاتُّخِذتُ بسحرِهِ))= وقطفت من حُمر الخـدود نضـارا
فتبعثـرت وتلعثـمـت بحيائـهـا=((كصبيةٍ فضحوا لها الأسرارا
واهتاجَ لونُ الجمرِ فوق خدودها))= ( ومن التلعثم مـا يهيّـج نـارا )
( عند ادّكار المـرء أول همسـةٍ )=((بالحبِّ أطربتِ الفؤادَ جهارا
أو باعترافِ العاشقين بحبِّهم))= للغانيـات الفاتنـات .. عــذارى
ذابت بعشق منذ عـام قـد مضـى=((وتوسدت أعماقهنَّ قرارا
تخشى العذولَ وتتقي نظراتِهِ))= ( من ذاب في عشق الغرام توارى )
( جسماً تنمّ الآه عـن تشخيصـه )=((والدمعُ في عينيهِ حزنٌ ثارا))
((فضح الشجى ماكان يخفي من هوى))= والعشـق ليـس بكاتـمٍ أسـرارا
وكـذا قلـوب العاشقيـن رقيـقـة=((وشفيفةٌ تستوجبُ الأعذارا
رقَّت فصارت للورودِ عطورَها ))=والحلـم صيّرهـا لـه إســوارا
( لله درهـــم ودرَ قلـوبـهـم)=((بوجيبها قد أبدعوا الأشعارا
مستغرقون بعشقهم فكأنهم))= من لهفة الحب الرقيق .. سُكـارى
إن الهـوى سـرٌ سيبقـى داخلـي=(( لغزًا لأنفاسِ الغرامِ ديارا
واللغزُ يبقى في مدائنِ جنَّتي))= ( صنـوا لقلبـي خافقـا مـوّارا )
( سيظـل عنوانـا لإنسانيّـتـي )=((وسطوعَ شمسٍ ترسلُ الأنوارا
ورحيقَ وجدٍ أستطيبُ شرابَه)) =عذبـا إذا مـا شفنـي أو جــارا

 

مادون قوس للشاعرة مقبولة عبد الحليم

مابين قوسين ، الأستاذ خشان خشان
مابين أربعة أقواس لزاهية بنت البحر

 

روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما

0



روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما
لمَّا بعيدِكِ بالتذكُّرِ أُعلما

فرأيتُ وجهَك مشرقًا- في خاطري-
بالشوق نورًا قبلَ أن يتكلَّما

يامرحبا بسناءِ بدرِكِ في الظلا
مِ يزيحُ عني واقعًا متجهما

فركضتُ تستهدي بنورِك خطوتي
في الليلِ دربًا بالتنائي مظلما

أحسستُ أن الرَّوحَ تسبقُ خافقي
والنبضَ في دقاتِه مترَنِّما

وأنا بلهفةِ ناظرَيَّ على هدى
أجري بنفْسٍ تشتكي مرّ الظَّما

فمددتِ لي كفا بدفءِ حنانِها
أدَّتْ صلاةَ الشكرِ نبضاتُ الدِّما

شعر
زاهية بنت البحر

 

%d مدونون معجبون بهذه: