Daily Archives: مارس 23, 2011

روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما

0



روحي وقلبي بالحنينِ تبسَّما
لمَّا بعيدِكِ بالتذكُّرِ أُعلما

فرأيتُ وجهَك مشرقًا- في خاطري-
بالشوق نورًا قبلَ أن يتكلَّما

يامرحبا بسناءِ بدرِكِ في الظلا
مِ يزيحُ عني واقعًا متجهما

فركضتُ تستهدي بنورِك خطوتي
في الليلِ دربًا بالتنائي مظلما

أحسستُ أن الرَّوحَ تسبقُ خافقي
والنبضَ في دقاتِه مترَنِّما

وأنا بلهفةِ ناظرَيَّ على هدى
أجري بنفْسٍ تشتكي مرّ الظَّما

فمددتِ لي كفا بدفءِ حنانِها
أدَّتْ صلاةَ الشكرِ نبضاتُ الدِّما

شعر
زاهية بنت البحر

 

موقع الإسلام اليوم (المكتبة) يصدر كتابا ألكترونية لخواطر زاهية بنت البحر( العمر لحظة)

3

 

http://muntada.islamtoday.net/t90290.html

 

هكذا جاءت التهنئة

باركوا جميعا لأختنا الأستاذة :زاهية بنت البحر
وكتاب:
(العمـــــــــــر لحظة)
•إليكِ و حروفُ الشكرِ لا تفي ’ وَ الشعرُ الـمزدانُ لا يجزيالكتاب: جمع وترتيب قسم المكتبة:
هدى العتيبي- الصمت حكمه

 تصميم الغلاف: هالة الغامدي.

 

 

 

أنقر هذا الشريط لعرض الصورة بالقياس الأصلي.
 

وإليكم رابط الكتاب

http://download.islamtoday.net/uploa…1300638072.zip

 

http://muntada.islamtoday.net/t90290.html

 

كل الشكر والتقدير لموقع الإسلام اليوم

وللأخوات المكرمات

الصمت حكمة، هدى العتيبي، هالة الغامدي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مازلت أقول لمن يسألني لماذا لاأصدر مجموعات قصصية ودوواوين شعرية:
– إنني أحضر لذلك، ويظل في ذاتي الحياء وأنا على يقين بأن من حباني بهذه الموهبة كفيل بأن يظهرها للناس بالطريقة التي هو يريدها كما أظهر شعري وقصصي من البيت الذي لم أبرحه، وأنا أربي أطفالي وأتابع معهم دراساتهم الشرعية والطبية والهندسية والأدبية، فيسر لي النت كي أبث ماحباني به إلى الناس دون اختلاطي بهم، وكثيرا ماأدعى لمقابلة تلفزيونية أو أمسية شعرية، فأرفض ذلك، فأنا أكتب لله وبالله وفي الله، ولاأريد من البشر جزاء ولاشكورا.
واليوم أفاجأ والله بنعمة الله علي دون أن أسعى إليها، فقد يسر لي من حيث لاأدري هذا الكتاب الألكتروني في موقع فضيلة الشيخ الدكتور سلمان العودة حفظه الله ورعاه (الإسلام اليوم) بهمة أخواتي الحبيبات الكريمات الصمت حكمة ، هدى العتيبي وهالة الغامدي حفظهن الله ورعاهن بحفظه الكريم.
الفرحة هذه المرة لم تكن بهمي الدموع بل كانت بخفق قلبي بالشكر لله الذي ماخيب ظنى به، سبحانه عزَّ شأنه، فمن يعتصم به ويجعله له وليا يسعده ولو بعد حين. الحمد لك يارب والشكر، ولكل من ساهم في إنجاز هذا الكتاب وردَّ هنا مهنِّئًا الدعاء له بسعادة الحياتين. سأتابع نشر الخواطر في العمر لحظة فقد تعدت الثمان مئة خاطرة وحرام أن تظل نهبا للريح ومن فيها يعبثون.
أختكم
أمة الله الشاكرة زاهية بنت البحر

مرحبا زاهية البحر
أحسِبُ أنك أخلصتِ لله فأعطاكــ
صدقيني يازاهية وقلتها مسبقا الإنجاز لايحتاج إلى خروج من المنزل
الإنجاز هو السعي الحقيقي للخير , فإذا كانت الكلمة دعوة والحرف دعوة
وكل هذه الأسطر من أجل الله فحتما سيجازي الله الإنسان بالحسنى
فكم من شخص قرأ هذه الكلمات وربما تأثر بها, أو نشرها
وهذا والله أكبر حافز ودعم لشخص أن يقدم ويكتب فكم أحيت هذه الكلمات والأحرف من قلوب
والله إن بعضها يكتب في لحظات وكأنما هي مرسلة له من الله.

 
أ. الصمت حكمة

 

ماشاء الله لاقوة إلا بالله ،
عمل طيّب من مكتبة الإسلام اليوم ، وصحبة نافعة لنا إن شاء الله بقلم الأستاذة المكينة زاهية بنت البحر ،
العمر لحظة :غرس نافع و صور مختارة من نفس مشرقة ويد وضيئة ،
تحقق قوله تعالى ” وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض”
حفظ الله الكاتب والجامع والناشر والمخرج ،والحمدلله،،

أ. نخيل الإسلام

تم تصغير هذه الصورة. أنقر على هذا الشريط لعرضها بالمقاس الأصلي. مقاس الصورة الأصلي هو 654×606 وحجم الملف 498 كيلوبايت.

تستأهلن كل حفاوة وتكريم
بار الله فيكن ونفع بعلمكن
إهداء بسيط لفرحتِ بكن

توقيع » د.نوال

 

بدايةً أهنىء الشاعرة والأديبة والقاصّة القديرة سيدة الحرف كما ورد في مقدمة الكتاب وخنساء العصر كما وصفها كثيرون :
السيدة زاهية بنت البحر الفاضلة المكرمة
على صدور هذا الكتاب الالكتروني الأول من نوعه في جمع دررها الثمينة ولآلئها المنثورة على صفحات الشبكة العنكبوتية , مباركٌ لكِ مرةً أخرى وأسال الله أن ينفع به ويجعله في موازين حسناتكِ , وأن يتقبله قبولاً حسناً ,وأتمنى لكِ مزيداً من التألق والتوفيق وبانتظار جديدكِ دوما .
كما لا أنسى شكر كل من ساهم في ظهور هذا الكتاب وهنّ :
الأخت هالة الغامدي والأخت الصمت حكمة والأخت هدى العتيبي

على جهودهنّ المباركة وعلى مبادرتهنّ غير المسبوقة والمباركة في جمع مثل هذه الدرر للأديبة بنت البحر الغنية عن التعريف فهنيئاً لكنَّ هذا السبق المبارك وهنيئاً لنا وللأمة الإسلامية بهذا الكتاب الالكتروني الذي أسأله سبحانه أن لا يحرمكنّ أجره وأن يجعله في موازين حسناتكنّ, فجزاكنّ الله خيراً على جهودكنّ ومزيداً من الأبداع والجديد في مكتبتنا الرائعة .في هذا الصرح الشامخ .

 

وفاء 28

 

وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان)

%d مدونون معجبون بهذه: