Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

قرآننا دستورنا

0

قرآنُنا، دستورُنا في عيشِنا
يومَ القيامةِ بالشَّفاعةِ يَحضرُ


حفاظُهُ أصحابُ نورٍ مُجتبى
بعيونِهم صدق ُ المحبةِ يظهرُ


أصحابُ علمٍ بالتفافِ إخوَّةٍ
وكثيرِ عطفٍ بالوفاءِ معطَّرُ


قومٌ إذا أعْسرتَ أقبلَ جمعُهم
بمعونةٍ فيها الطريقُ الأيسرُ


في حفظِ آياتِ الرحيمِ فضيلةٌ
ما دمتَ مهتمًا به لا تخسرُ

يُملي عليكَ الوعيَ في آياتِهِ
وبنورِهِ تمشي وقلبُكَ أخضرُ

يا حافظَ القرآنَ دمتَ منعَّمًا
بين الخلائقِ بالمكارِمِ تخْطُرُ


فاسْقِ الأنامَ كما سُقيتَ بنورِهِ
علمًا بهِ الأيامُ خيرًا تثمِرُ


شعر
زاهية بنت البحر

من أروع ما قرأت ورأيت

0

يا قلب عِشْ للهوى وامددْ به قلمي

0

اللهم صل على سيدي وحبيبي محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
ياقلب عش للهوى

—-
حـدَّثــتُ قـلـبـي بــرفــقٍ كــــي أعـلِّـمَــهُ
فـــنَّ الـتَّـعـشـقِ دون الــحــزنِ والألــــمِ
لــكــنَّ قـلـبــي حــفــيٌّ فـــــي مـحـبـتــه
فالعـشـقُ حـــلٌّ بـــه والـوجــدُ دفـــقُ دم
يـا قلـب عِـشْ للهـوى وامُـددْ بــهِ قلـمِـي
واكتُـبْ نشيـدَ الـرِّضَـا يــا طـيِّـبَ السَّـقـم
رَفْرِِِِِِِِِِِِِِِ ِفْ أنيْسا بما في الصَّدرِ ِمن شَغَـفٍٍ
واصْــدَحْ بــآه الـهـوى حـوْريَّــةَ الـنّـغَـم
قـبـلَ انْشِغـالِـي بـــهِ مـــا كـنــت هـانِـئـة
ومــا ارْتَشـفْـت الـهـوى كـأسًَـا لــه بـفَـم
ومـا عَرَفِـت الـرِ
ضى من دونه أبدا
حـتـى علِـقـت به روحَــا بـــذي عِـظَــم


مـنــذُ انْشَـغَـالِـي بـــهِ والـــرُّوح هـائِـمـةٌ
نـشْـوى بـحــبٍّ رَبـــا مـؤَجَّــجَ الـضَّــرَم
مـــا الـحــبُّ عـنــدي بـأهــواءٍٍ مُضـلِّـلَـةٍٍ
ولا افْتـتـانِ الصِّـبـا بالحُـسْـنِ ِوالـعِـصَـم
لـكـنْ بصـبـر ٍعـلـى نــار ٍ أُحــسُّ بـهـا
بـيـنَ الضُّـلـوع ِ جــوىً قدسـيَّـةَ الحِـمَـم
يــا لائِـمــي فـــي هـــواه لا تـلُــمْ ولِـهَــا
أحْـيـا الـفــؤادَ بـمــنْ يـخْـشـاه بالـنِّـعَـم ِ
أحـبـبْـت فـيــهِ جَـمــالا لـســتَ مــدرِكَــه
الَّا بـنــار ِ الـهــوى فــاعْــذُرْ ولا تَــلُــم
تَــبــارَكَ الله قُــــمْ أوْقــــدْ لــــه قـبَـســا
وعـلِّــقْ الـقـلـبَ فـــي مِـشْـكـاتِـهِ تَــهِــم
مــا أوْْقــدَ الـصََّـدرَ حــبُّ اللهِ فــي أحـــدٍ
دُونَ الـخُـرُوج ِ بــهِ للـنُّـور ِ مــن ظـلَـم
فـكـيـف أسـمــع مــــنْ يـلـهُــو بـفـانـيـةٍ

والأذْن مِلْـكٌ لمـنْ أهـوى بـه ِضَرَمِـي؟!!


لَـمَّــا تَـهَــدَّى الـفُــؤادُ بـالـهَـوَى…..

تتمة في الرابط أدناه

https://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?4846-%D9%8A%D8%A7%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%8F-%D8%B9%D8%B4%D9%92-%D9%84%D9%84%D9%87%D9%88%D9%89%2Fpage9

لا ألومكم إن لم تردوا، ولكن ألومكم إن لم تشاهدوه

0

أدعو بالشفاء لكل مريض

نهاية العالم

0

كثر الحديث اليوم عن اقتراب نهاية العالم فاخترت لكم هدا الفيديو لفضيلة الشيخ النابلسي.

رحمه الله

0

عذاب القبر

0

بانتظاركم

0

سيد شعبان عبد الرحيم

0

أطراف الضفائر

0

التفتت الشمس إلى الوراء قليلا، اكتسحت بضيائها ما خلفته بغروبها من ظلام، فرأت هناك نخلة عالية لم تحن يومًا رأسها للريح، رأتها بعين بصيرتها كئيبة، وانية، تترنح مذبوحة وكأنها أصيبت بمسٍ سلبها إرث الكبرياء، فغدت محط شفقة جيرانها من النخيل الصامد وشماتةِ البعض الآخر، ما بالها وانية، قلقة تلعب بسعفها الريح أنى شاءت، فتكشف وشاحها عن سرِّ ذاتها، وتسقط عزوقها فوق التراب الموحل بالدمع الحزين. أحست النخلة المنكوبة بحرارة الشمس الدافئة تلم شعثها، فاتجهت نحوها بكلِّها علَّها تستطيع التعلق بجدائل شعرها الذهبية، تتسلق بها من جديد إلى بيتها الرابض عاليًا قبل أن يقتلعها حطاب الغابة من الجذور، وعندما لامست يداها أطراف الضفائر، هوت الشمس إلى البحر، وانطفأ نورها في الأعماق.
بقلم
زاهية بنت البحر

مريم محمد يمق

طبيب أمريكي كان ملحدا فأراد الله هدايته

0

قراءة في قصيدتي ( صببت كأسا من الشعر)

0

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=13589

%d bloggers like this: