Daily Archives: مايو 23, 2010

قصيدتي في مسابقة الأسماء في رواء ( 07-28-2006, 07:43 AM )

0

ماذا أقـولُ وكيـفَ أنظـمُ مـاأرى
عقـداً بديعـاًو( الجمـالُ) وفـيـرُ
حارَالـكـلامُ وخـانَـهُ إلـهـامُـهُ
للَّـهِ درُّ الشِّعـرِ كـيـفَ يـثـورُ
فيفكُّ قيدَ العجـزِ ينهـضُ (راشـداً)
(باكثيرُ)يكبـرُ و(الوحيـشُ) يغيـرُ
(إسلامُ)نـا جعـلَ القلـوبَ منائـراً
للخيـرِ واجتـاحَ ال(فنارَ)عبـيـرُ
وَهَبَ( العطـاءَ) ل(أمِّ إيمـانِ) التـي
بال(نُّور)تسعى وال(بـروقُ) سفيـرُ
وهدى( اللبابةَ)( ذاتَ صيِّف) ٍفانبرتْ
(َقلـم)اً بـدربِ اللهِ حيـثُ تسيـرُ
و(الشَّاحذيُّ) الفـذُّ يَرعـى روضـةً
فيهـا( البشائر)ُو(القضـاةُ) بـدورُ
و(أبو العبادلـة)ِ الكريـمُ و(قيصـر)ٌ
و(العبـدُ للمعطـي) شـذىً منثـورُ
و(علي عبيدٍ) و(الشَّريفُ) و(خالـد)ٌ
و(المشتكي ) ِ( بركاتُ)هـم تنويـرُ
و(الكاتبُ)(العمريّ) و(لحمزيُّ)في( ال
أمـلِ) الـذي نحيـا بـهِ ونطـيـرُ
أمَّا(الحياةُ)فللـبـهـاءِِ ِ حـروفُـهـا
قطـرُ النَّدى(أروى)بـهـا التَأثـيـرُ
ومن الكريمِ( المقرنِ )( الوجدانِ) بال
إيمـانِ بالإحسـانِ طــابَ أثـيـرُ
و(حشرجاتُ الصَّمتِ) ترسلُ همسـةً
فيها الصبـاحُ علـى الظَّـلامِ أميـرُ
(ورذاذُ) ياسحـرَ البيـانِ تواجـدي
إنَّ السَّـنـاَءَ بمثلِـكـم لـجـديـرُ
أسرجـتُ خيلـي والفـؤادُ معلَّـقٌ
بــرواءَ إنَّ فراقَـهـا لسـعـيـرُ
ف(مداعبُ الحرفِ)( المشَلَّبِ)( ماجدٌ)
لأبٍ وفيـهِ( بالسَّـنـادِ) نصـيـرُ
(عيسـى جرابـا) (نسمـةٌ لهدايـةٍ)
كـمْ راقنـي فـي شعـرهِ التَّدويـرُ
و(نقيَّـةُ) الإيمـانِ داعيـةُ الـهـدى
قمـرٌ مـضـيٌ بالـوئَـام ِتــزورُ
(خنساءُ )(زاهية)ُ القوافـي والـرُّؤى
أفلاكُـهـا بجمالِـهـا التَّبـشـيـرُ
مابالُ حرفـي هـلْ تجـاوزَ ضعفَـهُ
وتـذكَّـرَ (العربيَّ)كـيـف يجـيـرُ
(بوميضِ روحٍ) قـد تسامـى عاليـاً
وشـدى( ليوسـفَ) إنَّـهُ لجسـورُ
(رمضـانُ) يرفـع للعـلا راياتِـنـا
ويـشـدُّ أزراً( للفـتـى) وينـيـرُ
وذكرتُ( عبـدَ الله)فانزاحـتْ بـه
كربـاتُ( همـسٍِ) مالهـا تفسـيـرُ
والسِّبطُ مـن أحفـادِ خيـر محمَّـدٍ
وسميُّـهُ مثـلُُ( اليمـانـي) نــورُ
و(أسامـة)ُ الإبـداعُ فـي كلماتِـهِ
قـمـرٌوإنَّ ضـيــاءَهُ لـقـريـرُ
يامـن لـه بالقـولِ صولـةُ فـارسٍ
اِتبَعْ وحيـدَ القـرنِ حيـثُ يشيـرُ

شعر
زاهية بنت البحر
يكفيكم فخرًا فأحمد منكم***وكفى به نسبًا لعزِّ المؤمن

الإعلانات

قال الشافعي، فقالت زاهية

4

 

يقول الشافعي رضي الله عنه وفي قوله الحكمة:

أحب الصالحين ولست منهم
لعلي  أن  أنال  بهم  شفاعة
وأكره من تجارته المعاصي
ولو كنا سواء في  البضاعة

كلام جميل، مؤثر كما علمنا صاحبه الفقه يعلمنا التواضع شغلتني هذه الابيات كثيرا، وعلمتني ألا أكون إلا صادقة، وفية، محبة وطموحة بحسن الظن بربي عزّوجلّ، وما وجدت نفسي إلا وأنا أقول بشعري متابعة فيه سيدي الشافعي :

“أحب الصالحين ولست منهم
لعلي  أن  أنال  بهم  شفاعة”

 فأهلُ اللهِ  أحبابي  وصحبي
وقد  آثرتُ  مثلهمُ  القناعةْ 
همُ  القنديلُ  في   ليلٍ   بهيمٍ
لذي عقلٍ اذا ضلَّتْ جماعةْ 
وإنْ أحببتُ  أن  ألقى  أنيسا
بلا زيفٍ وجدتُ بهم وداعةْ 
فأنهل من كريمِ  القولِ  نوراً
يعظّمُ من يقيني كلَّ  ساعةْ 
همُ  الاخيارُ والاحبابُ   منِّي
كنبضِ القلبِ أحببتُ استماعَهْ
أداوي في  مآثرِهمْ  جراحي
وجلُّ جراحِنا تشفى بطاعةْ  

اللهم دلنا عليك ودلنا على من يدلنا عليك آمين

بقلم
زاهية بنت البحر

 

وتسألُني:

0

 
وتسألُني لمـاذا الشـعر
نكتبه بدمـعِ القهـرْ؟

لماذا الحـرف نصبغـه
بإحساسٍ بلون الجمـرْ؟

لمـاذا السَّطـر نملـؤُهُ
بسكبٍ من مذاقِ المُـرْ؟

لمـاذا يجيءُ أغنـيـةً
تبشِّرُنا بنـور الفجـرْ؟

لماذا عادَ بالذِّكـرى
حكايا الأمسِ رمزَ الطُهرْ؟

لمـاذا الشعـرُ يرفعنـا
إلى العلياءِ حيث النصرْ؟

يهادينـا حكـايـاتٍ
تدغدغُ حزنَنا بالصَّبـرْ

ويكشفُ عـن أمانينـا
ستار الخوفِ تحت الأسرْ

أقـولُ بأنـهُ عمـري
ودون الشعر ولَّى العمر

شعر
زاهية بنت البحر

همسات شعرية

0

 

 

 

السعيُ في الأرضِ بالهِمَّاتِ يحرثُها

ويبذرُ الخيرَ فيها الحارثُ الفطِنُ

فينبتُ الغرسُ مزهوًا بنضرتِهِ

وفارسُ الزرعِ ممتنٌ له الوَطنُ

فقمْ على همَّةٍ وانثرْ بها ألقًــــــا

لايعتري نورَهُ حَجْبٌ ولا وسَنُ

 

 

كل جسم سوف يفنى
يغتدي من غير روحْ

والدُّنا تغدو قفارًا
دونَ مُلكٍ أو صروحْ

ياأخي الإنسانُ أعلنْ
توبةً قبل النزوحْ

واسأل المولى قبولا
تنتهي فيه الجروحْ

أيها الطاووس أخفضْ
جانح الكبرِ الجموحْ

واجعل التقوى جناحا
تسعد القلب الطموحْ

 

شعر

زاهية بنت البحر

 

ثمنُ الحبِّ

0

 

حبِّـي لربِّـي مالـهُ أثـمـانُ
إلا الجِنان كمـا يشـا الدَّيـانُ

آنستُ في شعرِ الصلاحِ سعادتي
يرعى قطوفَ رياضِهِا الرَّحمنُ

ماهمَّنـي مجـدٌ ولا دنيـا بـه
وكفى حياتي من إلهـي حنـانُ

إخلاصُ حرفي للحبيبِ يزيدني
قربا من المولى بـه اطمئنـانُ

فألوذ بالدِّفءِ العلـيِّ وأرتجـي
إتمـامَ سعـدٍ ملـؤُهُ الإحسـانُ

أحيا به عـلَّ الإلـهَ يجيبُنـي
والعينُ تبكي، والدموع جمـانُ

 

شعر
زاهية بنت البحر

 

%d مدونون معجبون بهذه: