Daily Archives: مايو 17, 2010

شموع في مهب الريح

2

 

 

لادواء لشمعة ذابتْ ولو أعيد تشكيلها
فقد ذابت ببريقها الأول وكان ماكان.
 

 
 
 

صعب أن نرى الشموع تذوب
– مهما كان الشمعدان جميلا فهو قبر لها-
ونحن عاجزون عن إنقاذها،
فهي تضيء فتسعد الآخرين بما تهديه من نور.
 
 
 
 

 زاهية بنت البحر
 

 

 

 

 *

الإعلانات

أحلام لاتتخطى الجيوب

0

لاعليك يانفس، خففي عنك قليلا، وتذكري أنك قد خبرت الحياة ومن فيها بوعي أكيد،
فلمَاذا تحزنين والكثيرون قد جبلوا على الخسة وانعدام الضمير؟ أما رأيت وترين كيف
تتحكم المصلحة الشخصية بنفوس هؤلاء الناس الذين يدعون التقدم والحضارة، وكيف
يبيضون جواهر برأيهم عندما يتحدثون؟ وماهم يبيضون إلا ماتشمئز منه النفوس،
فيبتلعونه صاغرين، والمراقبون يرون ذلك ويبتسمون بأسف على ماوصل إليه
أصحاب تلك النفوس المريضة حقيقة، بتصور أنفسهم في مستوى العظماء، وما هم
حقيقة إلا مدعين عظمة، فالعلم والمال ليسا دائما في مصلحة الإنسان، والزمن القادم
يثبت لهم ذلك، ولكنهم يظلون في تمردِ فكرٍ على الحقيقة وهي أكثر سطوعًا من شمس
في وقت الظهيرة . أمثال هؤلاء المبعثرين عقليًا أهدافهم لاتتخطى جيوبهم، وما
يملؤونها من أوساخ الدنيا فما كل مايلمع ذهبًا .
بقلم
زاهية بنت البحر


نامبور أستراليا
11:07 am 3/4/2009

دعاء في السحر(العمر لحظة)

0

اللهمَّ أسألك بوجهك الكريم في هذا السحر أن تغفر لي ولوالدي ولأمة محمد المسلمين وأن تثبتني بالقول الثابت ولاتزغ قلبي بعد أن هديتني إلى الحق، اللهم، بارك لي فيما وهبتني من نعمة العقل وملكة الكتابة، ولاتفتني بهما ياأرحم الراحمين، واجعلها الوارث منا. اللهم بارك لأخي د. سمير في دينه ودنياه، وعياله وماله.هذه هي المشاركة رقم واحد بعد الخمسة عشرة ألف قراءة لخواطري في العمر لحظة. اللهم بارك لي فيها وساعدني على متابعتها ياأرحم الراحمين بما تحب وترضاه.


أمتك
زاهية بنت البحر

بوح في ظلِّ (العمر لحظة)

1

بوح في ظلِّ (العمر لحظة) 

يغدقُ الصمتُ ألمًا قرمزيًا مشبعًا بملوحةِ الرطوبةِ فوقَ جدرانِ الذاتِ الموحشةِ باليأسِ الغامضِ في معتقلِ الصدقِ المسرفِ حزنًا بعيونِ المشتاقينَ لبسمةِ أملٍ مفاجئةٍ بعد فصلِ طويلٍ من الظلمِ في خريفٍ استوردتْهُ الغربةُ من كهوفِ الخوفِ الوهميةِ فملَّ الصَّبرُ انتظارَ الشروقِ، وأحنى الجبينَ لسلطانِ القلقِ، و السكون يتمطّى شبحًا أبديا فوقَ مدائنِ الصفاءِ يطاردُ عشاق َ الضياءِ ببوائق الظلمة، وأنيابِ القراصنةِ الملحدينَ..

هنااااك في البعدِ الساكنِ فينا، خلفَ قصاصاتِ الذكرياتِ في غروبِ الشمس ِعبرَ مداراتِ الوجدِ الشفيفِ، تجلسُ أميرةُ ماضٍ بثوبٍ دريِّ فوق قمةِ البِشرِ، تحيكُ لأنقياءِ القلوبِ عباءاتٍ من نورٍ فاتنٍ، مطرزةٍ بخيوطِ الألقِ النابضِ بصدفاتِ النفوسِ الطيبةِ، في صباحات الخير، والناسُ تائهون بليالٍ معتمةٍ سيدُها الغرورُ والكيلُ بمكيالِ النفاقِ…

 

الحب الحقيقي أمر لايحظى به الجميع، هناك أوهام حب تطيح بالإنسان، وتلعب به أنى شاء له الهوى، فالحب الحقيقي أسمى من كل شيء، لايعكر نقاءه البقاء أو الرحيل، ولا يترك في قلوب مكابديه كرها، ولا حقدا، ولاردود فعل انتقامية مقيتة. الحب يولد بين قلبين ولاينتهي إلى يوم الدين، وقلَّما تجد هذا في زمن الغش، والخداع، ونصب الشباك لغايات أخرى.

يقولون بتولد الأفكار من بعضها،
لكنها أحيانا تكون سرقة مكشوفة
تبخس الآخر حقه في الإبداع،
والسارق يُطَبَل له ويزمر.
عالم غريب عجيب ينسى المخلوق فيه
أن له خالقا هو كادح إليه كدحا فملاقيه
يوم لاينفع نفسًا إلا ماقدَّمت من خير..
ماأصعب أن يصبح النور ظلاما، والحمل الوديعُ ثعلبا.

يغالبني التعب، ينشب أظفاره في أديم صمودي، أتقهقر وانية، باكية، فأجدني أجدِّف في حُمَّى الذات باتجاه أمن اللحظة، يطول تجديفي بين دمعة خوف مالحة، ونظرة رجاء وردية، وحيدة في خضم هائج تتقاذفني فيه أمواج شتى، ماأضعفني بصغر حجمي الجسدي أمام عوارض الفكر المرهقة، وهدايا الحاضر المؤلمة! اتسع أيا صدر، ألا تراني أغرق حتى الأعماق حيث القرش المفترس، ووحوش لاأعرف عنها شيئا تختبئ في لجج مظلمة؟ قلها هاتفًا له، مستنجدا به، فليس سواه لك المعين، قلها بلا يأس وإن تأخر العون، فلن تغرق مادمت به تلوذ.

ماأصعب أن ترى الشمس التي تحبها تحترق أمامك تحت ستارٍ رقيقٍ
وهي تظنُّ بأنَّ ضوءَها يبهر الناظرين. واأسفاهُ…


بقلم
زاهية بنت البحر

 

%d مدونون معجبون بهذه: