سمية والطائرة(العمر لحظة)

3

 

سمية الحبيبة

وقفت سمية تراقب الطائرة المحلقة في السماء،  

وفوق ثغرها ابتسامةٌ ورديةٌ، وفي عينيها نظرةُ أمل طفولية

ترسم ببراءةٍ خطوط العودة لوالديها من سفر بعيد.

بقلم
زاهية بنت البحر

 

 

3 thoughts on “سمية والطائرة(العمر لحظة)

  1. الشامخة

    حفظ الله الطفلة سمية من كل سوء
    ورد اليها والديها سالمين غانمين لتشرق شمس اللقاء وفرحة لم الشمل من جديد .
    ودمت اخت زاهية الفاضلة بوافر الصحة والعافية والسعادة ومن تحبين .

    إعجاب

  2. zahya12 Post author

    وعادت الفرحة إلى قلب سمية بعودة والديها بعد سفر عام جعل قلبها بشوق دائم لوالديها الحبيبين.
    شكرا لك أختي العزيزة الشامخة
    جزاك ربي عني خير الجزاء
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

  3. سمية

    وهاهي سمية تترقب العودة إلى ديار الأحبة على أحر من الجمر لتلتقي أهلها بعد غياب طويل .
    أسأل الله عزوجل أن يجمعها بهم في القريب العاجل على أحسن حال،وجميع الأحباب وتسعد بهم بعد طول غياب .

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: