Daily Archives: أبريل 6, 2010

أمَّاهُ فارثيهِ

0

 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حزنُ اليتيمِ على الخدينِ باكيهِ

همَّا بصمتٍ تجلَّى في مآقيهِ

ماذاقَ طعمَ الأسى من عاشَ في ترفٍ

وذاقَهُ حنظلا طفلٌ يعانيهِ

قلبُ اليتيمِ اكتوى بالفقدِ محترِقا

بالقهرِ ممتلئًا، بؤسٌ أمانيهِ

ماأوسعتْ دربَهُ في وجهِ مبتسمٍ

يهدي له فرحةً بالسَّعدِ تأتيهِ

يحتاجُ للحبِّ دفئا قد يعوضُهُ

بعضا من الأمنِ في خوفٍ يقاسيهِ

أبٌ توفيَ، أمٌّ في ترمُّلِها

تبكي على طفلِها مما غدا فيهِ

ماذا تجيبُ إذا ما جاء يسألُها

أينَ الحبيبُ أبي، ياأمُّ ناديهِ

قولي له: إنَّ بي شوقًا لنظرتِهِ

,وبي احتياجٌ له، زادت دواعيهِ

أحتاجُهُ راعيا، ألقى بهِ سندا

في عالمٍ موحشٍ يُبسٌ دواليهِ

قولي لهُ: بالذي بالحسنِ زيَّنهُ

قلبي اليئنُّ اشتياقا، ما بناسيهِ

أمَّاهُ أينَ أبي؟ أينَ الحياةُ بهِ؟

أينَ ابتسامتُهُ، أماهُ هاتيهِ

لا لستِ أمي إذا لم ترجعيهِ لنا

إلا إذا قد قضى، أماهُ فارثيهِ

شعر

زاهية بنت البحر


شكرا للغالية سراب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ندى قلبي

1

 

ندى قلبي
حياتي فرحتي
حبِّي
لأجلكِ ما أكابدُهُ منَ الأحزانِ
والتَّعب ِ
فدمعي بالرُّؤى يجرى
على خدَّي َّ أنهاراً من اللهب ِ
تمزِّقـُني
وتحرقـُني
و تقطفُ منْ رياضِ الوردِ
لونَ الحُسْن ِ في خدِّي
سنا عمري
أرى الأزهارَ في البستانِ
تحترقُ
وسارقَ فرحتي بالأهلِ مخترقًا مجالسَنا
ويلقي في مسامعِنا
أزيزاً منْ حضاراتِ الرَّدى الغجري
ليقلعَ جذرَنا الدُّريَّ منْ حضنِ الضِّياءْ
ويغرسَ في ترابِ براءةِ الأزهارِ
أشواكَ البلاءْ
فهلْ تدري حبيبة ُ قلبيَ المفجوعِ بالقهرِ
بأن الليلَ آتٍ دونما فجرِ؟
رؤى فكري
تعالي نرفع الأنظارَ للأعلى
هناكَ النورُ يحضنُـنا
بدفءِ الحبِّ يحرسُنا
ويبعدُ عن مزارعِنا هبوبَ الرِّيحِ
والأنواءْ
فتصفوحولنا الأجواءْ
يعلمُنا قراءاتٍ تساندُنا مدى الدَّهرِ
ويرجعُنا لجذرٍ فيهِ عزَّتـُنا
نقويِّهِ
ونسقيه منَ الإخلاصِ
والإحسانْ
كؤوساً لايدنِّسُها هوى العدوانْ
فهل تأتينَ ياقلبي
بشمسِ الحقِّ والحبِّ
لنرفعَ جبهة َ الأغصانِ في البستانِ للرَّبِّ
وندعو كي يساعدَنا
فليس سواهُ ينفعُنا من الأغراب ِ، والعربِ
هدى دربي
تعالي نحمل القرآنَ
نجعلهُ دليلَ القلبِ والوجدانْ
ونسجد فوقَ تربِ الأرض ِ
بالإيمان ِ
نسقيها طهورَ الدَّمعِ بالتَّوبِ؟؟؟

شعر
زاهية بنت البحر
 
يكفيكم فخراً فأحمد منكم***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن
 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

عمري الحقيقي

14

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

بِكـْتـُبْ قِصَصْ

بِرسُمْ صًوَرْ مِنْ هالدِّني

وبْعَـلـِّـقـَا بقلبْ الزّمنْ

وبصَحِّـفا

بخليِّها تبكي بالدّمعْ مرَّة

وفرحْ مرَّاتْ ياما كنتْ ضوِّيْ متحَـفا

لـَك ياشِعِرْ

عمريْ الحقيقي بملعَبَكْ

وبراتو مابحسِّ الدِّني فيها وفا

خلقنا سوا

ربينا سوا

والدَّمعه بينْ النَّاس كنا نجفـِّفا

وبيناتنا عاش الهوى بصدق وحنانْ

ربينا ع شطِّ البحر

واشربنا الصَّـفا

ورَح ضلّْ أكتبْ حتَّى يخلُصْ هالعمرْ

وبعدي أنا بتبكي القصايدْ مغرِفا

لـَكْ ياشعرٍ

كلِّ الحقيقةْ يَللي إنتَ بتعرِفا

ربِّ القدرْ هويِّ اللي صاغا وصرَّفا

تعمـْشـَقِتْ طفله زغيره بدي طالها

واكبرت لمَّا وصلْتْ بدي اقطِفا

بقطفْ

مابقطفْ

شوبقي من هالعمرْ

كم ساعة حلوي بسْ فيه بعدا الجفا

لـَكْ وينْ بدِي فِلْ من حبَّك أنا

وبعرِف بإنه الرَّب ْ هويِّ اللي اصطفى

وهالموس ع الحدَّين رَحْ يضرب خَلاص

شو قولتك معقولْ يضرب بالخفا؟

تعـَلـَّمِتْ إنّو الدّنيا ماإلها أمانْ

وماني زغِيره حتَّى عيني إطرفا

لكن اذا حَسَّيَتْ إنو الموجْ سارقني

رَحْ إمْسُكِ الدَّفه ولعندك إحرفا

لـَكْ ياشعر

اجبلني بكلماتِ الفرحْ

شو بخافْ من ليلِ البردْ بعدِ الدَّفا

طيِّرْني فوقِ الرِّيحْ

فوق ْالغيمْ

فوق ِبلادْ مافيها ثواني إضْعـَفا

بدي إيديكْ اطــَّال نجماتِ السَّما

تقطِّفْ قناديلا وعَ كتبي تصفـِّـفـا

وتشلحْني من نجمه على نجمه

وترجع ْإلي عشقانْ

ع ولفو لفا

شعر

زاهية بنت البحر

 تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

أقفَلَتْ… فأقفلَ

0

مِنْذُ أَنْ أحبَّتْهُ أَقْفَلَتْ عَلَيْهِ بَابَ القَلْبِ،
ولمَّا تَزَوَّجَا أَقْفَلَ عَلَيْهَا بَابَ البَيْتِ.

بقلم
زاهية بنت البحر

 

 

 

 

 

منتديات نبع العواطف الأدبية > على ضفاف النبع\ في المــــــــقهى مع (زاهية بنت البحر ) .(..لقاء 5..)..

1

 

 

صباح جديد .. وعطر فريد
وفنجان قهوة يعبر الحدود ..
ليحط .. بنا في مقهى النبع محملين ..
بغبطة اللقاء .. وسعادة اللحظات ..
التي سنقضيها معاً ..
 

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فنجان قهوة آخر ..
محلى بسكر اللقاء
وعزف اللحظات .. على أوتار أرواحنا …
 

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في كل ركن من أركان المقهى ..
سأوزع الزهور ..
وأشعل الشموع … وأدع فيروز تشدو بأغاني الصباح العذبة ..
  

زاهية بنت البحر ..

وليكن المقهى اليوم صاخباً بهذه الأرواح الطاهرة
وهذا الحضور المميز لضيفتنا ..
زاهية بنت البحر ..

في المــــــــقهى مع (زاهية بنت البحر ) ….(..!!..)..

http://nabee-awatf.com/vb/showthread.php?t=2002

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

منتديات لها أون لاين > شرفة للضوء \إحتفاء خاص بـ زاهية الحرف (لقاء 4)

0

بسم الله الرحمن الرحيم





من أرض الزهر والليمون .. انبثقت ياسمينة ..

ومن لها أون لاين .. بيتها الأول على النت ” كما سمته ” ..
نشرت أريجها لتمنح الحرف عطراً شامياً فريداً من نوعه ..



بحثت عن الزاهي في اللغة فوجدته لا يخرج عن هذه المعاني إلا قليلاً :
المنظر الحسن – النبات الناضر – المُشرق – الحسنُ المنظر – مُتَأَلِّقٌ

ولكنها مع ذلك أضافت هذا الجمال .. للبحر أيضاً ..
وهي فعلاً .. تبارك مولاها .. كالبحر في تنوعه وغزارة عطائه ..



قالت عن نفسها في بداية قصيدة جميلة بعنوان ” العمر الحقيقي ” :

 

 

بِكـْتـُبْ قِصَصْ
بِرسُمْ صًوَرْ مِنْ هالدِّني
وبْعَـلـِّـقـَا بقلبْ الزّمنْ
وبصَحِّـفا
بخليِّها تبكي بالدّمعْ مرَّة ْ
وفرَحْ مرّاتْ

 

 



زاهية بنت البحر

http://forum.lahaonline.com/showthread.php?t=68487

 

اضغط على الصورة لعرض أكبر الاســـم:	____1_~1.JPG‏ المشاهدات:	0 الحجـــم:	23.0 كيلوبايت الرقم:	2428  

صالون.نور.الأدب.للحوار.المفتوح > شرفة يسين عرعار للمؤانسة والحوار (لقاء 3)

2

بسم الله الرحمن الرحيم
تتواصل سلسلة الحوارات بالصالون الأدبي للحوار المفتوح
لنستقبل هذه المرة …
الأديبة …الشاعرة …

زاهية بنت البحر

شاعرة بحجم البحر في البوح … شاطئ للكلمة العذبة
و الصدق الناصع … موهبة تنسج من الحروف روائع
الوجد … قلب ممطر بالفرح و الأمل … لها مع الشعر
مؤانسة و مع القصيدة معانقة و مع ذاتها مصارحة …
عشقت الرسم بالكلمات و الحروف … تنبض الرؤى في
شعرها لتعلن ميلاد شاعرة استهواها الإبداع … وغزاها
سحر الكتابة منذ الطفولة … ألقت بقلبها في بحور الشعر
فعاد النبض يروي قصة الشعر في … كأس من الشعر …

لتقول الشاعرة …. زاهية بنت البحر ….
صببت شهدا بكأس الشعر فانبجست
منه الينابيع حسنا … نوره سطعا

….
دعوناها ضيفة للحوار …
فاستجابت الأديبة الشاعرة للاستضافة
مقدمة سيرة حياتها بأسلوب مميز جدا

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=13589

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: