Daily Archives: أبريل 10, 2010

رحيق السماء

2

20070721011609180

بعد اصفرار العمرِ تسقط -بالذبول – الغيدُ من ورق الشجرْ
فوقَ التراب برحلةِ السفر الحزينِ كما توعدَها القدرْ
يستقبلُ الصدرُ الحنونُ القادمينَ بلهفةٍ
فيحيلُهم من بعدِ عينٍ للأثرْ
تهمي السماءُ على البقايا قطرَها
والأرضُ تبتلع الرحيق َ بنشوةٍ
يربو بها الخيرُ الدفينُ
ويمتطي سوق الغراسِ ,فينجلي عنه الكدرْ
وتشب باللون البديعِ ،فيزدهي وجهُ التراب ِ
بحلةِ الإشراقِ مبتهجَ الثمرْ

بقلم

زاهية بنت البحر
صور مطر و شتاء و برد

صِّيْدُ، وأشباهُ

0


إنَّ الرجـالَ لأبـطـالٌ صنـاديـدُ
وبعضهم فاسـقٌ وغـدٌ وعربيـدُ

لن نظلمَ الكلَّ في فـردٍ يخالفُهـم
فكرًا ومكرمـةً فالعـدلُ موجـودُ

لولا الرجالُ وأخلاقٌ بهم سمقـتْ
كانتْ حياةُ الورى مازارَهـا عيـدُ

كنا هُزمنا وتهنـا فـي تحسُّرنـا
والهمُّ ناحتْ بنا غربانُـهُ السُّـودُ

إنَّ الرجـالَ لأشبـاه إذا ظلمـوا
وضيعوا الرُّشدَ إذعانًا بما قيـدوا

لاكثَّـرَ الله منهـم فـي تجمعنـا
وأكثرَ الله فينا من همُـو الصِّيـدُ

شعر
زاهية بنت البحر


حتى متى؟

0

أكثر من ثلث شهداء العدوان الإسرائيلي من الأطفال والنساء (رويترز)

حتى متى سيظلُّ يسكننا الشجـنْ
رغمَ المباهجِ فوقَ أسطحةِ الوطنْ

هاقدْ تعبنا مـن مدامـعِ يومِنـا
وتبخترتْ بدروبنا خضرُ الدمـنْ

حتى متى سيظلُّ يفلـقُ رأسَنـا
صوتُ العنادلِ بالغناءِ الممتهـنْ

نُنفى به عـن شرعِنـا فيذلنـا
ويردُنا لحقيقـةٍ فيهـا المحـنْ

حتى متى سنذوبُ حزنا بالجوى
نبكي على أحلامِنا رهنَ الكفـن

أولا تحقُّ لنـا الحيـاةُ كغيرنـا
ممن بنا باعوا البلادَ بـلا ثمـنْ

أم أنْ للعيـش الكريـمِ مناعـةً
لاترتضي مَن يهربونَ مِن الفتـن

أولم تروا كيف الجنائـزُ تقتفـي
أثرَ الجنائز كيفمـا دارَ الزمـن

هبُّوا أفيقوا من ذليـلِ سباتكـم
وتخلصوا مما اعتراكم من عفـنْ

المـوتُ آتٍ دونَ وعـي منكـم
أولم تروه في البحارِ على السُّفنْ

متربصًا خلف الحدودِ وفي الفضا
ليطيحَ بالعربانِ عن أغلى وطـن

شعر
زاهية بنت البحر

عشقٌ دوَّى

2


عشقٌ دوَّى
فوقَ الأشجارْ
بهديلِ يمامٍ يتلظَّى
دمعاً
ألماً
أمسى حجراً يرجمُ بالنَّار
ياللأ قدارْ
فالطيرُ ذبيحٌ يتقلَّى بينَ الأصفادِ القسريةْ
تتخاطفهُ شتَّى الآلامِ الوحشية ْ
بجيوشٍ ضدَّ البشريةْ
يتعذَّبُ بينَ ذراعٍ خائنةٍ وذراعِ الغزو وما ملَّا
يتأرجح ُفوق الغصنِ الشامخِ بالإخلاصْ
يتمنى الموتَ إذا وقفوا ضدَّ الإحساسْ
ضدَّ الأفكارِ الثورية ْ
ضدَّ الأزهارِ البلدية ْ
ضدَّ الأملاكِ القدسية ْ
ضدَّ الأطفالْ

آهٍ ياربِّي كم يلقى ذاك المتوحِّدُ بالتربةِ
ذاكَ المغوارْ
كم يلقى صداً وجحوداً في كلِّ مسارْ
عجبي من قلبٍ لم يسأم ْرغمَ الأخطارْ
رغمَ الدَّمعِ
رغمَ القمعِ
سيظلُّ يجدِّفُ بصمودٍ ضدَّ التَّيارْ
يادمعي لاتخشَ عدواً
أبحرْ
أبحرْ
قد يأتينا منكَ الطوفانُ بنصرِ الله معَ الأحرارْ
شعر
بنت البحر
يكفيكم فخراً فأحمد منكم***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

لم يبقَ وقتٌ للهروب ولامدى
فالحربُ حطَّتْ فوقَ غزَّةَ بالرَّدى

لايسلمُ الوطن الحبيبُ ومن بهِ
ممن طغى ظلمًا وآذى أحمدا

إلا بصدِّ هجومِهِ وبكسرِهِ
كسرًا يغيبُ بكلِ ماقد أفسدا

فانظرْ لأهلِ الله في أرضِ الرِّبا
طِ ترَ العجائبَ بالصمودِ وبالفدا

واحفظْ دروسًا من عظيمِ جهادهمْ
واجعلْها زادًا للزمانِ ومُقتدى

فالحربُ دائرةٌ تدورُ على الورى
مادامَ خدُّ الوردِ يقطرُ بالندى

شعر
زاهية بنت البحر

عدنان البحيصى الشهيد العريس

0


عدنانُ يصعدُ بالشهادةِ للعلا
نعمى من المولى بها أحياهُ
ماماتَ من في الله يقضي نحبَهُ
بل في الجنانِ مكرَّمٌ مثواهُ
تركَ الحياةَ بما بها من فتنةٍ
من أجلِ ما يرضى به مولاه
كان الشبابُ بزهوةٍ في عمْرهِ
فأحبَّ أن يحيا بها أُخراهُ
لم يخشَ من موتٍ ولامما بهِ
قالوا يجيءُ بمرِّهِ أحلاهُ
كذبوا فما موتُ الشهادةِ مثلما
زعموا تؤكدُ كذْبَهم نجواهُ
كم كان يرجو الله فضل شهادةٍ
بالشعر يطلبُها بدمعِ رجاهُ
فأجابَ ربُّ الكونِ ما سألَ الفتى
زفَّتهُ للأملِ الحبيبِ دماهُ
ياربُّ قلبي بالشهادةِ راغبٌ
فاجبرْ فؤادي واستجبْ رباهُ


شعر
زاهية بنت البحر

قطف الأزاهير

2
 


 


الطفلتان لمى وهيا حمدان هل حملتا السلاح أثناء ركوبهما عربة لكي تستهدفهما صواريخ الاحتلال؟ (الفرنسية)

ماذا أكتبُ ماذا أقولُ
ماذا أفعلُ في ذا الهمْ
قلبي يتقطَّعُ من ألمٍ
تعرضُهُ صورٌ بالدَّمْ
طفلٌ يلفظُ آخرَ نفسٍ
أمٌّ تندبُهُ بالغَم ْ
عينٌ تُفقأ، زندُ يُقطَعُ
رجلٌ تُبترُ، من يهتمْ؟
كلُّ العالمِ صمٌّ بكمٌ
والقاتلُ يرمي بالسَّهمْ
ياربي أسألُكَ خلاصًا
من أفعى تنشبُ بالسّم
أنيابًا سُنَّتْ بسلاحٍ
من أعداءٍ، وابنِ العمْ
إني أنثى أرفض قتلا
للإنسان بجرمٍ عَمْ
فلنحيا بسلامٍ فيه
لانشكو يومًا من ظُلمْ
شعر
زاهية بنت البحر

قريب الطفلة دينا بعلوشة يشهد العالم على فظاعة جريمة قتل الأطفال (رويترز)

 

%d مدونون معجبون بهذه: