Daily Archives: أبريل 11, 2010

همسٌ من الأعماق

7

 

 

 

على الأمواتِ قد ذابتْ عيوني

بدمعِ الفقدِ واهترأتْ جفونـي

أعللُ بالبُكـا أشجـانَ قلبـي

بنسيانٍ تميسُ بـه  ظنونـي

يمرُّ الليلُ مكتحـلاً بحزنـي

بطيء الخطوِ يعثرُ بالأنيـنِ

يحسُّ بوحشةٍ والدربُ  قفـرٌ

بهِ الأشباحُ تعبثُ  بالسكـونِ

فلا قمـرٌ ولانجـمٌ بسَمتـي

يضيء مكامنَ الأملِ الدفيـنِ

فأصرخُ ياأنا، يكفي  عذابـا

سئمتُ العبَّ من كأسِ المنونِ

أما للرُّوحِ معـراجٌ فتشفـى

بهِ من رزءِ أدواءِ  الشجونِ؟

فأسمعُ من عميقِ النَّفسِ همسا

يعيدُ لخافقي صـدقَ اليقيـنِ

أصيخُ السَّمعَ، أشعرُ  بارتياحٍ

ببلسمِ شهْـدِ آيـاتِ المُعيـنِ

تباركَ خالقي، فالموتُ حـقٌّ

وناكـرُهُ تلبَّـسَ  بالجنـونِ

 

شعر

زاهية بنت البحر

 

طالَ الفراقُ

5
 

طالَ الفراقُ بأحبـابٍ بـهِ  غابـوا

ماضرَّ لو أنَّهم عن هجرِهـمْ تابـوا

قلبي بهِ النارُ لـمْ تُطفـأ  مواقدُهـا

في كلِّ ذكرى لهـا للوقـدِ أسبـابُ

حاولتُ أنسى فزادَ اللومُ في  ألمـي

فكيفَ أنسى، وموتُ الحـبِّ كـذَّابُ

ينتابُني الشَّكُّ أني قد ظُلمـتُ  بهـم

يومَ الرحيلِ، وحـرُّ الشَّـكِ لهَّـابُ

أبكي بصمتٍ، وعينُ الحرفِ تغرقُني

بنزف شعرٍ بهِ الدمعـاتُ  تنسـابُ

لكنَّ دمعَ الأسى مهمـا يكـنْ دَفِقـا

باقٍ على عجزِه، والحـزنُ غـلابُ

شعر

زاهية بنت البحر

 

فماذا بعد ياقلبي

1

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أتـــى  رمــضــانُ    فـانـطــلــقــتْ

إلــــى لــقــيـــاهُ    أشـــواقـــي

تــســابــقُ نــبـــضَ    أوردتـــــي

ورفَّــــة  جـــفـــنِ  أحـــداقـــي 

مــــتــــى ألــــقــــاهُ ؟    لاأدري

فــفــيـــهِ ســـــرُّ   إشـــرقـــي

تـقـاسـمُـنــى الـمُــنــى    فــرَحِــي

ولــهــفــة ســطـــرِ    أوراقـــــي 

وتــجــتــاحُ الــــرؤى   وجـــــدي

فــأســمــو فـــــوقَ   آفـــاقـــي

كــأنِّــي لــــم أكــــنْ   يــومـــاً

ســــوى  نــبـــضٍ    لــعــشَّـــاقِ

أنــاجـــي  بــالــرَّجـــا    ربَّـــــاً

لــيــغــفـــرَ ذُلَّ  إخــفـــاقـــي

وتـغــســل  دمــعــتــي  ذنــبـــاً

وتُــطْــفَــأُ نـــــارُ  إحـــراقـــي 

فــمـــاذا  بــعـــدُ    يـاقــلــبــي

تــريـــدُ لــعــمــرك الــبــاقــي 

إذا نــلـــتَ الــهـــدى    فـــيـــهِ

وفــــزْتَ بـــصـــكِّ   إعـــتـــاقِ؟

شعر

زاهية بنت البحر

 

يـكـفـيـكـم فـخـراً فـأحـمـد مـنـكـم

وكـفـى بـه نـسـبـاً لـعــز    الـمـؤمــن

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

%d مدونون معجبون بهذه: