Daily Archives: أبريل 20, 2010

وردات لأمي

2

 

 

عَمْ جمِّع أحلى  ورداتِ
الدنيا وأعملهـــــــــا ضمـِّـــي

وأكتبْ أحلــــــــــى الغنيَّـــاتْ
وأدِّمهـا بعيـدك يامـــــــــــِّـي

****
يامـــــــِّي المعنى فيـكِ بيكبـرْ
إنتِ الأرض وإنتِ العسكــــرْ

وإنتِ العَلـَم العَمْ بيرفْــــرِفْ
والقمــــــــــحِ بغـلاتِ البيـدرْ

****

إمــــــــي يا ستِّ الغوالي

باأغلى من روحي ومالي

منفديــــــــــــكِ بالـدَّمِ الغالـي
وشوماطلبتِــي منــَّا بيحضَـرْ

 

**** 

بوجودك أكرمنــــــا الرَّب
وفيكِ نَوَّرْ لينـــــــا الدَّربْ

وأنت الحب وأنتِ القلب
الليلية علينا عم يسهر

شعر
زاهية بنت البحر

 

 

ولك روح دوِّرْ بالدِّني

6

بكيتُ وهي تروي لي قصة ابنها العاق الذي تنكر لها
واستحلَّفتني بالله أن أكتب لها قصيدة فكانت هذه
:
الصورة
 

ولك روح دور بالدني
بحاراتها ، وبيوتها
جواتها وبراتها عن شي قلب
بيدق باللحظة كذا دقة
لمَّا بإسمك بشلحو مو فارقة
بالفكر كانت شلحتو
أو عاالسطر بكتاب أو ورقة
قلبي أنا بكل الدني
مالو مثيل بدقته
بالفرح كانت أو حزن
أو بالغضب أو حتى بالحرقة
مابين قلبك وقلبي الفرق يانور عيني كبير
لوجيت تحسب نِسْبتو
مافيك تعرفْ مهما كنت كبير
مهما ترقِّتْ حسبتك
بتضل قدام اللي وحدا بتعرفك
وبتفهك يابعد عمري زغير
فينا القرابه مجسَّدي بالدم
وبالشكل
والأنسابْ
وفينا العوافي غامرة الأصحابْ
لكن ياروحي الما وجدتو بينَّا
هادا اللي إسمو الحرص عا الأحبابْ
ولك روح فتِّش بالدني واسآل كل الناس
أي القلوب الصادقة بمحبتا
والما إلا وسواسْ؟
بتعرف ياروحي إنو قلب الإم هوي غير شِكِلْ
والشاغِلو بحب الولد أعظم شِغِلْ
مابيعرف الغش اللي غيرو بيتبعو
ولو حاوَلوا يغروه بجبال الدهب والماس.
الفرقة يابني مش بُعد وحدود
الفرقة أصعب بالحضورِ إن كان فيها اصْدود
لكن بقى راح قلك الأصعبْ من الفرقة
ومن كلِّ حرقات البعدْ
لما تلاقى الإم من إبنا يا بعدي اجْحود.

شعر

زاهية بنت البحر


  

 

حلم طفلة زغيرة

11

وقفِتْ عَ شباكِ الزَّمَنْ واسترْجَعِتْ
أحلى الصور هلْ عاشِتا بعمرا
ومدري
شو خلاها بسرَّا استعْجَلِتْ
وشلْحِتْ عيونا ع البحرْ نظرا
واتلهفِتْ وإيديها
عمْ تِمْتـَدْ
تلملمْ من هبوبِ الهوا صِرَّا
واتسَابـِقْ النـْظراتْ بعيونِ الزَّمنِ
هالْ صادَفِتـْها اليومْ بالقدرا
أتاري لمْحِتْ شجره حدَّوْ
عَرَّشِتْ
بغصونِها وأوراقـْها وزهرا
وإيدينِ عمْ تِسْقِيْ ورودْ
الدَّارْ
بمحبِّتا وإيمانْها وصبرا
حَسِّتِ عاخدا دمعا فيها اتذكَرِتْ

إيدينْ إمَّاوبسْمِتا وسِحرا
قلبا انفطرْ واتـْسارعوا الدَّقات ْ
ركضوا
عاإمّا يبوِّسوا شعرا
وطيورْ أغلى دارْ صدحت بالنَّغَمْ
فوق الزُّهورْ الـْ
فوَّحتْ عِطرا
والإمْ عم تطَّلَّعْ وتسألْ
مستغربي شوجدّْ عا فَجرا
لكنْ
بإحساسِ الأمومي اتفهمتْ
واتبسمِّتْ شمسْ الضُّحى بثغرا
وعينيها راحتْ
بالومَا تنده :تعي
يابنيتي طوَّلتي هالسَّفرا
يابنيِّتي شوفي الوردْ
مجروحْ
وعا خدودو يامِّي انطفيتْ الجمرا
يابنيِّتي ماعادْ عندي
دموعْ
تصَبِّرْ عذابي ولوعتي الحرَّا
بلحظةْ عتبْ هالقلبْ رفِّ
وطارْ
وقلَّـلا ياإمي راجعه بكرا
تانجددِ الأحلامْ بِعيونِ الفرح
ونعشِّقا
بالحبّْ والعِشرا
وحَ ندوِّبِ سنينِ البُعد بالكاسْ
وراح نشربا سكَّر
بلاحسرا
وهـالإم ضهرا منحني
والعمر إلها بينحني
والبنتْ زهرةْ
سوسنيْ
رجعتْ لإمَّا بحلمْ طِفلي زغيَّرا

شعر
زاهية بنت البحر

يكفيكم فخراً فأحمد منكم***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

ياقمر ماتروح بعيد

0

 

سوسن

ياقمر ماتروح بعيد
طوال الليلْ أنواركْ زيدْ
بدي غنيلك غنية
وبهدوءك ردد وعيد
***
ياقمر قلبي مشتاقْ
العمر ببعدن مابينطاق
غرَّقني دمع الأشواق
رجعهن بليلة عيد
***
أمي وبيي وإختي وخيي
عافراقن سهروا عينيي
ناديتن..ماردوا عليي
أنا متلك ياقمري وحيد
***
اغمرني بنورك أوعا تفل
عوضني عن حب الكل
راح اهديلك ورد وفل
واكتبلك أحلى القصيد
***
إنت خَيِّيِ وأنا أختك
يابختي فيك ويابختك
ارجع ياخيي مسامحتك
خلينا نبدا من جديد  

شعر

زاهية بنت البحر

الحقوق محفوظة


 

 

رحلة غريبة

3

اللهم نجنا منها

جلست أمام الموقد تطهو الخروف الصغيرالذي أحضره زوجها لوليمة الأسرة، كان العرق يتصببُ من جبينها الأسمرالذي لوحته الشمس بأشعتها الحارة، و يزداد انبجاسًا من مسامات جسدها النحيل المتعب في خدمة أهل المزرعة دون معين كلما امتد رأس ملقط الفحم كحصان في سباق، وهو يقلب الجمر تحت القدر الكبير.
 أحست برغبة غامرة بتقليب الجمر أكثر مما يتطلب الأمر منها.. غرقت عيناها في لهيب النار الحمراء، غرقت، مرت لحظات أحست بعدها بمغادرة جسدها، وغوصها في أعماق النار بلا حذر… عالم دافئ يوقظ المشاعر ببريق الأجواء الخاطفة للأبصار، انطلقت في كل الاتجاهات تستكشف هذا العالم الغريب، وما فيه من جمالٍ يسلب الألباب.. رأت جبالا، وديانا، بحارًا وأنهارا كلها تتلظى احتراقًا.. اقتربت من نهر يجري ملتهبًا يشع كألوان قوس قزح.. غمست فيه يديها فذابتا قبل أن تشعر بهما.. ابتعدت عن النهر، والرعب يملأ قلبها.. صرخت تطلب النجدة، لاأحد هنا غيرها.. تريد يديها.. هبت ريح عاصفة يتطاير منها شرر كثيف أصاب عينيها فسالتا فوق خدين حفرتهما الريح النارية، وشعرها المحترق تلتصق بقاياه في أماكن متفرقة من وجهها.. ركضت دون هدى.. ركضت أكثر، وأكثر.. أحست بحرارة الأرض تأكل لحم قدميها ومنهما تتكمش بجسدها كله.. لم تعد تشعر بشيء… تلاشى فيها الإحساس لولا أن خرج الحصان الناري من تحت القدر ملتقطًا بفمه جمرة حمراء وقعت فوق قدمها فصرخت متألمة.. انتبهت.. فوجدت نفسها مازالت ترى ويداها تدفعان الجمرة عن قدمها.


بقلم
زاهية بنت البحر

  

أنقذيني

3

توقفت عن متابعة قراءة رسالتها، ذهبت إلى المطبح لإحضار شيء من القهوة العربية التي أحتفظ بها مغليه في الثلاجة. عدت لمتابعة قراءة الرسالة، وانقباضٌ يصطاد صدري: لم أخفِ عنكِ شيئًا مما حدث، صعب أن أعود إليه وفي قلبي نارٌ تغلي منه و مني.. حلَّاقة سوءٍ استغلت ظروفي السيئة معه، فأودت بي إلى خيانته بحجة الترويح عن نفسي المتعبة، وقبضتْ الثمن.

كنت غبية عندما أظهرت لها ضعفي وحاجتي لآخر يعوضني الحنان الذي منعه عني زوجي العاشق لأخرى، امرأة ناقصة عرفت كيف تستدرجني بالكلام، فعرفت كل شيء عن حياتي دأبها مع مرتادات وكرها الموبوء.. كرهت صالونات الحلاقة، كان وغدًا من قدَّمته لي الخبيثة مرغريتا.. عاد زوجي إلي اليوم نادمًا، معتذرًا عن خيانته، أتراه يعلم بخيانتي له ويتصنع الغباء راضيًا بما حدث؟

الديوث هو من أخذني إليها لتصفيف شعري في مناسبة كنا سنحضرها معًا حيثُ تعرف على الخائنة التي سلبتني دفء بيتي وأمنَ حياتي، ماذنب أولادنا بما كان منا؟

 لاتتركيني أغرق بين أمواجٍ متلاطمة.. ساعديني للوصولِ إلى برِّ أمان ؟

أطبقت الرسالة ودمعة تجري على خدي تهمس بوجوب إقامة الحدِّ عليهم جميعًا.

بقلم

زاهية بنت البحر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بكاءُ لاأطيقُ لهُ دمعا

8

صورة توضيحية للمنطقة المهدومة بسب الحفر تحت الاقصى

 

 
هنا همِّي بُكا الأقصى يناديني، فكيفَ أنامْ؟!!

 وكيفَ الفكرُ ينساهُ، وينكرُ قسوةَ الآلامْ ?!!!

 أجيبُ نداءَهُ الأغلى،

 فأرحل في منارات الرؤى الأحلى..

 صدى وعدٍ على همسٍ هديلَ يمام..

 أغذيهِ دموعًا من شذا قلبي، بحرفِ النورِ والأحلامْ..

 أناجي الليلَ.. أسألُهُ عن الأبطالِ، والشهداءِ، والأيتامْ..

 أكفكفُ أدمعَ الثكلى بمنديلِ المنى الأخضرْ…

 أطرِّزهُ بخيطِ الفجرِ في الإسلامْ،

 وأنسجهُ حكاياتٍ شممتُ بعطرِ روعتِها

صمودَ الحقِّ مادارتْ بنا الأيامْ؟..

 مادارت بنا الأيامُ.. 

والأعوامْ…

 

شعر

زاهية بنت البحر

 

 

 

   

مالي وقلبي

2

مالي وقلبي بكفِّ  الحـزنِ  نُعتصَـرُ

والدُّمعُ ينأى عن العينيـن، والنظـرُ

أستلٌّ صبري لعلَّ الصَّبـرَ  ينفعُنـي

بدفع حزني فيأبى الليـلُ  والسَّهـرُ

من جفوة العيشِ أعلي صدَر أشرعتي

وتمخرُ النَّفس قهـارًا لهـا  السفـرُ

لابرَّ يظهـرُ فـي أنـواءِ معركتـي

ولاانبلاجُ الرُّؤى في القلبِ  يُنتظـر

أقاومُ الرِّيـحَ والأمـواجُ تحملنـي

إلى البعيدِ الـذي ماخاضَـهُ  بشـرُ

من لي بهذا النوى قلبـاً يهدهدنـي

كحضنِ أمِّي وفي أحضانِ  من  قُبروا

أهلي تناءوا، فصارَ البيـتُ مفترشـاً

لهمِّ قلبـي وحـزنٍ فيـه أحتضـرُ

باتَ النَّسيمُ الذي كانت  تداعبُنـي

كفاه- في فقدِيَ الأحبـابِ- يستعـرُ

شعر

زاهية بنت البحر

 

منافقة

7

 

  نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في سهرةٍ بين النسـاءِ بحفلـةٍ

كانت كبدر ٍبالمحاسنِ يسطعُ

وبلحظةٍ لم أدرِ كيفَ تكلَّمتْ

بالصَّمت عما في الحشاشةِ يقبعُ

فضبطتُها دون النساءِ بنظـرةٍ

لي والعيونُ تكادُ منها تطلـعُ

لم أدرِ ماذا حُمِّلَتْ نظراتُهـا

أعـداوةً أم بالمحبَّـةِ تلمـعُ

فتبسَّمتْ حينَ التقتْ عيني بها

لكنَّ بسمتهـا إلـيَّ تصنُّـعُ

مطُّ الشِّفاهِ وإن يكن في بسمةٍ

من غيرِ صدقٍ مطُّها لا يُقنِـعُ

ففجأتها بتساؤلٍ أومـتْ بـهِ

عيناي حين جعلتُها تتقوقـعُ

أوليسَ أولى بالعيونِ إذا التقتْ

ألا تجـودَ بنظـرةٍ لا ترْفَـعُ

إنَّ البريقَ على الشِّفاهِ ببسمةٍ

سكنٌ لنفسٍ أو لعيـنٍ تدمـعُ

لكنَّه ألـمٌ إذا ظهـرتْ بـه

أحقادُ صحبٍ حين زاح البرقعُ

شعر
زاهية بنت البحر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

%d مدونون معجبون بهذه: