Daily Archives: أبريل 22, 2011

ملح الحياة( من العمر لحظة)

3

 

 

قلتُ ذات مرة ومازلت أقول: إن الحزن هو ملح الحياة، وبدونه لن نعرف قيمة السكَّرِ فيها.. حقيقة معظم الناس أجدهم، والحزن يضرب خيامه فوق جفونهم، ويلمع في حدقاتهم، فأنجذب نحوهم بحبِّ المساعدة، لمسح دمعات تحفر مجراها في نياط القلوب..

 

تموَّجَ  العمرُ  بين   الخيرِ   والشَّرِ

وقد  حصدنا  به  حزناً  من   الغيرِ

ياماشيَ  الدَّربِ  حاذرْ  من   تعرُّجِهِ

واحملْ سراجَ الهدى في عتمةِ السَّيرِ

 

بقلم
زاهية بنت البحر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من زهور الفوانيا الصينية

 

 

 

 

تشطير زاهية لبعض أبيات (مجمع القلبين) للأستاذ الشاعر حامد ابو طلعة

5

مررت من هنا اخي المكرم شاعرنا المجيد حامد أبو طلعة،
شدتني القصيدة فكان هذا التشطير المتواضع، فاعذر ضعفه
أختك
زاهية بنت البحر

 

محلُّكِ خافقـي . طيبـي فـؤادا=(ورفِّي يامنى فيه اغترادا
وصبِّي الشهدَ من ريقِ الأماني)=وزيـدي جـذوة الحـب اتقـادا
ومدي قلبـكِ الظمـآن نحـوي=(وعبِّي الحبَّ من صدري ابترادا
وهاتي شربةً تشفي عليلا)=فكأسـكِ إنمـا مُــلأتْ ودادا
فمن قلبي أرى الأشواق تمضـي=(تزيد بسير لهفتها اضطرادا
تفاجئني فألقاها جيوشا)=جماعـاتٍ جماعـاتٍ فُــرادى
أُقَلِّبُ في فراش الطيـش قلبـي=(كأنَّ العمرَ لم يبلغْ رشادا
سأُهْزَمُ إن بقيتُ بغيرِ وعي) =وتبقى طَفْلَتـي أسمـى مـرادا
بآيـات المحـب أمـرُّ كيـمـا=(يلاقي الدفقُ في العرقِ انسدادا
وشرياني أنشطه وفيهِ)=أواري سوءة القلـب ، اجتهـادا
فأسـأل مَجْمَـعَ القلبيـن عنـي=(وهل ماتَ الهوى أم فيه زادا
فيخبرني بأنه تاهَ عني)=وعن حـبٍ تولّـى ثـم عـادا

مادون قوس للشاعر الأستاذ\ حامد أبو طلعة
مابين قوسين للشاعرة \ زاهية بنت البحر

أختي الكريمة الشاعرة القديرة
زاهية بنت البحر
أقف احتراما لهذا الحضور الطاغي
طبتِ وطاب ممشاك
تشطيرك قصيدتي ستزهو به وأنا
حقيقة سعدت به كثيرا
فشكرا بحجم سعادتي يا زاهية
ولا عدمتك

أ. حامد أبو طلعة

بانتظار الأمل( رواية لزاهية بنت البحر)11

4

ابتسمت الحياة في وجه سراب بعد سنوات مرَّت رمادية ببؤس مرير. لم يكن هناك ما يملأ حياتها سوى عادل، ولكن بغصة حزن لشعورهما بالحرمان من طفل ينادي بابا وماما.
كل شيء بات اليوم أجمل.. لإشراقة الصباح بهجة لم تعرفها من قبل.. لشقشقة العصافير فوق أشجار بيتها لحن عذب باتت تنصت إليه باهتمام وكأنه لايشقشق إلا لها دون الناس جميعا، يحملها على أوتار عزفه إلى هناك حيث السعادة في مستقبل قادم ترى فيه طفلها يشارك العنادل أغاريدها، وبينهما عادل بابتسامته العريضة يمتع ناظريه بجمال طفله ويحضنهما معا بصدر الحنان.
 يااااه ماأجمل الغد، سيكون عندها بيت كبير وحديقة غناء، وزهور وعصافير، وماء وسماء تشرق فيها شمس محبة لاتغيب، تجمعهم دائما فوق بساط الأمل مع أم عادل المرهقة بالانتظار، سيكون الغد رائعا حتى ولو لم يشترِ عادل بيتا كبيرا كما تريد، يكفيهما هذا مادام فيه طفلهما بما سيملأ أجواه من بهجة وسعادة.
 اليوم بدت سراب في حب للحياة يحملها إليه الأمل، راحت تشكر الله بطلق اللسان، فليس هناك أجمل ولاأروع من عودة الحب إلى القلوب التي سكنها الصقيع، فتجمدت فيها دماء المنى، وانتشرت حولها أمراض اليأس فغدت الدنيا كئيبة، حزينة والتشاؤم، يسعى فيها فسادا.
سراب هي اليوم غير سراب الأمس، لن تكره أحدا في هذا العالم،  هي تتمنى للجميع السعادة وأن يرتشفوا من منهلها رواء كالذي  ملأت به كأسها الشفيفة. تحس بأنها تغيرت حقيقة  فلم تعد تهربُ بالحلم إلى أدغال الرؤى، بعيدا، بعيدا.. تتوه في أفيائها حائرة، هذه- لا.. هذا- بل تلك.. و… تعود برفة جفنٍ إلى واقع مؤلم، وفي جعبتها بقايا أمنياتٍ تضربها أجنحة الريح بصحوتها.. تتفلتُ من يدها هباء منثورا.
الحمد لله الذي تفضل عليها بالنعم عاهدت نفسها أن تقول لعادل عندما يعود مالمْ تقلْهُ امرأةٌ فيمنْ تحبُّ، وكما خبأ حبها في صدفاتِ النور، فقد أودعتُ حبَّه في سرِّ الضيا والجمال، فابتسمَ الكونُ في وجوهِ العشاقِ، وستغني لهما الحور بهمسِ دقاتِ القلوب، وهما يحضنان أولادهما عصافير محبة وحنانٍ، ولم لا؟!! فمن حقهما أن يفرحا.. يبتسما.. يستنشقا عبير الحياة النقي.. أن يحضنا أطفالهما بحبٍّ واطمئنان.. أن يعانقا أعمارهما بتوحد الروح مع الجسد، لاوقت للحزن، للقلق، للألم، فمن حبهما ستشع السعادة دفئا للناس جميعا..

 

 

بقلم

زاهية بنت البحر

 

%d مدونون معجبون بهذه: