القلبُ يقسو ويجفو

0
القلبُ يقسوْ ويجفوْ
في عالمٍ بهِ عصْفُ
في كلِّ يومٍ جديدٌ
على الأذيةِ وقفُ
يمتصُّ شهدَ الأماني
حيثُ التهاني ترفُّ
ويزرعُ الحزنَ قهرًا
عن جَلدِنا لايكفُّ
فهل هناكَ قلوبٌ
عن الأحبة تعفو
وهل هناك بديلٌ
لأدمعٍ لاتجفُّ
وهل تراهُ بحالٍ
يطيبُ لحنٌ وعزفُ
إذا تموَّتَ قلبٌ
ماجاءهُ به حتْفُ
وباتَ فيه احتضارٌ
سكْراتُهُ لاتخفُّ
والغمُّ ليلٌ طويلٌ
ماعن ضياءٍ يشفُّ
والزهر أنجبَ شوكا
وعطرُهُ لايهفُّ
فكيفُ تطلعُ شمسٌ
والجوُّ يحلو ويصفو
من غيرِ فرحةِ قلبٍ
إلى الثكالى تُزّفُّ
ولليتامى حنانٍ
يأتيهمُ به عطفُ
وللسعادةِ نبعٍ
بهِ الأماني تطفُّ
فالحقُّ حقٌ بقولٍ
إنَّ المحبَّةَ وقفُ
على فؤادٍ لأمٍ
بالحبِّ يصحو ويغفو
وعن دعاءٍ بخيرٍ
لطفلِها لايكفُّ
وإن أتاها بدمعٍ
ببسمةٍ عنهُ تعفو
شعر
مريم محمد يمق
زاهية بنت البحر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: