Daily Archives: نوفمبر 28, 2010

نبض الذاكرة

1

\\

\\\\

\\

 

\\http://arabswata.net/forums/showthread.php?t=2601

مسكينٌ أنت ياهذا، ستظل ضعيفًا تائها متسكِّعًا في أزقَّة الكلمات.. متوهمًا دنيا جميلة ترسمها لك حروف مؤامرةٍ قد توصلك قريبًا إلى مصحٍ للأمراض العقلية،  فكن منها على حذر..

 

أيًا كان التسلط فهو صعب يحبس مراره في قلوب الأبرياء، وعندما تتراكم الأنات والأوجاع يحدث الانفجار الذي يحطم كل ماحوله ، وقد تصل شظاياه إلى أماكن بعيدة عن موقع الحدث..

 

عندما تصدق كلامًا ينقله إليك حاقدٌ حاسدٌ طعانٌ لعانٌ، فكن على حذر ولاتتفوه بكلمات تسجل في صحيفة أعمالك وأنت ظالم لآخر لم يقترف بحقك إثما.. لم ينطق لسانه بالبعد عنك بغير خير، ولتعلم أن من ينقلون لك كلامًا هراء هم أعداؤك لأنهم كاذبون منافقون يبدلون جلودهم لمصلحة خاصة بهم،  فاستغفر الله لأنك تنصت لقوم ظالمين والله ولي المظلومين.. سبحان الله فقد حذرنا إن جاءنا فاسق بنبأ أن نتبين حقيقة الأمر، ولانأخذ الناس بجهالة فنصبح على مافعلنا نادمين..
أترانا نعرف ونحرف ؟

 

يتمطى البعض غروراً،  فيكبرُ حجمُهم بخواء،  فيظنوا أنهم كبارٌ ..عظماءٌ،  بينما الغباءُ سيَّدُهم.. دعهم ينفشونَ ريشاً ستسقطُهُ الأيامُ عنهم , فيظهرُ هيكلُ النفاقِ بلاريشٍ ..

 

الثقةُ كلمةٌ ذات مضمون ٍ لايجيدُ تنفيذ َهُ إلا من تربتْ جوارحُهُ على الخير.. هناك من يدفعُ كلَّ ثروتِه الماليةِ مقابلَ أن يحظى بثقةِ أحدٍ ما, ولكنَّ المقامَ عندما لايليقُ بهِ ترفضُهُ الثقةُ شارياً لها ولو قبلَّ رجلها،  وتذهب إلى فقيرِ الجيبِ غنيِّ النفسِ بالخير وتلتصقُ به،  فطوبى لمن سكنتْ الثقةُ به نفساً.

 

نبض الذاكرة

http://arabswata.net/forums/showthread.php?t=2601&page=2

نداء الروح

0

\\

 

\\

مازلتُ أسمع نداء الأرواح بأذن البصيرة، يجذبني إليها شوق الأحبة لنقاء القلوب بلقاء الصفاء، فالعمر لحظة تعودت أن أجمع فيها كل ما فات من عمري، فألتقي بمن أحبهم في غفلة من عيون الزمن.

بقلم

زاهية بنت البحر

اِنتباااه

0

\\

 

\\

بعضُ الحزنِ يعلمُكَ معنى الحياة، وكيف تشعر بطعمِه حلوًا عندما يختلط بدموع الآهِ الحارقة وهي تشقُّ الصَّدرَ أنينا وعذابًا لتقولَ لك: إصبرْ فبعد الفراق لقاء، وبعد الموت حياة، وبعد النارِ جنة.

الصبرُ لقمة مرة، حارقة، شائكة يمضغها القلبُ على مضض ٍ لكنها تورق مالا عين رأتْ ولااذنٌ سمعتْ،  فتألق صبرًا ومصابرة.

الرأسُ الذي لاينحني للحقِّ يدوسُهُ  الزمنُ بأحذيةِ الرعاع.

ياأنت ، ياوجه الشؤمِ  والفقرِ والبلاء،  زين ماشئت من سفاسف الأمور في الحياة، ومايؤدي  بروادها إلى عذاب  مقيم، واشترِ قلوب الضعفاء، ورغم كثرتهم المفجعة  فأنت الخاسرُ ياطريد النعيم. أعرفُ ومن مثلي الطريق جيدا والهدفَ من ذاك الطريق، فاخسأ مذموما مدحورا.

أضعفُ الناس من يستقوي على ضعيفة، فكن كما شئت فغدٌ لناظرِهِ قريب. انفجارك كما تعلم محقق  رغم تعاميك ومحاولة الانفلات من صوت الحقِّ  التي حجبته عنك  شريرة شمطاء- بوسوساتٍ تصمُّكَ  وتعميكَ-  ماأحبت يوما سوى ذاتها الشيطانية.

بقلم

زاهية بنت البحر

ردي على رد الشاعر القدير الأخ م. ليل بن عتمة على قصيدتي ياكتاب العهد الأحمق

0

\\

\\

\\ 

ردي على رد الشاعر القدير الأخ
م. ليل بن عتمة
على قصيدتي ياكتاب العهد الأحمق

 

ليل– وماذا بَعد ُ يـا اُمَّـه ْ
تَخَـطّـى ذُلُّـنـا القِـمَّـة ْ

  

زاهية — ألم يأنِ الآوانُ لكي
نزيـلَ الكـربَ والتُّخـمـة

  

ليل– أما رَقَّت ْ قُلوبُكُمـو
لطفـل ٍ سَيّلـوا دَمَّــه ْ..؟!

  

زاهية– وشُوِّهَ جلدُهُ حرقًـا
ودقُّـوا بظلمِهـم عظـمَـهْ

  

ليل– لطفل ِ رأسَـهُ دَ كّـوا
بِغَـدْر ٍ أحـرقـوا اُمَّــه ْ

  

زاهية– لطفلٍ باتَ مشتاقـاً
لصـدرِ الحـبِّ والرَّحـمَـة ْ

  

ليل– لاُمّ ٍ شيَّعَـتْ طفـلا ً
وصـارت تشتهـي ضَمَّـه ْ

  

زاهية- لقلبٍ يكتـوي نـاراً
وغـيَّـبَ قـهـرُهُ نجـمَـهْ

  

ليل — لشيخ ٍ مُقعد ٍ قتلـو
هُ حقـداً بعثـروا لحْـمَـه ْ

  

زاهية– لصوتٍ رُحتُ أطلقُهُ
ينـادي بالبـكـا قـومَـهْ

  

ليل– لدمعة ِ سَيِّـد ٍ هَـرِم ٍ
تَـبُـث ُّعيـونُـه ُ هَـمَّـه ْ

  

زاهية — لفجرٍ كانَ ينشـدُهُ
شبـابُ الـعـزمِ والهـمَـة ْ

  

ليل– لبيتٍ كـان معمـوراً
بِمَنْ فيه ِ آستـوى هَـدْ مـهْ

  

زاهية– لسهرةِ أسرة ٍكانـتْ
بـذاكَ البـيـتِ ملتـمـة ْ

  

ليل– لِ إمرأة ٍ على الأنقـا
ض ِ ترجـو ربَّهـا الرَّحْمَـه ْ

  

زاهية– لساجـدة ٍو داعيـةٍ
لكشـفِ الهـمِّ والظلـمَـة ْ

  

ليل– وتسألُنا فمن يُصغـي
ومن أصغـى جـرى لَجْمَـه

  

زهية– وزُجَّ بهِ سجينـاً دو
نـمـا ذنــبٍ ولا تهـمَـة ْ

  

ليل– نشاهد ُ كلَّ ما يجـري
فمن منـا وعـى الازمـه.؟!

  

زاهية– ومن منا أتـى بالثـأ
رِ يجعلُـهُ صـدى النِّقـمَـة ْ

 

ليل– ونحيا في زَمان ِ النـو
ر ِ مِـلْءَ زماننـا عتـمـه ْ

 

زاهية– ونستسقيْ منَ المحتلْ
لِ كـازوزاً بـهِ الوصـمَـة ْ

 

ليل– ونلقى من دُعاة ِ السِّلْ
مِ ِ كـلَّ معـالـم الظًّلْـمَـه ْ

 

زاهية– ونقتاتُ الأسى جمراً
بصمـتٍ دونـمـا كلـمَـة ْ

 

ليل– ونرسمُ دَربنـا حُلُمـا
وأعْيانـا مــدى رَسْـمَـه ْ

 

زاهية — ونحيـا فـي ترقبـه
سنيـن العـمـر ملتحـمـة

 

ليل — ونقوى فـي تَفَرُّقِنـا
كَأنّـا نَقـصِـدُ النقـمـه ْ

 

زاهية– ويبقى الجوُّ مشحوناً
فيبعدُنـا عــن الحكـمَـة ْ

 

ليل– يُقاتِلُ بعضُنـا بعْضـاً
بِبَـأْسٍ لا يَرى حَجْـمَـه ْ

 

زاهية — وذاك البأسُ يهزمُنا
بـلا حـربٍ ولا هجـمَـة ْ

 

ليل– وَنَجْبِنُ حيـنَ يغْزونـا
عَـدوٌ لَـم نُـرِد هَـزْمـه ْ

 

زاهية– جبـانٌ إنَّمـا بتنـا
بضـدِّ مصـالـحِ الأمَّــة ْ

 

ليل — وَصِرْنا نَعْبُدُ الـدولا
ر يَطْـوي عُمْـرَنـا لَـمَّـه ْ

 

زاهية– ونصرفُـهُ بأشيـاءٍ
تزيـدُ بشعبـنـا سقـمَـه ْ

 

ليل– أَلا يـا أمَّتـي قومـي
قِيامُـكِ يَنْـفِـضُ الْغُـمَّـه ْ

 

زاهية– ونومُكِ يُحتسى كأساً
وضعْنَـا بضعفِنـا سُـمَّـه ْ

 

ليل– فَهذا الّدَرْبُ مَفْتـوحٌ
وأسْبـاب ُ الفِـدا جَـمَّـه ْ

 

زاهية– فلا تَهِنِيِ ولاترضِـي
بغـيـرِ كـرامـةِ الأمَّــة ْ

شعر
م. ليل ابن عتمة
و
زاهية بنت البحر
يكفيكم فخراً فأحمد منكم****وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

%d مدونون معجبون بهذه: