Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

كن راضيا

ياقلبي الحزين، أتقطعت أم لم تتقطَّعْ فالأمر سواء، أولم تُخلق كي تحس وتتأثر.. تحب وتكره.. تخفق وتنزف .. تخضر وتحرق؟ لكن عندما تُذبح أمام نبضاتك الحرَّى آمالُ الحياة في صدور الأطفال والشباب والشيوخ تذبل في عيونك ورود السعادة.. آه ياقلب ماأصعب القسوة عندما تكون وحيدا.. منفيا عن وطنك – بين غيلان شتى بأنياب وأظافر وسموم معتقة أعدت بمهارة لقتلك بها- وإن قدم لك العالم كل مايطمح له الإنسان.

بقلم

زاهية بنت البحر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: