كن راضيا

ياقلبي الحزين، أتقطعت أم لم تتقطَّعْ فالأمر سواء، أولم تُخلق كي تحس وتتأثر.. تحب وتكره.. تخفق وتنزف .. تخضر وتحرق؟ لكن عندما تُذبح أمام نبضاتك الحرَّى آمالُ الحياة في صدور الأطفال والشباب والشيوخ تذبل في عيونك ورود السعادة.. آه ياقلب ماأصعب القسوة عندما تكون وحيدا.. منفيا عن وطنك – بين غيلان شتى بأنياب وأظافر وسموم معتقة أعدت بمهارة لقتلك بها- وإن قدم لك العالم كل مايطمح له الإنسان.

بقلم

زاهية بنت البحر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: