Daily Archives: يونيو 8, 2010

منوعات شعرية

0

 See full size image

الحرفُ يكتبُني في سطرِهِ ألمًا
من فيضهِ الدمع ُبالأشواقِ يُمليه

وما القصيدُ الذي في الليلِ أُشعلُهُ
قنديلَ سلوى لقلبي في تباكيهِ

إلا لربيِّ الذي بالذِّكْرِ علَّمني
أنَّ الصلاةَ على المختارِ تُرضيهِ

See full size image

 

بارَكَ اللهُ بأيٍد
تمطرُ الإحسانَ جودا
لاتقطِّرُ في عطاءٍ
كلَّما ازدادَ أُزِيدَ

See full size image

 

لاتستكنْ لليأسِ في
عصرِ التفلُّتِ والمجونْ

حرِّكْ شفاهَ الصَّمتِ واصْ
رُخْ -دونَ خوفٍ- في السكونْ

واملأْ بهِ الآذانَ ، أرْ
رِق بالنّدا جفنَ العيونْ

ودع الكلامَ لفضحِ أس
رارِ البلاهةِ والجنونْ

See full size image

دعاء القلب بالإيمانِ يؤتي
بخيرٍ من لدنْ ربٍّ كريمِ
فلا تبعدْ بكبرٍ عن دعاءٍ
تنل في سؤلِهِ عونَ العظيمِ

See full size image

كثرتْ بهائمُنا وذئبٌ واحدٌ
يرعى بمرعاها بلا حُراسِ
لم ندرِ من ستكونُ في الآتِي لهُ
زادَ الطعامِ لمجرمٍ نخاسِ

See full size image

يظلُّ المرء في أخذٍ وردٍ
وعند الموتِ تلقاه الجبانا
فلو أن النفوس بفعل خيرٍ
تسارع لن تذل ولن تهانا

See full size image

رميتَ السهمَ لكنْ لم يصبْني
وفي قلبِ الحسودِ أصابَ مَقتلْ
فإني والحروب إذا استعرَّتْ
رفعتُ الحرف سيفًا ليسَ يُخذلْ

See full size image

عنادُك في الدنى عملٌ بغيضٌ
بكفِّكَ سوفَ تقطفُ من ثمارِهْ

وتلقى من عذابِ النفسِ لومًا
تئنُّ الروُّحُ في حُرقاتِ ثارِهْ

نسيت الله في ممشاكَ كبرًا
وحان الوقتُ كي تحظى بنارِهْ

شعر
زاهية بنت البحر

قم للحياة

0
 

 

قم للحياة ِبيقظةٍ
وانهضْ بها من هاويةْ

وانظر إلى قمم الشوا
مخ إنها بالعاليةْ

واخترْ لك السَّكنَ المنا
سِب َفي الحياةِ الفانيةْ

فلربما قامتْ علي
ك قيامةٌ من طاغيةْ

وغدوتَ في أمرٍ عجي
بٍ لا تلوذ بواقيةْ

من للمصابِ بجرح نف
سٍ تكتوي بالحاميةْ

فالناس والدنيا على
بغضٍ بنفسٍ لاهيةْ

سأحبها وأجلها
وأعيشُ فيها زاهيةْ

مادمت أحيا بالهدى
فأنا وأنتَ سواسيةْ
  

 

 

 

 

 

 

 

الغرُّ يعلم أن النفس جاحدة
فضلَ الإلهِ الذي بالحقِّ سواها

فاختالَ كبرًا بها للسوء يدفعُها
طوعًا وكرها بظلمٍ ظلَّ يرعاها

لم يتقِ اللهَ فيما الحقُّ يأمرهُ
مستبدلَ الفسقَ بالتقوى، فأرداها

ياحزنَ أمكَ يامعتوهَ كيف لها
قدمتَ حُزنا بما قد زدتَ بلواها

ارجعْ لربِّكَ قبلَ الموتِ في ندمٍ
وطهِّرِ النفسَ من آثامِ ممشاها

وارفق بها خلَّةً وعيًا تناصحُها
واجعلْ وثيرَ الثرى نورًا بمثواها

 

شعر
زاهية بنت البحر

  

 

  

 

الفأس

10

سقطَ بقبضة يدٍ لا يعرف صاحبها، فظنَّ أنَّه فأسٌ عليه أن يحرث كلَّ الأرض، فلم يوفِّرْ تربةً، أوأيّ شيءٍ من تراب، فسالت دماؤُه تغسلُ جسدَهُ من التراب..
 

بقلم
زاهية بنت البحر

رسولةُ الشَّرِّ

0

أفعى سَعتْ في رياضِ الخلدِ وسوسةً
في نفسِ حواءَ عمَّا عنهُ قد نُهيتْ

شيطانةُ الهمسِ في شهدٍ تقدِّمُهُ
بكأسِ سمٍّ بهِ الآثامُ قدْ سُكِبتْ

من بعدِ عيشٍ سعيدٍ بتنا في قلقٍ
لمَّا أبونا هَدى حواءَ ماطلبتْ

على شفا الذنبِ أفعى الأمسِ ترمقُنا
بنظرةِ الثأرِ في أرضٍ بنا عمرتْ

رسولةُ الشِّرِّ من مدحورِ جنتِنا
خزاهُ ربيِّ بلعْناتٍ به نزلتْ

من يتَّبعْ خطوَهُ فالنارُ في سعةٍ
ومنْ عصاهُ لهُ الجناتُ قد فُتحتْ


شعر
زاهية بنت البحر

 

نفيس الدُّرِ

0

نفيسُ الدُّرِ في حسنِ الكلامِ
بقولِ الودِّ أو عندَ الصِّدامِ

مباحٌ للمصالحِ حيثُ حلَّتْ
ويؤخذُ طاهرًا دونَ الحرامِ

بهِ المعروفُ يغضي من حياءٍ
كذا ردّ الجميلِ من الكرامِ

وسيطُ الخيرِ حيثُ رمى صِدامٌ
بحقِّ الودِّ من نزْغٍ برامي

متمٌّ للتصالحِ والتصافي
بمدحِ خصالِ محمودِ المقامِ

وبينَ العاشقينَ له رنينٌ
بهمسٍ كانَ أو شدوِ الكلامِ

سيُسَعدُ خافقٌ ويقولُ زدني
بأنفاسِ الرياضِ من المُدامِ

بهِ سحرُ الجمالِ بكل حرفٍ
ونجوى القلبِ في أهلِ الغرامِ

فيا حسْنًا همستَ بكلِّ صوتٍ
مكارمُ أهلهِ حفظ ُ السلامِ

أعرني من بديعِ القولِ حرفًا
فقافيــةً تبلِّغُنــي مرامــــي

وعهدًا سوف أقطعُهُ ولاءً

على نفسي، وأجعلُهُ حسامي

شعر

زاهية بنت البحر

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: