Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

Daily Archives: November 24, 2012

لمن أشكو؟

0

لمنْ أبكي؟ لمن أشكو
ودمعي دائمُ الصَّبِّ؟
وآلامي من الدنيا تكدِّرُني
وترميني بأطنانٍ من التعبِ
لتحرمَني بقسوتِها، وقدرتِها
نعيمَ العيش بالسَّغبِ
وليس لطردِها حلٌّ يخلصني
ويرفق بي
ويرحمني من النيران واللهبِّ
سوى من يعلمُ النياتِ بالإسرارِ والعلنِ،
سوى ربيِّ
سوى ربي
سوى ربي

شعر

زاهية بنت البحر

وما قيمة حياتنا بلا ألم ؟

1

الألم هوالذي يفجّر الابداع أتعرفين لماذا أيّتها النّسمة النّقية؟ لأننا في هذه الحال نرى مالا نراه في أوقات السّعادة، وتموج بنا ذكريات كانت خامدة بكف الفرح، الانسان السّعيد يعيش ساعته في كثير من الاحيان، ويرخي السّتار على المنّغصات التي ماهي إلا حقيقة ماحوله من حياة، فلِمَ الحزن مادامت الحياة هكذا؟ فلنجعل الألم طريقًا للفهم الحقيفي لما يدور حولنا، ومن يخدعنا ما هو إلا إنسان مسكين كشفه الله لنا لنعرف كيف نحكم على النّاس، فلا نزكي هذه، ولا نجعل هذا في مقام رفيع المستوى بينما هي أوهولا يستحقان ما أوليناهما من مكانة.

شيء طبيعي أن يخذلنا الكثيرون، وأن يتملّقوا، وهذا في صالحنا مادمنا صادقين مع أنفسنا في كلّ عمل نقوم به. المهم الآن أن أكون أنا والعياذ بالله من كلمة أنا، أن أكون أنا أنا في كل حياتي بعيد، وفي نهاية المطاف سيخذلون حتّى من مصالحهم الشّخصية  وإن طال بهم أمد النّعيم، فلكل شيء عند ربك نهاية.

بقلم

زاهية بنت البحر

%d bloggers like this: