برُّوا أبناءَكم

2

أتعسُ الأولادِ من يعينُهم أبواهُمُ على المنكر، وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا، ولكن لولم يكونوا هم أصلا غارقين به، و ران على قلوبهم ، فصموا وعموا لمَّا تركوا فلذات أكبادهم حطبا لجهنم، فمن يدري متى يخطفهم الموت منهم قبل التوبة وهو قدر لا يفرق بين صغير وكبير، فلا ينفع بكاء أبٍ ولا نواح أم، ولات ساعة مندم.

بقلم

زاهية بنت البحر

2 thoughts on “برُّوا أبناءَكم

  1. الهام محمد

    صدقت ياغاليتي , فعندما يرحل الإنسان عن هذه الدنيا يأخذ معه عمله فإن كان صالحا” نفعه في تثقيل كفة ميزان حسناته , ويبقى له في هذه الدنيا الولد فإن كان صالحا” دعا له وزاد في حسناته وإلا فقد خسر الدنيا والآخرة ومايكون هذا إلا بتربية الأبناء تربية صالحة وتعليمهم التفريق بين الصح والخطأ ومخافة الله ومن ثم معرفة من يصادق وبالنصح والإرشاد المقنع نكسب أولادنا دنيا ودين وآخرة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: