Zahya12's Blog

Just another WordPress.com weblog

Category Archives: شعر

قُبَّات من حبَّات

0

 نبني من الحبَّاتِ قُبَّاتٍ بلا
 وعي فنمسي كلنا صيدَ الجَّفا
 
 متكالبينَ على الحياةِ كأنَّها
 دامتْ لإنسانٍ بجهرٍ أو خفا
 
 ماأتعسَ النفسَ التي في حيرةٍ
 تحيا بدنيا دونَ دِينِ المصطفى
 
 فالموتُ من قبل الولادةِ عاصفٌ
 بينَ الأنامِ وعنهُ قلبٌ ماغفا
 
 وطويلُ آمالِ الورى في ثورةٍ
 تمضي بها الأعمارُ حتى تُقطفَا
 
 لم يأخذوا من طولِها غيرَ الأسى
 وصحائفُ الأعمالِ لم تملأ صفا
 
 مسكين ياولدَ الحياةِ وبنتها
 توبوا إليهِ، فربَّما.. عنكمْ عفا
  
 شعر
 زاهية بنت البحر

Advertisements

نقِّ الحروفَ

0

 
 نقِّ الحروفَ من الأدرانِ والكَذبِ
 واجعلْ مدادَك من نورٍ ومن أدبِ
 
 واصنعْ من الشَّمسِ تاجًا للقصيدِ ولا
 تقبلْ له دونها مجدًا لمُنْتَسِبِ
 
 فالشعرُ والنثرُ والآدابُ قاطبة
 هي الوعاءُ لفكرٍ منكَ مُنْسَكِبِ
 
 فكنْ بهِ قيمةً عصماءَ سامقةً
 على مدى الدَّهرِ مثلَ الدُّرِّ والذَّهبِ
 
شعر
 زاهية بنت البحر  

أنا وحدي

2

أنا وحدي على نمطٍّ
أعيشُ بهِ
بأفكارٍ، وآمالٍ تشرفُني، وتسعدُني…
بها أسمو بإحساسي، ووجداني
ونبضُ القلبِ يحملُني
بدفءٍ نحو ما ألقى بهِ نفسي بإنساني
فمالي والأنام إذا تناءوا بالجَّفا عني
وبتُّ بهذهِ الدُّنيا بلا أهلٍ
وأوطانٍ.. وخلانِ
ولكنْ حيثُ ما يهوى فؤادي الحرُّ..
ذاك الطائرُ الغريد للمولى
بألحانٍ على أفنانِ أشجارٍ من الياقوتِ ألقاني
بأُنْسٍ لا مثيلَ لهُ
محصَّنةً بأمنٍ فيهِ رحماني

شعر
زاهية بنت البحر

كل عام وبناتي بخير

2
https://scontent-sjc.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/400564_168340006635035_1674242982_n.jpg?oh=5209d10caeebef89d227fa680eeae9a0&oe=554FDD42

حبيباتي بنياتي التوائم الثلاثة وفاء، منى، نور

هذا اليوم  المبارك له محبة خاصة في قلبي، ففيه شاء الله أن تشرق وجوهكن النضرة  في سماء حياتي، تعودت أن أحتفل بهذه المناسبة معكن، ولكن شاء الله أن أكون الآن بعيدة عنكن جسدا، ولكنني ياحبيباتي  قريبة منكن قلبا وعاطفة. كل عام وأنتن بخير، كل عام وأنتن حبيباتي يازهرات عمري راجية الله أن يحفظكن.

ماما

e772e-541287_160885064052411_1558396150_n

فِي عِيْدِكُنَّ تلألأتْ آفَاقِيْ
وَتدَفَّقَتْ  فِيْ خَافِقِيْ أشْوَاقِيْ
فَاخْضَرَّ عُمْرِي بَعْدَ يُبْسِ رِيَاضِهِ
وانْزَاحَ غَمَّي عَنْ ضِيَا إشْرَاقِيْ

في عِيدِكُنَّ الطَّيْرُ صَدَّاحُ الْهَنَا
لِجَمِيْعِ مَا أشْكُو بِهِ ترياقي
لَا تعْجَبَنَّ فَقَدْ رَأيْتُ بِمُهْجَتِي
مَا لَا يَرَاهُ النَّاسُ بِالْأحْدَاقٍ

أنْتُنَّ أفْرَاحِي وَزَهْوُ تَبَسُّمِي
وَرَجَاءُ آمَالِيْ وَخَيْرُ رِفَاقِي
أدْعُوْ إِلَهِي أن يُدِيْمَ سَنَاءَكُنْ
نَ تَألُّقًا، مُتَعَبِّداتِ الْبَاقِي

ماما
مريم محمد يمق
زاهية بنت البحر
بتوول

40752_131590316892444_126162900768519_192330_6970347_s

اللهم صل وسلم وبارك عليه

1

نزلتُ بدارِكم يومـاً حبيبـي=فكادَ القلبُ يخرجُ من عيوني
وكيف تراهُ في الأعماقِ يبقى=وقبرُ حبيبهِ بيـن الجفـونِ

شعر

زاهية بنت لبحر

هتَّانُ ياقلمَ الفسادِ

2

هتَّانُ    ياقلمَ     الفسادِ     الفاني

متلاعبٌ     بمشاعرِ        الإنسانِ

 

تجتازُ   أخطرَ معبرٍ   بنعومةٍ

لتُقِيدَ     نارًا     زادُها       الثقلانِ

 

الناسُ   ياقلمَ    المذلَّةِ    أُسقطوا

في    هوةٍ     عصريَّةِ       البنيانِ

 

تبدوْ    لناظرها     لأولِ       وهلةٍ

فوقَ   السحابِ    بهيَّةَ      الألوانِ

 

ترتادُها  الأحلام  ُ  تطلبُ    وصلَها

حتى   غدتْ    كالرُّوحِ      للأبدانِ

 

حصدتْ من الأخلاقِ زهوَ   سنائِها

بعذوبةِ     المزمارِ        والأوزانِ

 

لم ينجُ منها غيرُ من  يأبى    الخنا

ويصمُّ  أذْنًا   عن   فحيحِ     لسانِ

 

والغرُّ   تُسكرُهُ   بلا    خمرٍ    فلا

يحتاجُ      للإغواءِ      بالشيطانِ

 

منْ   همسةٍ   تلقاهُ   يقفلُ     عقلَهَ

مستسلمًا      للواعجِ        النيرانِ

 

يلهو   به   سحرُ   الكلامِ      لغايةٍ

وُضِعتْ  بأهلِ  الفسقِ  والعصيانِ

 

مستسهلا   ذلَّ   الخنوعِ    لنظرةٍ

برقتِ    بعينِ     ترنُّحٍ     وَسْنانِ

 

ألقتْ   له   حُرقًا   تشبُّ     بنارِها

بين   الضلوعِ   بجذوة     التوهانِ

 

فتراهُ    مبتسمًا     بثغرٍ       فاغرٍ

والعينُ   تُسْقطُ   دمعَها      بهوانِ

 

يَهَبُ الكثيرَ من العواطفِ دونَ أنْ

يحظى    بعاطفةٍ    ولو       لثوانِ

 

ماللمشاعرِ قد غدتْ دِمَنَ    الورى

سهلٌ     قيادُ     زمامِها       ببيانِ

 

فإذا  بَدتْ   فالحسنُ   فيها     فاتنٌ

متزيِّنُ       بالدُّرِ        والمرجانِ

 

والهمسُ   فيها   بالهوى   مترنمٌ

بمفاتنِ      الألفاظِ         والألحانِ

 

لكأنَّها     جنَّيَّةٌ      منْ        عبقرٍ

تبتاعُ      أفئدةً      بلا        أثمانِ

 

فتحيلُ   شيخًا   بعدَ   طولِ     تعبُّدٍ

لمراهقٍ      متزعزعِ        الإيمانِ

 

والغرُّ   ينسى   ربَّهُ   في     نشوةٍ

ويصيرُ   عبدَ   مخالفِ     الرَّحمنِ

شعر

زاهية بنت البحر

هدوء

0

الشعرُ نبعٌ قد تغـورُ مياهُـهُ
في وقتِ جَدبٍ بعـدَهُ تتفجَّـرُ

 وتفورُ من ثغرِ الصفاءِ تدفُّقـا
رقراقةً منهـا يُحلَّـى السُّكَّـرُ

تجري على مَتْنِ الأثيرِ رهيفةً
بطلاوةٍ فيها المشاعرُ تسْكَـرُ

وتعبُّ من أطيابها سقيا الهنـا
والرُّوحُ تهوي حيثُ فاحَ العنبرُ

شعر

زاهية بنت البحر

٢٠١٠٠٧٢٦١٦٧٩

براءة الله يحميها

%d مدونون معجبون بهذه: