Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

قرأتها فنقلتها ونشرتها هنا

0

نهايات أشهر الكتاب العالميين

#بوشكين مات مقتولاً، و #دستويفسكي حالت بينه وبين الإعدام لحظة، و #تولستوي قضى نحبه كحفنة من عظام على رصيف محطة مهجورة بعد أن زهد زخرف العالم، و #تشيخوف نهش الدرن رئتيه، و #ليرمنتوف ضاع في مُبارزة، و #جوركي أطلق على نفسه الرصاص في شبابه ليوقف تدمير البؤساء لأنفسهُم.أي عُنف واجهه صُناع الجمال هؤلاء أو وقعوا في براثنه؟لقد ذهبتُ إلى بيت تشيخوف – وهو الذي يُعتبر أكثر الكُتاب الروس هدوءا ووداعة – ولاحظتُ شيئا غريباً فاتني ملاحظته في المرات السابقة: إن مكتبه كان يواجه الحائط ! وبالتقصي عرفت أنه كان يكتب على ضوء الشموع في مواجهة الحائط، ولعله كان يوفر لروحه المبدعة بذلك مزيداً من العزلة عن عُنف العالم الصعب، وهو الذي قال: “إنني لم أعرف إلا أن كل لحظات البشرية ظلت ينطبق عليها الوصف إنها لحظات عصيبة”جنوبا وشرقا: رحلات ورؤى #محمد_المخزنجي.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: