Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

أذن من طين وأذن من عجين

3

ربما كان في تلك المقولة المشهورة”أذن من طين وأذن من عجين” التي ترددها الأمهات على الطفل العنيد شيء من الصحة، فقد أثبتت التجارب اللغوية أن أذني الإنسان تسمعان بشكل مختلف كليا، فعلى اعتبار أن مخ الإنسان يتكون من فصين أيمن وأيسر، وأن الفص الأيمن يسيطر على الجزء الأيسر من الجسم، والفص الأيسر يسيطر على الجزء الأيمن من الجسم، فقد أجريت تجربه سميت بالاختيار الذهني السماعي المزدوج، وفيه يلبس الشخص الذي يجري عليه الاختبار سماعة للأذن، ويصدر من كل سماعه كلمه، فمن السماعة اليمنى مثلا يسمع الشخص كلمة ((قط)) ومن اليسرى يسمع كلمه((هر)) وتبث الكلمتان في نفس الوقت وعندما يطلب من الشخص إعادة ما سمع فسيُجب: ((قط)) أي الكلمة التي سمعها من إذنه اليمنى، وفُسر هذا بأن الكلمات تُستوعب في الجهة اليسرى من المخ،أما من يسمع من الأذن اليسرى فعليه القيام برحله من الأذن اليسرى إلى الفص الأيمن ثم إلى الفص الأيسر فيصل متأخرا عما سمع من الأذن اليمنى؛ كذلك يبدو أن الأذن اليسرى تختص بسماع الأصوات وليس الكلمات؛ حيث أثبت نفس الاختبار أن الجزء الأيمن من المخ يستوعب الأصوات المختلفة مثل أصوات السعال وأبواق المركبات وتغار يد العصافير، وسبحان الخالق العظيم الذي خلق هذا الجسم على أحسن صورة، وجعل في هذا الوعاء الصغير (المخ) ما تعجز عنه ملاين الأجهزة والحواسيب، فهو يتلقى ويستوعب ويرد في أجزاء من الثانية بلا أوامر معقدة أو عمليات حسابيه لا نهاية، لها فسبحان من سخر كل ذرة من الجسم البشري لما يعين هذا الإنسان.

منقول

مارأي أطباء الأذن والحنجرة الكرام؟

بقلم

زاهية بنت البحر

3 thoughts on “أذن من طين وأذن من عجين

  1. lutfiyassini

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؛’ كُنْتُ أَمْشِيِ بِخِفَّةْ , فَاقْتَبَسْتُ شَيْئاً مِنْ ضَوْءِ اَلْقَمَرْ لِأَنْثُرَهـ عَلَىَ دَرْبِ اَلْعَطَاءِ ! بَيْنمَاَ كُنْتُ أَمْشِيِ وَجَدْتُ نَفْسِيِ فَجْأَةً فِيِ زِقَاقٍ غَرِيِبْ … كَاَنَ اَلنَّاسُ بِهِ مُجْتَمِعِيِنْ … يُحَمْلِقُوُنَ وَ يُحَدِّقُوُنْ فِي موضوع رائع لَمْ يَسْبِقْ أَنْ رَأَيْتُ لَهُ >مَثِيِلْ … دمت ودام ابداع قلمك ماننحرم من ابداعتك

    وَرَقَّ نَسِيِمُ اَلرِّيـِحِ حَتَّـىَ حَسِبْتـُهُ يَجِـيِءُ بِأَنْفـَاَسِ اَلأَحِبـَّةِ نُعَّـمَـاَ

    تَكَرَّمْتَ مِنْ قِبَلِ اَلْكُـؤُوُسِ عَلَيْهـِ</فَمَاَ اَسْطَعْنَ أَنْ يُحْدِثْنَ فِيِكَ تَكَرُّمَـاَ

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: