خفِّفْ أيا شعرُ

0

خفِّفْ أيا شعرُ عني من تجافيكا
أنْهكْتَني خافِقًا فارحمْ محبِّيكا
سهَّرتَ عيني بليلٍ لا انتهاء لهُ
والدَّمعُ فيهِ بنزفِ الحرفِ يرويكا
كلُّ النّجومِ التي قطَّفْتُها دررًا
من عالمِ الفكرِ باتتْ من جواريكا
تسمو بها النَّفسُ عن أدرانِها وبها
تلقى الثُّريَّا تناغي من يُناغيكا
ياشعرُ رفقا بقلبي إنَّهُ كلِفٌ
بحسنِ حرفِكا.. أدعو اللهَ يحميكا
وأنْ تظلَّ برغمِ الليلِ منهمرًا
على مداري الذي فيهِ أُلاقيكا
ياشعرُ خذني لآفاقٍ بها فرحٌ
يملي فؤادي هَنًا منهُ أُغذِّكا
فعالمُ اليوم مذبوحٌ بأنَّتِهِ
والرِّيحُ سوداء مرَّ الكأسِ تسقيكا
نشتاقُ للأمسِ ليتَ العمرَ يُرجعنا
لسالفٍ مشرقٍ بالنورِ يُعليكا
شعر
زاهية بنت البحر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: