Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

لحظةٌ فارقةٌ

0

أصعبُ مافي النفسِ الإنسانيةِ ألا تعرفَ أينَ هي.. تموجُ الحياةُ بكلِّ صعبٍ ومريرٍ، ويبقى الأملُ شراعَ السفينِ التائهِ في خضَّمِ العمرِ، يبحثُ عن شاطئِ سلامٍ يتخيلُهُ جميلاً.. هادئاً لاتعصفُ بهِ الأعاصيرُ كذاك الذي يتلظى في صدورِ العشاقِ بين حريقٍ ورمادٍ. هي لحظةٌ فارقةٌ بين الحقيقةِ والخيالِ.. ماأمسكَ بها عاشقٌ إلا وصلَ برَالأمانِ، لكنَّ مجدافَ الخيالِ يظلُّ أقوى، وفورةَ الدماءِ أشدُ سفحاً بكفِّ الوعدِ الكاذبِ أحيانًا، وتلعبُ الأمواجُ بسفينِ الحبِّ وقدْ.. تغرقُ بالرُّكَّابِ ..

بقلم

زاهية بنت البحر 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: