Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

إذا ما كنتَ ظمآنا

5

إذا ما كنتَ ظمآنا=(وقلبُكَ بالْجَوَىْ مُلْهَبْ

وَكَانَ الْمَاءُ مُفْتَقَدًا)= فري الله لا ينضب

وإذ ماكنت مغتربا=(بِدُنْيَا شَاتُهَا ثَعْلَبْ

بِلا أَهْلٍ وَلا سَلَمٍ)=فَأُنْسُ اللهِ لا يُحْجَبْ

وَكن منه على ثقة=(تَجِدْكَ بِدَرْبِكَ الأنْسَبْ

فَعَجِّلْ بالتُّقى عَمَلًا)=وفرَّ إليه لا تهرب

هو الرحمنُ فاسعَ له=(بِإِخْلاصٍ وَإِنْ تَتْعَبْ

وَقُلْ بِالدَّمْعِ يَاسَنَدِيْ)=يكن دوما لك الأقرب

ياسندي

مادون القوس للشاعرة\ سكينة جوهر

ماداخل القوس للشاعرة\ زاهية بنت البحر

5 thoughts on “إذا ما كنتَ ظمآنا

  1. الهام محمد

    الغالية الزاهية
    مااروع ماقرأته هنا
    مااحلى الرجوع إلى الله في كل الأمور
    قال تعالى ( ادعوني أستجب لكم )
    إليك إلهي رفعت يديا
    أجب دعوتي ربي كن لي وليّا”
    فأنت الغفور وأنت الرحيم
    وأنت الملاذ فرد البليّة

    Like

    1. zahya12 Post author

      بارك ربي فيك أختي الحبيبة ألهام ..
      صدقت والله ليس هناك أجمل من الرجوع إليه وإن كان ذلك بين خفقة قلب وأخرى.
      اللهم لا تحرمنا أنسك يارب ويسر أمورنا جميعا.
      دمت بخير
      أختك
      زاهية بنت البحر

      Like

  2. سكينة جوهر

    عزيزتي الغالية الشاعرة زاهية

    إنه لشرف عظيم لي أن أجد كلماتي المتواضعة جوار كلماتك الباسقة

    في تشطير رائع وشاعرية بارعة منك تحمل في طياتها مشاعر الود

    والمحبة التي أكن والله لك أضعافها ,,,,

    و,,,إن كانت الأيام باعدت الخطا = فعلى الوفاء قلوبنا تتقابل

    ومعذرة – أخيتي الفاضلة – إن كنت لم أقرأ مدونتك هذه إلا الآن

    ولي الشرف أن أدخلها دوما للإطلاع والاستفادة بعد أن وضعت بها بريدي الالكتروني

    وجزاك الله عني كل الخير يا زاهية البحر

    مع خالص ودي وعظيم إعزازي ,,وكل عام وأنت ياعزيزتي بكل خير

    Liked by 1 person

  3. zahya12 Post author

    أختي الغالية شاعرتنا المُجيدة سكينة
    أهلا بك ومرحبا في مدونتي
    قرأت قصيدتك فسلبت لبي بمعانيها الرائعة
    فما كان مني إلا أن شطرتها محبة بها وبك أولا كما تعلمين
    سرني جدا حضورك المشرف في مدونتي
    جزاك ربي الخير ونفع بك ياذات القلب الأبيض
    منورة ياسكينة فالبيت بيتك غاليتي
    أختك
    زاهية بنت البحر

    Like

  4. zahya12 Post author

    شكرا لمن قرأ القصيدة اليوم وأعادني إليها
    والتحية للشاعرة الغالية سكينة جوهر
    مريم” زاهية

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: