Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

لم أعدْ مفتونا

1

قال لها وهي تحاول أن تحول بينه وبين حلمه في أن يصبح طبيبا:

تبغينَ حلمي أن يعودَ سجينا
ويظلَ وهمًا بالشجونِ دفينا
لا ليس حلمي فاسدا فتبصَّري
لا تصدري حكما عليه مهينا
الحلم في صدري يئنُّ تألما
من قيدِ حبِّ يبتغيهِ حزينا
في القلب ينشبُ نابَه بتوجسٍ
وبهِ يساقي نبضَهُ غسلينا
مابال حبّكِ قد تغيَّرَ وجهُهُ
وغدا جحودًا بالوفاءِ ضنينا
أوتذكرينَ كؤوسَ حبِّك كم روتْ
عطشي وهمتُ بعبِّهِ مجنونا
لو كنتُ أدري أنَّ فيكِ تعثريْ
بدروبِ حلْمي مااشتعلتُ حنينا
ولما غضضتُ الطَّرْفَ عن آفاقِهِ
وقصصتُ أجنحةَ الرؤى تهوينا
هيَّا ارْحَلي عَن روضِ عِشقي وارْتَعِي
في غيرِ قلبي.. لم أعدْ مفتونا

شعر

زاهية بنت البحر

One thought on “لم أعدْ مفتونا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: