Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

لقيط

التقطته من قرب  أحد الجوامع عشية الجمعة عندما كانت في طريق عودتها إالى البيت ملفوفا بحرام أزرق غالي الثمن. أشفقت عليه رغم معارضة زوجها.

ربته بحنان امرأة حرمت من  الأمومة فوجدت فيه ماأسعدها. قاطعها أهلها عندما سجلت البيت باسمه، ولما أصبح رجلا ألقى بها أرملة في الطريق بعد أن رفضت زوجته العيش معها في بيت واحد.

بقلم

زاهية بنت البحر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: