من أقوالي الزاهيوية

3

الفقر
قهر النفس، وانفلاتْ الأمن بخيبة الأمل.

الغنى 

سعادة النفس بما قسمه الله لها وشكره بالرضا.

الحزن
حرقة القلب، واهتياج الشجن بغصةِ الحرمان.

الألم
عجز الجسد عن مقاومة توجع الإحساس.

الغربة
تفاقم القلق بافتقاد الروح لراحة القلب، واطمئنان النفس .

السعادة
لحظة عابرة يضيع العمر بانتظارها، قد تمر بنا على حين غفلة،
ولكن قل من يحس بها إلا بعد أن تجتازنا بزمن….. ولات ساعة مندم.

المحبة
كنز ثمين لايحظى بها من في قلبه كبر، وحسد، وغيرة، حقد وارتياب.

الوهم

هروب من الواقع باحتيال الخيال على النفس بأمنٍ أو بخوف، وعند الصحو منه نرى الواقع الذي غادرناه لوقت إما مشرقا، أو أشد حلكة من ليلٍ بهيم.

بقلم
زاهية بنت البحر

 

3 thoughts on “من أقوالي الزاهيوية

  1. وليد النقاء

    لايمكن ان تكون تعريفاتك لفظيه فقط

    والروح هي المعنى استشف منها وضوح الصوره

    ماذا عساي ان اقول حتى لا أترك اثرا.

    كوني بخير اختي

    إعجاب

  2. zahya12 Post author

    خير أثر تركته بسم الله ماشاء الله
    قراءة واعية تسعد قلب من يكتب بصدق وإخلاص في سبيل الواحد الأحد
    بارك ربي فيك
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: