Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

سفينةُ الخير

11

 

 

 

 

 

//

 

سفينة الخيرِ  كيفَ  الموج  يردينا

والقلبُ   يلهجُ   تسبيحاً   لبارينا؟

بحارةُ الصدقِ والإخلاصِ قدْ دَحَروا

جحافلَ  الريحِ  كي  يحمواصوارينا

سفينة  الخير  دامَ  الحبُّ  يعمرُها

ودام  فيها   الهدى   ياربُّ   آمينا

تدفَّقَ   النورُ    شلالاً    بصحبتِنا

وحقَّقَ    الله     باللقيا     أمانينا

ياربُّ صارت لنا  الأحزانُ  راصدةً

تجمُّعَ  الأهلِ  كي  تأتي   فتقصينا

نحنُ  الذين  جعلنا  الحبَّ  ملحمةً

تحكي الوفاءَ الذي  فيه   تصافينا

ياربُّ   وفِّقْ   للمِّ   الشَّملِ   أمَّتَنا

في وحدةِ الصَّفِ أن جئنا  فلسطينا

 

من قلب الأسى أتابع

 

 

كيفَ الرجوع إلى ماضٍ غدا  وهمًا

وبركة  من دما  الأطفال  تسقينـا

ماعـادَ مجـدٌ بلاوعـي يتوِّجُـهُ

لاالجهلُ لاالخوفُ لاالأحلامُ تكفينا

دونَ السواعدِ ترأبُ جرحَ  أمَّتنـا

وتستقي الخيرَ من آيـاتِ  بارينـا

أمَّا الكلامُ الذي من غيـرِ فائـدةٍ

فالغرُّ أولى به مـن أهـل حطِّينـا

 

 

 

شعر

زاهية بنت البحر

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=5079

11 thoughts on “سفينةُ الخير

  1. zahya12 Post author

    أختي الفاضلة زاهية

    يكفينا أن نكون متابعين ، وأن نختصر إعجابنا في جملةٍ موجزة ( شكراً فما يحملنا على الشكر يستحقهُ وأكثر)

    تمنياتي لك بطول العمر في طاعة الله .

    أخوك/ طائر الاشجان

    بارك ربي فيك ياأخي أ. طائر الأشجان

    Like

  2. zahya12 Post author

    وأنا أيضا أخت زاهية أسجل إعجابي
    لا أدري ما أقول
    رغم الزخم الندي لقصائدك الطيبة
    ورغم طول نفسك الذي رأيناه في ميميتك
    ورغم أن خير الكلام ما قل ودل
    إلا أني أرى أنك تستعجلين النهاية كثيرا يا عزيزتي فلا نكاد نشبع

    دمت في الرضا

    الخيــ(نهى)ـــزران

    أ. منى فريد

    Like

  3. zahya12 Post author

    لوقطفت من كل بستان زهرة واهديتك اياها لشعرت انى ما اعطيتك شئ

    ولو جمعت لك لالئ تضئ بها حرفك ، لشعرت انى لم اجمع لك شئ لان حروفك انصع من الالئ

    أحاسيس رائعه .. ومشاعر صادقه ..تسلم الا يداي

    أ. شهوووودة
    رابطة الواحة

    Like

  4. zahya12 Post author

    أختي الكريمة زاهية
    ما من انسان عاقل متذوق إلا و تجذبه الكلمة الطيبة
    و الشعر الجميل
    و انت اختاه شعرك جميل أدمناه
    و يكفيك فخراً انك واحدة من بنات جيلك اللائي يحملن على عاتقهن
    و بشجاعة و حب هموم امتها
    تحياتي
    و دمت بكل خير
    أخوك د. جمال

    د. جمال مرسي
    رابطة الواحة

    Like

  5. zahya12 Post author

    أحسنت بارك الله فيكِ وسدد خطاكِ
    وفعلاً كما يقول البعض فالمعارضات الشهرية تثري الشهر
    ومن خلالها يكتسب الشاعر خبرة وتجربة فريدة
    وقد قام به أشهر عازفي الحرف
    وخاصة وأن لأمير الشعراء معارضات كثيرة وممتازة
    ولعلك شجعتني بهذا على خوض غمار معارضة شعرية في القريب .

    وعلى الخير والمودة نلتقي .

    أبو عبدالله .
    د. خليل أنشاصي

    Like

  6. zahya12 Post author

    ياربُّ صارت لنا الأحزانُ راصدةً
    تجمُّعَ الأهلِ كي تأتـي فتقصينـا
    نحنُ الذين جعلنا الحـبَّ ملحمـةً
    تحكي الوفاءَ الذي فيه ِ تصافينـا
    ياربُّ وفِّقْ للـمِّ الشَّمـلِ أمَّتَنـا
    في وحدةِ الصَّفِ أن جئنا فلسطينا

    أدعو معك أن نعود لعهد كنا فيه على درب النصر

    كنا نخوض غمار الحرب ملبسنا
    نعده في الوعى للموت أكفـان
    خفنا الإله فخاف الكفر ثورتنـا
    فكتن قلب العدا في بدء أسرانـا

    كل الشكر للأخت الشاعر
    زاهية

    وأعادنا الله لسابق عهدنا ، وأعاد إلينا فلسطين
    آمين

    ..
    أبو كريم

    د. إكرامي قورة

    Like

  7. zahya12 Post author

    الأخت زاهية بنت البحر
    تحية

    كيف السفينة تجري في روابينـا
    والبحر أغرقـه فـوج يعادينـا؟؟
    ملت شواطئنـا جـزرا وتعديـة
    من رمله النحس لم ترفع صوارينا
    كيف السبيل ومد البحر لـم يعـد
    والخرق متسع والـزور حامينـا
    نحن الذين صنعنا الجبن تزكيـة
    والجبن يرمي بداء لم يـزل فينـا
    لما أتى النور صار الفجر زائرنـا
    والشمس تسطع في أعلى نوادينا
    والبحر يجري بموج الفتح مركبة
    الله مجري سفينـا كـان بانيهـا
    والصدق مجداف جيش كان آخره
    في يثرب الخير يا قعقاع حامينـا
    من خالد سيفه شلت يـد وبـدت
    شوهاء تغـرف ذلا مـن أيادينـا
    هذي يد الحق مدت كيفا بسطـت
    تبقى لكف الهدى إن قيـل آمينـا
    شلت جحافـل تنكيـد مراكبهـم
    بيعت مزادا وكان السوق حطينـا

    ـــــــــــــــ
    تحية أختي الفاضلة مشاركة كيبوردية سريعة
    أرجو قبولها
    لاجئ أدبي

    أ. محمد إبراهيم الحريري

    Like

  8. zahya12 Post author

    وجدتني لا اقوى على الرد عليها بما يفيها حقها
    فقررت رفعها في صمت

    لك الود والورد يا أمي
    دمتِ بخير

    أ. أحمد موسى

    Like

Leave a Reply to zahya12 Cancel reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: