Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

مابينَ آلامي، وصمتِ لساني

0

 

قلـتُ المحبَّـةُ كلهـا بكيانـي
وكيانُ إنساني غريـبُ زمـانِ

 

وحدي أكابدُ حرقتي دونَ الورى
مابينَ آلامي وصمـتِ لسانـي

إنْ أشكُ ظلامي يحـلّ ظلامُهـمْ
في عالمي ويمـوجُ بالأحـزانِ

وتعضُّ أنيابُ الغزاةِ بأمرهـم
جسدي وأدفنُ دامـيَ الأكفـانِ

من أين أبدأ كيف أروي قصَّتـي
وكتابُها الموجوعُ جـرحٌ قانـي

أنا من ترابِ الطهر نبتُ كرامةٍ
لم تغفُ عينًا في مدى الأزمـانِ

لم تستكن للذئبِ يرتادُ الشـرى
في أي منعطفٍ مـن الأوطـانِ

قاومتُهُ منذُ استعنـتُ بخالقـي
ونفضتُ عني الخوفَ بالإيمـانِ

ورفعتُ بالإقـدامِ رايـةَ أمتِّـي
خفَّاقـةً ومشيـتُ دونَ توانـي

أفدي بلادي بالحشاشة والغنـى
وأردُّ عنهـا هجمـةَ الغيـلانِ

فخذي عهودي من عميقِ محبتي
ولتسعـدي برعايـةِ الرحمـنِ

شعر
زاهية بنت البحر

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: