بوح في ظلِّ (العمر لحظة)

1

بوح في ظلِّ (العمر لحظة) 

يغدقُ الصمتُ ألمًا قرمزيًا مشبعًا بملوحةِ الرطوبةِ فوقَ جدرانِ الذاتِ الموحشةِ باليأسِ الغامضِ في معتقلِ الصدقِ المسرفِ حزنًا بعيونِ المشتاقينَ لبسمةِ أملٍ مفاجئةٍ بعد فصلِ طويلٍ من الظلمِ في خريفٍ استوردتْهُ الغربةُ من كهوفِ الخوفِ الوهميةِ فملَّ الصَّبرُ انتظارَ الشروقِ، وأحنى الجبينَ لسلطانِ القلقِ، و السكون يتمطّى شبحًا أبديا فوقَ مدائنِ الصفاءِ يطاردُ عشاق َ الضياءِ ببوائق الظلمة، وأنيابِ القراصنةِ الملحدينَ..

هنااااك في البعدِ الساكنِ فينا، خلفَ قصاصاتِ الذكرياتِ في غروبِ الشمس ِعبرَ مداراتِ الوجدِ الشفيفِ، تجلسُ أميرةُ ماضٍ بثوبٍ دريِّ فوق قمةِ البِشرِ، تحيكُ لأنقياءِ القلوبِ عباءاتٍ من نورٍ فاتنٍ، مطرزةٍ بخيوطِ الألقِ النابضِ بصدفاتِ النفوسِ الطيبةِ، في صباحات الخير، والناسُ تائهون بليالٍ معتمةٍ سيدُها الغرورُ والكيلُ بمكيالِ النفاقِ…

 

الحب الحقيقي أمر لايحظى به الجميع، هناك أوهام حب تطيح بالإنسان، وتلعب به أنى شاء له الهوى، فالحب الحقيقي أسمى من كل شيء، لايعكر نقاءه البقاء أو الرحيل، ولا يترك في قلوب مكابديه كرها، ولا حقدا، ولاردود فعل انتقامية مقيتة. الحب يولد بين قلبين ولاينتهي إلى يوم الدين، وقلَّما تجد هذا في زمن الغش، والخداع، ونصب الشباك لغايات أخرى.

يقولون بتولد الأفكار من بعضها،
لكنها أحيانا تكون سرقة مكشوفة
تبخس الآخر حقه في الإبداع،
والسارق يُطَبَل له ويزمر.
عالم غريب عجيب ينسى المخلوق فيه
أن له خالقا هو كادح إليه كدحا فملاقيه
يوم لاينفع نفسًا إلا ماقدَّمت من خير..
ماأصعب أن يصبح النور ظلاما، والحمل الوديعُ ثعلبا.

يغالبني التعب، ينشب أظفاره في أديم صمودي، أتقهقر وانية، باكية، فأجدني أجدِّف في حُمَّى الذات باتجاه أمن اللحظة، يطول تجديفي بين دمعة خوف مالحة، ونظرة رجاء وردية، وحيدة في خضم هائج تتقاذفني فيه أمواج شتى، ماأضعفني بصغر حجمي الجسدي أمام عوارض الفكر المرهقة، وهدايا الحاضر المؤلمة! اتسع أيا صدر، ألا تراني أغرق حتى الأعماق حيث القرش المفترس، ووحوش لاأعرف عنها شيئا تختبئ في لجج مظلمة؟ قلها هاتفًا له، مستنجدا به، فليس سواه لك المعين، قلها بلا يأس وإن تأخر العون، فلن تغرق مادمت به تلوذ.

ماأصعب أن ترى الشمس التي تحبها تحترق أمامك تحت ستارٍ رقيقٍ
وهي تظنُّ بأنَّ ضوءَها يبهر الناظرين. واأسفاهُ…


بقلم
زاهية بنت البحر

 

One thought on “بوح في ظلِّ (العمر لحظة)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: