من يخمدُ النار

0

 
ماللجحيـمِ شبـوبٌّ فـي تأجُّجِهـا
لولمْ يكنْ فوقَها نفْـخٌ مـن القُـرْبِ
 
هم يوقدونَ لنـا، والزيـتُ يسكبُـهُ
على الحرائقِ خـوانٌ مـن الشَّعـبِ
 
لكـنْ مصيبتَنـا، إنَّـا الوقـودُ لهـا
والزيتُ منبعُهُ مـن تربـةِ العُـرْبِ!!
 
أيطفئُ النـارَ جيـلٌ بـاتَ  مرتهنـا
لفورةِ العمرِ، منقـادًا إلـى الغـربِ
 
مقيدَ الفكـرِ مهمومًـا  بـلا  أمـلٍ
بالعيشِ أمنًا بلا ظلـمٍ  ولا  حـربِ؟
 
يندسُّ في حلْمهِ طفـلا علـى غـررٍ
والبؤسُ يجلـدُهُ بالقحـطِ  والجَـدْبِ
 
فمنْ تراهُ لنـا فـي عصـرِ حرقتِنـا
يشفي النفوسَ ويطفي النارَ في القلبِ؟ 
 
آمنـتُ بالله ربًـا فـي تضرُّعِـنـا
لـذي الجلالـةِ بالإيمـانِ  والحـبِّ
 
نلقى به النصرَ، يامولايَ فـاضَ  بنـا
فرِّجْ إلهـي، ووحِّـدْ أمـةَ العُـربِ
 
 

شعر
زاهية بنت البحر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: