عصا الرعيانِ

2

 

 

هذا زمـانُ الـذلِّ والخـذلانِ
وتعبُّـدِ الإنسـانِ للشَّيطـانِ

الليلُ داجٍ والبصائرُ أغمضتْ
عينا عن الإفسادِ والطغيانِ

جلُّ النفوسِ تخبَّطتْ بضلالِها
وتفاخرتْ باللهو والعصيـانِ

ماعدتَ تلقى للرجولةِ سيـدا
 يسمو بوعيٍ صادقَ التبيانِ

إلا القليل من الأماجدِ راعهم
قص الجناحِ بمقرضِ الغلمانِ

باعوا كرامتنـا ببخسٍ راعَنا
بخيانةِ الأسيـادِ والسلطـانِ

ياويلَ أجيالٍ ستأتـي بعدنـا
من غرسنا الموصومِ بالخزيانِ

أعداؤنا يسقون زرعَ غبائِنـا
بدمائنـا والـريُّ بالمجـانِ

أين الكرامُ وأينَ غضبةُ مؤمنٍ
بالحقِّ ينصرُنا بغير توانِ

أوليس فيكم من رشيدٍ ينتخي
ويعيد زهوَ المجدِ للأوطـانِ؟

إن صاح ديكٌ هبَّ ذئبٌ نحوهُ
ليكمـمَ الأفـواهَ بالنيرانِ

والجلُّ يركضُ للمسالخِ دونما
حذرٍ، تهشُّهمو عصا الرعيانِ

شعر
زاهية بنت البحر

2 thoughts on “عصا الرعيانِ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: