سجال شعري عن القدس والأقصى المبارك

0

 

 

 
   


 

نخاسٌ يلعبُ معْ نخاسْ
واللعبةُ أعمارٌ للناسْ

في أرضِ الحبِّ يقتِّلُهمْ
بربيب الشيطانِ الخناسْ

والكلُّ يشاهدُ عن كثبٍ
مايفعلُ أولادُ الأنجاسْ

صمُّوا وعموا…ألأنَّهمو
من غير ضميرٍ أو إحساسْ؟

ياالأقصى كيف نجابهُهمْ
ونزيحُ الخائنَ والحراسْ

من غيرِ توحُّدِ أمَّتِنا
وتمترسِها خلفَ المتراسْ؟

نخاسٌ يلعبُ مع نخاسْ
واللعبةُ أعمارٌ للناسْ!!!!!

شعر
زاهية بنت البحر
 

 
 

  .

 
     
     
 

يا سيدتي صدق الإحساس
لكن العلة وسط الـراس
تعب الخناس من النخاس
فالسوق مليء بالأنجـاس
طروادة تصنع احصنـة
فيعود اللوم على الحراس
وحديث المتراس هـراء
مادام السور بغير أساس
فالأقصى يعرف ناصـره
لا يوجد ما بين الجـلاس
والأمة في وجه العـدوان
بنوك أعلنـت الإفـلاس
شعر
عيسى عدوي
 
     
     
 
 
   

إحساسُ الأمَّةِ فـي سقـمٍ
محمومٌ في رشحٍ وعطاسْ

 والعطسةُ نسمعُها شجبـا
بمداهنـةٍ تدعـمُ عبـاسْ

فتزيـدُ بأقصانـا وجعـا
يحتاجُ لقلـعٍ للأضـراسْ

من يقلعُ ضرسًا منخـورا
سيصابُ برمحٍ من جساسْ

بغيابِ الزيـرِ وصحوتِـه
سيظلُّ الغاصبُ والحراسْ

هبـوا مـن رقـدة إذلالٍ
طالت وطغتْ بيدِ الأنجاسْ

فالظالـمُ يقصـدُ أقصانـا
ويحاصرُهُ برضا النخاسْ

شعر
زاهية بنت البحر
 

 
     
     
 


أختـاه الأمــة غائـبـة
تنتظر البعث من الأرماس
واسـود الغـاب مدجـنـة
قد خلعت عنها كل لبـاس
وعُطـاس القـوم منافقـة
فيقال لقـد شمَّتـهَ النـاس
فالفجـل أخُ اللفـت كمـا
أن الفلفل من جنس البسباس
وعبيـد الذلـة متهـمـونَ
جميعا من صنف الأرجاس
سكنوا بالشام أم ألأحقـاف
بـوادي النيـل أم ألأوراس
فئران تهرب يوم الزحـف
تثير العطف من الإفـلاس
والقـدس عـروس الوعـد
تطيب بحضرتها الأنفـاس
والأقصى سوف يلف الحبل
ويقـرع ألاف الأجـراس
فرجال القدس شعاع الشمس
سيوف صقلـت بالألمـاس
ستهـب الأرض مسبحـة
ويذوب الوسواس الخنـاس
شعر
عيسى عدوي


مازالَ قلبي بالمواجعِ خافقًا
يصلى بنار القهرِ والأشجانِ
يستغفرُ اللهَ العظيمَ برعشةٍ
نزفا بدمعِ العينِ والوجدانِ
أينَ السيوفُ وأينَ فرسانُ الوغى
أينَ البطولةُ في حمى الأوطانِ
أتنامُ عينُ العاشقينَ ترابَها
وعيونُ أنذالِ الورى بأمانِ؟
قالوا لهم ناموا ولا تستيقظوا
فاستَسلموا للنومِ والخذلانِ
وتربَّعَ الأسيادُ فوقَ عروشِهمْ
واستبدلوا الكفرانَ بالإيمانِ
وإذا صحوا من غفوةٍ عادوا لها
بتقاتلِ المختلِّ والسكرانِ
شربوا كؤوس الذُّلِّ مترعةً بما
شاءَ الصِّغارُ لأمةِ القرآنِ
ويلاهُ يامسرى الرسولِ من الخنا
ويلاهُ من صمتٍ على الطغيانِ
سأظلُّ أصرخُ بالحروفِ وأرتجي
ربَّ السماءِ لنصرةِ الأوطانِ

 

شعر
زاهية بنت البحر

 



رفقـا بقلبـك فالفـؤاد يعـانـي
و صهيل خيلك ليس في الحسبان
نبت السيوف وغاب فرسان الوغى
ما عاد في الباقين مـن فرسـان
وعيون جيش العاشقيـن تعلقـت
بفتـات جبـن مصائـد الفئـران
أما الجهـاد فقصـة نلهـو بهـا
في الليل حـول مواقـد النيـران
لا القدس نرجعها بخفـق قلوبنـا
فالقدس لن ترضى بقلـب جبـان
وبنو العروبة والقلـوب تفرقـت
يشكون تحت مطـارق السنـدان
ذلوا وباتت في التـراب أنوفهـم
من يوم أن سكتوا على الطغيـان
مثل الرقيق نٌباع هل من سائـم؟
مع أننـا مـن أبخـس الأثمـان
لا تحلمي بالقدس!! دون رجوعها
خـرط القتـاد وثـورة البركـان
فالصامدون بأرضها قد أجمعـوا
أن لا تـزول قواعـد البنـيـان
مسرى الرسول وتلك عهدة صادق
حفظت مكرمـة علـى الأزمـان
قد صانها أهل الربـاط بعزمهـم
متسلحيـن بنصـرة الرحـمـن
ما همهم ظلم القريب ولا اشتكـوا
حتى ولو حملوا علـى العيـدان
فتدثري بالصبـر غيـر ملولـة
فالنصر يجلـو ظلمـة الأحـزان

شعر
عيسى عدوي




اليأسُ ليسَ بشيمتي مهما يكـنْ
من قسوةِ الأحداثِ في الأوطانِ
مادامَ قلبـي بالمحبَّـة عامـرًا
للهِ دونَ الجـبـنِ والكـفـرانِ
وصهيلُ خيلي بالتفاؤلِ طالعٌ
بالفجرِ رغمَ الليـلِ والأحـزانِ
يكفيهِ فخرًا أنْ يكـونَ مجاهـدًا
بالنبضِ ضدَّ الصَّمتِ والطغيانِ
إنِّي عشقتُ القدسَ عشقَ مولـهٍ
بترابِهـا القدسـيِّ والريحـانِ
أرنو إليها والدمـوعُ ترقرقـتْ
فـي مقلتـيَّ تلـوذُ بالرحمـنِ
تدعوهُ بالنصرِ القريبِ لأمَّتـي
وبعودِهـا المحمـودِ للـقـرآنِ
طالتْ بنا أعوامُ تغريـبٍ لهـا
في الفكرِ سـمٌّ بيِّـنُ العـدوانِ
حتى متى ياأمتي نرضـى بـهِ
وصما بعارِ الـذلِّ والخسـرانِ
ضاقتْ بنا سبلُ الحياةِ وما انجلا
كابوسُـهُ الملتـفُّ كالثعـبـانِ
سأظلُّ أحلم بانتصـارِ حبيبتـي
الـفُضِّلَتْ من خالـقِ الأكـوانِ
وأطاردُ المحتـلَّ دون تخـاذلٍ
وأقيمُ بالإيمـانِ صـرحَ أمـانِ

شعر
زاهية بنت البحر




لا يأس عند الصامدين بأرضها
فقلوبهم قدت من الصوان
لكنها لله تخشع كلما
صدعت مآذنها بصوت أذان
يتسابقون إلى المكارم علهم
يحظون بالنعمى من الرحمن
أرض الرباط ومن يماثل أهلها
في عزة الإيمان في الوجدان
ربطوا الحياة بنصرها وتسارعوا
يبنون رغم ضراوة العدوان
متشبثون بحقهم في عشقها
فالأرض رمز كرامة الإنسان
والقدس قلب لا يحس بنبضه
من لم تزره حلاوة الإيمان
القدس نور في الفؤاد و ومضة
تسري كمثل الروح في الأبدان
فالقبلة الأولى ومسرى المصطفى
حيث الهدى والنور مجتمعان
حظيت بصف الأنبياء يؤمهم
عند الصلاة الهاشمي العدناني
ما ضرنا ظلم القريب وهجره
أو قسوة المحتل في الطغيان
مادام فينا طفلة لما تزل
مشغولة بعرائس القرآن
تتلو من الذكر الحكيم وترتجي
نصر الإله و رحمة الديان

شعر
عيسى عدوي


أواهُ يا أهلَ الرباطِ، تحيةً
من قلبيَ المغمورِ بالإيمانِ
ياليتني في صفِكم أحظى بما
فيهِ كرامةُ أمَّةِ القرآنِ
ألقى بفيضِ الرُّوحِ ماتصبو لهُ
عندَ المليكِ الواحدِ الدَّيانِ
الشعرُ دربي في الكفاحِ ومغزلي
بهِ قد غزلتُ النصرَ للشجعانِ
ماخانني الحرفُ الطهورُ بثورتي
حبرُ القصائدِ من دماءِ جَناني
فيهِ ابتساماتُ المنى في ظلمةٍ
ستضيءُ فجرًا في مدى الأزمانِ
ويعودُ للوطنِ السليبِ بهاؤُهُ
ويزاحُ قيد الذلِّ والعدوانِ
إنِّي التي مازلتُ أحلمُ بالسَّنا
تاجًا يزيِّنُ جبهةَ الفرسانِ
في باحةِ الأقصى يصلُّون معًا
خلفَ الحبيبِ رسولِنا العدنانِي

شعر
زاهية بنت البحر




بل أنت في أهل الرباط مقيمة
ما دمت ثابتة على الإيمان
تحدوك للقدس الشريف مودة
هزمت حصون الظلم والطغيان
وسرت مع الفجر المنير لتلتقي
في ساحة الأقصى بغير تواني
صلت مع الرهط الكرام وكبرت
وتنشقت من أطيب الريحان
لك من زهور القدس أرسل باقة
قطفت بكل مشاعر التحنان
غمست بصدق العاشقين لأرضهم
وتعطرت بروائح القرآن
وتنفست عبق التهجد ليلة
عند البراق بطاعة الرحمن
ودعوت ربي ان يكون لقاؤنا
في ساحة الأقصى بلا سجان
فالقدس عاصمة القلوب و أرضها
تغلي بفعل بوادر البركان
فالحق أبلج و المسير قد إبتدا
والنصر وعد الله للفرسان

شعر
عيسى عدوي



أبشرْ فؤادي واعتصمْ بالناصرِ الـــ
ـــجبارِ ربّ الناسِ والأكوانِ
واعلمْ بأنَّكَ في الحياةِ مجاهدٌ
ضدَّ الطغاةِ ردائفِ الشيطانِ
واطلعْ بنبضكَ ثائرًا في نهضةٍ
تدعو الأنامَ لنصرةِ الإنسانِ
إنَّا نعيشُ كما الوحوشُ بغابةٍ
ظلماءَ يملؤها ردى العدوانِ
متحكمون َ بقدهم وقديدهم
بحياةِ أهلِ الأرضِ بالطغيانِ
لم يتركوا شبرا بلا كيدٍ لهُ
إنِّي لأسأل من تراهُ الجاني
ماهمَّهمْ في ظلمِهم أحدٌ ولمْ
يخفوا شراستَهم بأيِّ زمانِ
ياويلَهم مما يخبِّئُهُ لهمْ
آتٍ بعدلٍ في اللقاءِ الثاني
شعر
زاهية بنت البحر




هم يمكرون ومكرهم لا ينتهـي
حتـى تقـوم قيامـة الإنسـان
جبلوا على طبع الخداع واشربوا
كفرا يشجعهم علـى الطغيـان
نقضوا العهود فكيف يطمع مؤمن
أن يصدقوا يوما مع الرحمـان
لا تأمني إلا لمن عرف الهـدى
متنكبـا لحبـائـل الشيـطـان
مستمسكا بالحق ليـس يضـره
ظلم القريب و نـدرة الخـلان
فالنصر وعد الله ليـس يعوقـه
سد ولا يخشى مـن الجـدران
أهدي إليك مع المسـاء تحيتـي
مشفوعـة بالفـل والريـحـان
قد سرني هذا السجال وأرتجـي
غفران زلة منطقـي ولسانـي

 شعر
عيسى عدوي  

  

 

 

     

 
 

الشمسُ آلتْ للغروبِ ولم يزلْ
وجهُ النهارِ يضيئُهُ نورُ الأمـلْ

فتبهرجتْ أحلامُ قلبي بالـرؤى
ورنتْ ليومٍ فيه نجتازُ المحـلْ

وبعونِ ربِّ إن يشأ في لحظـةٍ
يرسِلْ قبيلَ الليلِ ناصرَنا البطلْ

 

 شعر
زاهية بنت البحر


يسعدني أن أنقل صدى هذه المساجلة في نفس الشاعر العربي المصري الكبيرالشاعـر
محمد عبد الفتاح الجرنوسي الصغير
 

  
 

لو ذاق الناس سلام الناس
من بعد الحرب لعاش الناس
لا تقبل أسفي يا حَرَمي
فأنا المقهور بلا متراس
ذكرانا يا بنت البحر الـــ
ـــطامي وذخيرتنا العباس
الله يناصر من نصرو
ه بلا جاهٍ وبدون نعاس
تحطيم النفس يزيد صلا
بتنا ..ومودتُنا النبراس
نبكي نتلوَّى من كربٍ
من كتمِ حماسِ بلا أنفاس
والقوس قديمً بلا وترٍ
وبلا سهمٍ وبلا قوَّاس
سُجِّل قولي وصدى صوتي
سيكون هنا وهناك غِراس
يا بنت البحر هناك أنا
وهنا شجري قدس الأقداس
وهنا جدي وهنا خالي
وهنا عمي نبتوا في الآس
لو أعددنا في إيمانٍ
بالله العدةَ لن ننداس
وسبيل الله جرى فينا
كدماءٍ من روح الإحساس
لم ننصر ربَّاً في أرضٍ
داستها رجل رسول الناس
أترى ندعو .. ويجابُ لنا
وننام هنا .. ويروح الباس

 

شكرا لك أستاذنا الكريم
أختك
زاهية بنت البحر

 

   

   


  

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: