سلالُ الياسمين

2

 

وبنيتُ جسراً من الورد، والياسمين.. سيَّجتُهُ بالنورِ.. حصَّنتُه بطلبِ العونِ من الرَّبِّ الكريم.. كنتُ قلقةً قبلَ أنْ أمشي فوقَهُ باتجاهِ حلمي الأول.. وقفتُ أمامهُ أسألُ نفسي برهبةٍ.. ترى هل سيحملُني جسرٌ من الوردِ والياسمينِ إلى حلمي أم سينهارُ بي فوقَ هاويةٍ سحيقةٍ لاأعرفُ لها قراراً.. خفتُ وأنا أتنفسُ عبيرَ الوردِ المتفتحِ جمراً على جانبي الجسرِ.. خلتُه دماً قاني اللونِ.. هو دمُ الأبرياءِ الذين يقتلون بيدِ الظلمِ.. وأسيادِ الجريمةِ ..لا لنْ أعبرَ الجسرَ الورديَّ ..أريدُ أن أعيشَ.. ستخنقُني رائةُ الدمِ المسفوحِ هناك ..هممتُ بالعودةِ, ففاحَ عبقُ الياسمين يناديني أنْ ارجعي   وتمشي براحةِ النفسِ المطمئنةِ، فالخيرُ مازالَ موجوداً في قلوبِ الكثيرين.. تعالي.. خذي بأيدي قلوبي النقيةِ وهي ستوصلُك إلى عالمِ الحلمِ الذي تذهبين إلي.. خذي معك سلالاً من الياسمين، انثريها في الطرقاتِ، وقولي لمنْ يصادفُكِ هناك: هذه بشرى خيرٍ، فارتقبوا السلامَ إنَّهُ قادمٌ إليكم، فلاتيأسوا من روحِ الله..
ومضيتُ في طريقي أبشِّرُ بالخيرِ وعيناي تجوبُ السماءَ بحثاً عن يمامةِ أسماء..

بقلم
زاهبة بنت البحر

2 thoughts on “سلالُ الياسمين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: