Just another WordPress.com weblog

إنْ غابَ نجمي

4
 

 

 

 

ما للقلوبِ الخرسِ ليـس يهمُّهـا
أرضٌ تئنُّ بجرحِ قلـبِ المسلـمِ

يهتزُّ من وقعِ الصَّدى عبرَ المدى
غصنٌ تفتَّح فيه زهـرُ البرعـمِ

مزجتْ به الآلام ُفانسالتْ علـى
نـارِ الشفـاهِ تـأوهـاً بتـألُّـمِ

فتعلَّقـتْ أوراقـه قطـر النَّـدى
مثلَ الرِّضاب ِ بشهدِ ثغرِ تبسـمِ

كسَرَ الأعـادي غصنَـهُ بتجبُّـرٍ
بـل هـم أشـدُّ بظالـمٍ وتظلُّـمِ

يقتصُّ من طفـلٍ بـريءٍ همُّـهُ
لَعِبٌ وبعضٌ من لذيـذِ المَطعَـمِ

يجري وراءَ صغيرةٍ ضحكاتُهـا
ردَّتْ صفاء الجـوِّ بعـد تجهُّـمِ

فـإذا القنـابُ زهيـة  بربيعِهـا
وإذا فراتُ الخيرِ في الحقلِ الظمي

ومن ابتساماتِ الطيـوفِ بعينهـا
وبدندنات البشرِ قد غيظَ العمـي

لكأنَّـهُ يخشـى بهـم مستقـبـلاً
مادامَ ذاكَ الشبلُ من ذا الضَّيغـمِ

فأتى بعسكرِ حقدهِ صوبَ الربـى
يجتثُّ زهـراً بالصُّقـورِ الحـوَّمِ

مافرَّقوا بينَ الزُّهـورِ وشوكِهـا
ماأمعنـوا فكـراً بقـولِ المنعـمِ

مدُّوا جسوراً من جسومِ صغارِنـا
وشبابنا فـوقَ التـرابِ الأكـرمِ

ومشواعليهـا بالقنابـلِ والـمـذا
بِحِ والمهاذلِ عبر نهـرٍ مـن دمِ

لم يرحمـوا أمَّـا تناثـرَ قلبُهـا
آهاً يفـورُ بحزنِهـا المتضـرمِ

فترى السحابَ بودقـهِ متوشحـاً
سـودَ الغمـامِ بزخِّهـا المتفحـمِ

حسبي من الآهـاتِ أنـي ذقتُهـا
ناراً غدتْ بالشعرِ يقذفُهـا فمـي

تتلعثمُ الكلماتُ في شعـري فـلا
أجتازُ شطراً دونَ حـرفِ تألُّـمِ

حتَّى النقاطُ على الحروفِ حزينةٌ
بكـاءةٌ فــي مـأتـمٍ فمـآتـمِ

وألوبُ بينَ الناسِ أطلبُ رحمـةً
فأعودُ ثكلى من رجـاءِ ترحُّمـي

هذا قيـادي فاسـرِ بـي متنقِّـلاً
يابدرُ حيثُ تشـاءُ بيـنَ الأنجـمِ

خذني هناكَ أرى الضياءَ من العلا
ينسابُ عبرَ الكونِ فيـضَ تبسُّـمِ

دعني أرفرف كي أمزِّقَ حلكةَ ال
أستـارِ بالأنـوارِ فـوقَ النُّـوَمِ

دعني أقل ولكـلِّ ذي عقـلٍ بـأ
نَّ القتلَ دونَ الحقِّ ليـسَ بمغنـمِ

دعني أبشِّـر بالسـلام فاحتـذي
حذوَ النبّـيِّ بشرعتـي وتفهُّمـي

يابدرُ هـذي دعوتـي برسالتـي
إنْ غابَ نجمي فلتكـن متكلِّمـي
 
 
شعر
زاهية بنت البحر

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


 

4 thoughts on “إنْ غابَ نجمي

  1. عبد المنعم محمد خير إسبير

    ذهلتُ أختاه وأنا أقرأ تاريخك في قصيدتك العصماء(إن غاب نجمي) والتي ولدَ منها براقٌ صعد بي الى مواقع النجوم التي لا تأفل ولا تغيب.
    إن معنى قصيدتك ومبناها وجدتني فيهما جناحي طائر سماوي حلّق بي الى الأعالي… الى ملكوت شعرك ففرحت وحزنت، وتبصّرت حال أهل الدنيا في الأدنى … فتألّمت وبكيت ، ورجوت لنفسي الرحمة.
    ستظل قصيدتك العصماء تلك في حفظ ذاكرتي لأعود إليها كلما اشتقت الى عفّة الحرف وطُهْر الكلِم وروض التّقاة.
    ياليتني أختاهُ بدراً في السّما
    أسري بنجمك بين كل الأنجــم
    *
    لا لن تغيبي يازهيّة عن دُنـــى
    شعر الخلود فأنت لي مُتكلّمي
    *
    عبد المنعم

    إعجاب

  2. zahya12 Post author

    ليس هناك أسعد من لحظة أجد فيها من يتفهم شعري وأهدافه القريبة والبعيدة. سعيدة هذا الصباح وربِّ محمدٍ وكيف لاوأنا أرى حضورك الجميل أستاذي المكرم ومعلم الأجيال عبد المنعم محمد خير إسبير . شرَّفت المدونة وصاحبتها، ونثرت في أفيائها الزنابق والنور.

    البدرُ أنتَ- وليسَ شرطا في السما-
    تسري بحرف النورِ بين النُّوَمِ

    فليسلم الحرفُ الحكيمُ ومَن بهِ
    قد جاءَ يرفعُ همَّةً للمسلمِ

    وليحفظِ المولى محبَّ محمدٍ
    من كلِّ شرٍّ ولتعشْ بالمكْرَمِ

    أختك\ ابنتك\ تلميذتك

    زاهية بنت البحر

    12\6\2010

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: