Just another WordPress.com weblog

أبحثُ عنكَ(4)

0
\\
\\
\\
 

أتذكر أيُّها المتحرِّرُ مِنْ أنتَ
رغمَ أنَّكَ مازلتَ أنتَ؟

أتذكرُ يوم سفحتَ فوقَ صدرِ الحنانِ ماءَ نارِ الوداعِ؟
لو كنتَ تعلمُ كم شوَّهتْ هذه الماءُ من جمالِ الأملِ باللقاءِ
وكم ذبحتْ من فصولِ الربيع عبرَ رحلةِ التَّغرُّب
وكم سقتْ خدودَنا من دمعِ الحنينِ إليكَ
وكم جرَّح التنهيدُ صدورَ أحبةٍ لكَ، منهم من قضى
ومنهم من مازالَ ينتظرُ الوعدَ
ما كنتَ تتفيَّأ لحظة ً أو بعضَ لحظةٍ تحتَ ظلالِ البعدِ
ولو كانتْ أشجارُهُ من فضةٍ وذهبٍ وزبرجدٍ
ما كنتَ تستطيبُ ثمارَ الجفاءِ نكهة ًولا رائحةً
ما كنتَ تقوى على قتلِ الأحلام ِ الورديةِ
وزرع جثثها حُرقاتٍ في قلوبِ المشتاقينَ إليكَ
ما أصعبَ أن تتفسَّخَ هذه الجثثُ
وتفوحَ يأسًا قاتلًا لكلِّ معاني الحياةِ الجميلةِ.
رسمتُ شمسًا تمدُّ رأسَها من الشَّرقِ
نظرتُ إليها بسعادةٍ بعدما أغمضتُ عينيَّ طويلًا
عمَّا يذَكِّرُني ببعدِكَ عنَّا، وقلتُ في سرِّي
غدًا يُشرقُ مع شمسِ يومٍ جديدٍ
ومازلتُ بانتظارِ الشروقِ المأمولِ
والشَّمسُ تغطُّ في نومٍ عميقٍ.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

أختك
زاهية بنت البحر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: