إنِّي أحبُّكَ

17

 

 

مااحتجتُ للبوحِ كي تدري معانيها

هذي الكليمةُ كمْ فاحَ الشَّذا فيها

إنِّي أحبُّكَ، ماأحلى تدفُّقَها
بينَ الشغافِ من الآلامِ تشفيها

إنِّي أحبُّكَ في قلبي مرافئُها
والنبضُ يحرسُها مما يُعاديها

إنِّي أحبُّكَ من عينيَّ أكتُبها
بنظرةِ الطهرِ في عينّيِّ قاريها

فوقَ الجبينِ اعتلتْ عرشًا لشاعرةٍ
إلا اعتناق الهدى ماكانَ يعنيها

تمشي مع الحرفِ في دنيا مقنَّعةٍ
فتكشفُ الزِّيفَ كي تبدي خوافيها

إنِّي أحبُّكَ كم أخشى بها ولَهَا
مما يكيدُ العدا كي لا ألاقيها

إنِّي أحبُّكَ، شِعري لا يفارقُهُ
نبضُ المحبَّةِ إجلالا وتنزيها

لا أرتضي بدلا عمَّا أعيشُ بهِ
من رائقِ الحبِّ إظهارًا، وتمويها

إنِّي أحبُّك حاشى أن أقارنَها
بأيِّ شيءٍ بهذا الكونِ تشبيها

إنِّي أحبُّكَ فارحمْ قلبَ عابدةٍ
ترجو النَّعيمَ بحبٍّ منكَ يكفيها


 

شعر

زاهية بنت البحر

 

17 thoughts on “إنِّي أحبُّكَ

  1. zahya12 Post author

    أختي الشاعرة زاهية:

    حبُّ الإلهِ هُوَ الدنيـا ومـا فيهـا
    وَغُرَّةُ العِشقِ في أرقـى معانيهَـا
    صَدَقتِ يا نجْمَةَ الشعرِ التي سَطعَتْ
    فوقَ “المدائـنِ” إذْ بَثَّـتْ قوافيهَـا

    بوركتِ وبوركَ نبضك. أحييك على هذا النص الصوفي الفاره.
    مودتي وتقديري
    أ. عبد اللطيف غسري

    إعجاب

  2. zahya12 Post author

    يا أمة الله ( بنت البحر )
    نذرت شعرها لله , وفي الله , ولاعلاء كلمة الله . كما نافحت وتُنافح عن عِبد الله ودينه .
    ليس الابداع مُجرّد نظم , بل هُو الفكر الذي ينضح بالأخلاق والدين والمحبّة

    متعك الله بالصحة والعافية أختاه

    احترامي وتقديري

    أ. خالد الطيبي

    Liked by 1 person

  3. zahya12 Post author

    أختي الشاعرة زاهية:

    حبُّ الإلهِ هُوَ الدنيـا ومـا فيهـا
    وَغُرَّةُ العِشقِ في أرقـى معانيهَـا
    صَدَقتِ يا نجْمَةَ الشعرِ التي سَطعَتْ
    فوقَ “المدائـنِ” إذْ بَثَّـتْ قوافيهَـا
    أ. عبد اللطيف غسري
    ———–

    آه من الآه ماأحلى تلظيها
    لمَّا بصدقِ الودادِ القلبُ يزجيها

    تمرُّ بردًا على ماالحبُّ يشعلُهُ
    شوقا وتهدي سلامًا قي تأنيها

    حبي لهُ قد غدا نعمى أُعَزُّ بها
    مامثلُها في الدُّنى نعمى تضاهيها

    وما لمريمَ إلاه تلوذُ به
    أنيسَ قلبٍ وروحٍ في تساميها

    شكرا لك شاعرنا المبدع أ. عبد اللطيف غسري
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

  4. الشامخة

    أكرم به من حب وأعظم به من حرف مرهف حساس
    ما أروع حب العبد للخالق وحب الخالق للعبد أروع .
    أكرمك المولى عزوجل بحبه وحب من يحبه ,وحب عمل يقربك إلى حبه وجعلك من أحبابه وأحباب أحبابه .
    قصيدة في حب الذات الإلهية من أجمل ما قرأت بوركت وبورك الحرف المحب . زادك الله من فضله وعطائه وبالتوفيق .
    الشامخة

    إعجاب

  5. zahya12 Post author

    و القصيدة تبين عما تحمليه من مشاعر شفيفة رقيقة , و قاموس شعرى أخاذ .
    أهلا بك أختى الفاضلة .. و تهنئتى على هذه الدفقة الشعورية الهامسة .

    أ. أحمد السيد طنطاوي

    إعجاب

  6. zahya12 Post author

    بالفعل أعجبني الترابط والتناغم الذي ظهر من روحك ونفسك المرحة
    وهذه المشاعر موجودة بس اكيد الشخص الذي نشعر بصفاته هذه هو الذي يستطيع أن يخرجها من جوارحه
    ويوصلها إلى الناس بهذه الصورة البديعة الصنع
    بالفعل أضم صوتي للأديب الطنطاوي
    أهلا بك شاعرة من الطراز الرفيع المتزن شكرا لك

    أ. الناي الحلبي

    إعجاب

  7. zahya12 Post author

    ابياتُ جادت بها للبحر زاهيةٌ
    تخالها غنوة للحب غنيها
    تعطي الرصينةُ مرآةً لقارئها
    فاقرأ كما شئتَ اعطيكم قوافيها

    أ.
    wataroud ..

    مااحتجتُ للبوحِ كي تدري معانيها
    هذي الكليمةُ كمْ فاحَ الشَّذى فيها
    زاهية

    أ.wataroud

    إعجاب

  8. zahya12 Post author

    هذه الرقة والشفافية، وهذا التدفق الشعري لا ينبع إلا من عاطفة صادقة، وشاعرة عاشقة.
    القصيدة جميلة وسهلة ممتنعة، تذكرني بشعراء العصر العباسي. تحية تقدير للشاعرة

    أ. alyisaa

    إعجاب

  9. zahya12 Post author

    مااحتجتُ للبوحِ كي تدري معانيها
    …….. (فأنت أدرى بها ممن يداريها )

    (رأيت ذاتي بها بالخير حافلةً )
    ………هذي الكليمةُ كمْ فاحَ الشَّذى فيها

    إنِّي أحبُّـكَ، ماأحلـى تدفُّقَهـا
    ……(سبحان من في عروقي، جلّ مُجريها)

    (أحسها سلسبيلا دافقا أبداً)
    ……….بينَ الشغافِ مـن الآلامِ تشفيهـا

    إنِّي أحبُّـكَ فـي قلبـي مرافئُهـا
    ……… (نعم السفين به ألقت مراسيها )

    (فالروح تحيى بها والقلب مغتبط)
    ……….والنبـضُ يحرسُهـا ممـا يُعاديهـا

    أستاذنا الكبير\ خشان خشان

    إعجاب

  10. zahya12 Post author

    أحييك أستاذنا الفاضل خشان على هذه الصياغة الأخرى , و الجميلة حقا , و إن كانت قد اكتفت ببعض ما جاء بالقصيدة الأصلية للأخت زاهية , و هو ما يتصل بمدلولات كلمة الحب داخليا فى قلبها العاشق , غير متطرقة_ هذه الصياغة الجديدة _ لانعكاسات هذه الكلمة على حياتها بعد ذلك , و نهجها الذى يتخذ هذه الكلمة معينا و سندا و فلسفة تطبيقية , تسير بها على هدى منها , و كما جاء فى القصيدة الأصل .
    لكن ما استوقفنى حقيقة فى التعديل _ أو المعارضة ( النصفية ) إن جاز التعبير !!_ هو تلك الشطرة المعدله فى البيت الأول _ منه :
    (فأنت أدرى بها ممن يداريها )
    بينما فى صياغة الأخت زاهية
    (هذي الكليمةُ كمْ فاحَ الشَّذى فيها )
    و أنا أرى _ عفوا _ أن البيت الأصلى بشطريه أكثر اتساقا و موائمة .
    فهى تقول أنها لا تحتاج للإفصاح _ عن هذه الكلمة _ , فعبقها الفواح بمعانيها و فضاءاتها القدسية العلوية الجليلة أكبرمن أن يُحد فى مكان , بل ينتشر العبق فواحا كالنور تلقائيا و قسرا معلنا عما يجيش , فهى لا تحتاج إفصاحا و لا بوحا……. فالشذى يغنيها .
    لكن المعنى لم , و لا يمكن أن يتطرق _ كما جاء فى الصياغة الأخرى _ لجانب ( تعمد ) الإخفاء و المداراة
    ( بمن يداريها )
    فكيف لها أن تداريها .. و عمن _ سبحانه و تعالى جل شأنه _ ؟؟
    كما أنه فى المنطق يسمى هذا تحصيل حاصل و هو أن يجىء التفسير بما هو متضمن فى المقدمة, و لا يأتى بجديد
    مااحتجتُ للبوحِ كي تدري معانيها
    (فأنت أدرى بها ممن يداريها )
    فالشطرة الثانية من البيت متضمنة أصلا فى: ( كى تدرى معانيها )
    أى ( أنك أنت سبحانك تدرى هذه المعانى أفضل منى أنا صاحبتها ” فلا حاجة للبوح بها إذن ” )
    فيعد الإقرار بها ثانية _ و بعد ذلك _ تكرارا .
    كما أن إبدال هذه الشطر ة_ هذي الكليمةُ كمْ فاحَ الشَّذى فيها _ لتكون فى البيت الثانى بعد :
    (رأيت ذاتي بها بالخير حافلةً )
    يغير _ فى رأيى _ ما قصدته الشاعرة من معنى هذا الإنتشار و العبق ليملأ الكون حين تم حصره و ربطه بالذات فقط فضيق المعنى تماما حين جعله فى صورة مرتدة ( من و الى الذات ) !!
    فالمعنى من أول القصيدة لآخرها _ فى الأصل و التعديل معا _ يفصح بجلاء عن أن روحها و قلبها و كيانها كله ممتلىء بها ..الأمر الذى يصبح معه _ منطقيا _ أن يكون الشذى إذن فعل خارجى , و ناتج و مظهر , لا حركة و فعلا منقلبا على ذاته فى صورة ارتدادية للداخل كما جاء فى الصياغة الجديدة , حين تم الربط بين الشذى , و امتلاء الذات بالخير .

    أ. أحمد السيد طنطاوي

    إعجاب

  11. zahya12 Post author

    أخي وأستاذي الكريم أحمد الطنطاوي
    أكرمك الله كما أكرمتني بمقارنتي بأستاذتي الشاعرة.
    هذا التشطير وسيلتي المتواضعة لتحيتها من جهة ، وهو من جهة أخرى محاولة لتقليدها أتدرب بها على نظم الشعر وهيهات أن يبلغ تقليد المتدرب أصل المبدع. فمنها ومنك الرجاء أن تتجاوزا عما قد يكون التشطير قد ألحق من بثور بوجه النص.
    يرعاكما الله.

    أستاذي الكريم\ خشان خشان

    إعجاب

  12. zahya12 Post author

    إنِّي أحبُّكَ يامولايَ خافضة
    جناحَ روحي لمنْ بالحقِّ معليها
    سبحانَك اللهُ مالي في الرَّجاءِ منى
    فيه الشفاءُ من الدُّنيا ومغويها
    إلابك الله فاجعل للتقى سكنًا
    في النفسِ كأسَ الهدى بالنورِ يرويها
    رجاء
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

  13. zahya12 Post author

    لله درك ماأعذب شعرك وماألذ حب من أحببت وأحببنا
    زاهية بنت البحر كنت سلسبيل شعر حين تدفقك
    صباحك الحب الإلهي
    دمت زاهية بكل نقاء وبهاء
    مودة أختك في الله
    أ. بدرية سعيد

    إعجاب

  14. zahya12 Post author

    هنا الحب ينطق بالحب
    تراقصت الحروف وعزفت الكلمات
    لحن الحب الخالد وانشودة الخلود
    ترنيمة العشق ارتسمت على وجه السماء خالدة
    ما اروع هذا الانسياب وهذا السلسبيل المنهمر من شفاه مدلهة بالهوى متيمة بالحب
    يعجز القلم عن الوصف
    زاهية انت يا زاهية
    بل انت البحر في زهوه
    دمتي رمزا للحب وللبحر

    أ. أحمد عبد العزيز

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: