Mryam M.Y

Just another WordPress.com weblog

النافذة

3

أحبته حد الجنون، انصهرت في بوتقة حبه حتى النهاية، وعندما أخبرته بأنهما لن يبقيا اثنين أحكم إقفال النافذة المطلة على بيتها، وعشية اليوم الذي هددتها فيه أمها بإخبار والدها بالأمر، أشعلت النار في جسدها. فاحت رائحة شوائهما تخترق النوافذ المغلقة، بينما كان هو يفتح نافذته في الجهة المقابلة لبيتٍ آخر.

بقلم
زاهية بنت البحر

avatar1_1

3 thoughts on “النافذة

  1. المتأملة

    عجبا لتلك الذئاب التي لاترقب في بنات الناس إلا ولاذمة .
    عجبا لقلوب ماتت في صدور أصحابها رغم استمرار الحياة .
    بوركت يازاهية الزاهية ودمت بخير وسلام .

    Like

  2. zahya12 Post author

    المتأملة أختي المكرمة
    ماأشد سعادتي بحضورك الجميل عزيزتي
    لك شكري وامتناني
    أختك
    زاهية بنت البحر

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: